توقيت القاهرة المحلي 00:37:41 آخر تحديث
  مصر اليوم -

عقب حادث برج غرينفيل الذي أسفر عن وفاة 18 طفلاً

ملابس "الهالووين" تتسبب في انتقاد الأباء وتؤثر على الاحتفال السنوي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ملابس الهالووين تتسبب في انتقاد الأباء وتؤثر على الاحتفال السنوي

ملابس الهالووين
لندن ـ ماريا طبراني

نشرت صحيفة بريطانية تقريرًا ينقل انتقادات العديد من الآباء لتجار التجزئة الذين يبيعون ملابس الهالووين، للأطفال الصغار والذي صور أطفال صغار مصابين عقب مأساة برج غرينفيل، الذي أسفر عن وفاة ما لا يقل عن 18 طفلاً بسبب النيران في يونيو/حزيران الماضي، وحذر خبراء من أن عشرات الآلاف من الأطفال في جميع أنحاء المملكة المتحدة قد أصيبوا بصدمة بسبب الكارثة.

وأشار التقرير أن متاجر التجزئة تبيع هذا الزي على الانترنت على موقع إسكاباد مقابل 40 دولار، ويستهدف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية إلى عشر سنوات. وقد انتقد الآباء الغاضبون الشركة لعدم حساسيتهم، حيث قال 99 في المائة منهم إنهم سيحظرون على طفلهم أن ترتدي هذه الملابس. كما كشف تجار التجزئة عن أزياء الهالوين الخاصة بهم هذا الأسبوع، وأظهرت الدراسة السنوية من موقع الأبوة والأمومة أن ثلثي الآباء والأمهات يصفون بعض أزياء الهالوين بأنها "مخيفة جدا" للأطفال الصغار.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 1006 من الآباء والأمهات أن 84 في المائة من أسر المملكة المتحدة تحتفل بهالوين، وأن 94 في المائة منهم يسمحون لأطفالهم باللباس. ولكن هناك قلق واسع النطاق بشأن الاتجاه الذي يأخذه الاحتفال. وتشمل الأزياء الأخرى التي يسلط الضوء عليها الآباء المعنيين، ملابس على شكل فرسان بلا رأس مع جذع دموي لرقبة بدون وجه، تستهدف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية فقط، جنبا إلى جنب مع زي "القاتل المهرج" وذلك على الرغم من ارتفاع مستويات الجريمة سكين.

ومما يبعث على القلق أن هناك زيادة في عدد الأزياء الجنسية للفتيات الصغيرات، حيث وافق 55 في المائة من الآباء على أن الكثير منهم "جنسيون جدا" بالنسبة للأطفال، مقابل 43 في المائة ممن شعروا بهذه الطريقة في العام الماضي. ومن بين الأزياء زي اينابروبروتي، وهو الزي، المعروض لعمر يتراوح بين 4-6 سنوات ومشد الساحرة المثيرة" مع التنورة القصيرة.

ونتيجة لذلك، فإن تسعة من كل عشرة (89 في المائة) من الآباء والأمهات يعيدون الآن تصنيفات ملائمة للأعمار على الأزياء، مقارنة ب 68 في المائة فقط في العام الماضي. وهناك 92 في المائة أخرى تريد من تجار التجزئة أن يتحملوا بمزيد من المسؤولية تجاه الملابس التي يبيعونها، حيث يقول 67 في المائة منهم إن المتاجر لا تهتم إلا بالربح. واعترف واحد من كل خمسة من الآباء بأن أطفالهم كان لديه تجربة سلبية حينما يرتدون زي هالوين، وأشار 16 في المائة من أن الأطفال يرعبون جدا من زي الأطفال الأخرين مما أسفر عن عدم الاحتفال بالهالووين.

وقال مؤسس موقع آباء وأمهات سيوبهان فريغارد: "أن بعض الازياء جاءت مخيفة جدا بالقدر الذي لا يتماشي مع الأطفال، واضاف يجب على تجار الملابس أن يكونوا حساسين بالعالم من حولهم. لقد حان الوقت بان يكون غير مقبول بيع بعض هذه الملابس".

 

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملابس الهالووين تتسبب في انتقاد الأباء وتؤثر على الاحتفال السنوي ملابس الهالووين تتسبب في انتقاد الأباء وتؤثر على الاحتفال السنوي



دنيا بطمة تتألق في الجمبسوت بروح مغربية

القاهرة - مصر اليوم

GMT 17:29 2022 الجمعة ,19 آب / أغسطس

منة شلبي تتألق بإطلالات أنيقة وعصرية
  مصر اليوم - منة شلبي تتألق بإطلالات أنيقة وعصرية

GMT 16:43 2022 الجمعة ,19 آب / أغسطس

ورق الجدران في الديكورات "المودرن"
  مصر اليوم - ورق الجدران في الديكورات المودرن

GMT 08:46 2022 الخميس ,18 آب / أغسطس

أفكار تصميميّة للحمّام "المودرن" الضيّق
  مصر اليوم - أفكار تصميميّة للحمّام المودرن الضيّق

GMT 09:00 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان أمير كرارة يكشف عن إصابته بمرض خطير

GMT 04:40 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن المرض الذي يقلل خطر الإصابة بفيروس "كورونا"

GMT 23:14 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أول رد من مرتضى منصور على الفيديو المتداول له

GMT 00:44 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الجنايات تقضي بالإعدام لـ قاتل خطيبته في شبرا الخيمة

GMT 07:02 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

طرح لعبة تردد أغنية الأطفال الشهيرة "baby shark" في بريطانيا

GMT 19:48 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الفأر.. كريم وطموح ويسعى لتحقيق هدفه منذ الولادة

GMT 05:30 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

فحم مستنقعات حوض الكونغو أمل جديد في معركة تغير المناخ

GMT 05:05 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانون يرصدون أبرز مراحل حياة "السندريلا" سعاد حسني

GMT 01:36 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق تطبيق في مصر للكشف عن موقف المواطنين من لقاح كورونا

GMT 13:52 2021 الخميس ,02 أيلول / سبتمبر

انتاج أول رئة بشرية باستخدام الخلايا الجذعية

GMT 21:23 2021 السبت ,31 تموز / يوليو

مانشستر سيتي يفوز على بارنسلي برباعية وديا

GMT 13:10 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

بايرن ميونخ يعلن إصابة توليسو بفيروس كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon