توقيت القاهرة المحلي 23:28:18 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بهويتهم الإماراتية نسجوا حكاياتهم التي تعبر الحدود

فنانات يتقمصن «أثر الفراشة» على ضفاف معرض "فن أبوظبي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فنانات يتقمصن «أثر الفراشة» على ضفاف معرض فن أبوظبي

معرض فن أبوظبي
دبي - مصر اليوم

بهويتهم الإماراتية نسجوا على ضفاف معرض فن أبوظبي في نسخته الـ 11 في منارة السعديات حكاياتهم التي تعبر الحدود، وتلامس الوجدان بخطوطها وظلالها حيث شارك العديد من الفنانين التشكيليين في هذا الحدث وهم مسكونون بلهفة المغامرة، تتقدمهم أعمالهم فتروي عنهم ما صاغوه بحرية وإتقان، لتتجسد تجاربهم أمام جمهور من كل مكان، وتحلق ما صاغته عقولهم في فضاء «فن أبوظبي» ضمن تجارب أخرى كثيرة في إطار تبادل الثقافات، حيث عرض العديد من التشكليين الإماراتيين لوحاتهم وأعمالهم في أجواء احتفالية، وتنوعت هذه الأعمال ما بين الرسم ومحاكاة الأعمال العالمية، ومن ثم المجسمات التي تظهر فيها روح الفن بمختلف مدارسه في إطار صياغة الفكرة وتشكيلها بصورة مغايرة، تعبيراً عن تناغم الفنون التشكيلية الإمارات مع الإبداعات العالمية في هذا المعرض.

عبّرت لوحات الفنان الإماراتي مصعب الريس في «فن أبوظبي» عن الخيل في حالات مختلفة من خلال تجربة متدفقة، حيث استطاع أن يوزع ألوانه بمهارة، وأن يصور اللحظة بريشته وهو منصت لروح الفن في داخله، ويقول: المشاركة في فن أبوظبي تعني الانغمار وسط تجربة إبداعية مختلفة في حضور مدارس حديثة وأخرى عريقة في الفن، وهو ما يسهم في تبادل الثقافات والإبداعات التي تسهم في إغناء الفنان والجمهور معاً من الناحية الجمالية، مشيراً إلى أنه شارك بثلاث لوحات تجسد حالات مختلفة للخيول، وأنه استوحاها من مجسمات في لندن، واختارها لتكون عنواناً لهذه الأعمال الإبداعية، ويؤكد أنه يتعايش حالياً مع مشروع تشكيلي آخر يرسم من خلاله البيوت التراثية.

وزينت كلمات الشاعر العربي محمود درويش معرضاً فنياً لمجموعة من التشكيليات الإماراتيات روضة الكتبي، وعائشة حاضر، وشيخة فهد الكتبي اللواتي اتخذن «أثر الفراشة لا يرى، أثر الفراشة لا يزول» عنواناً لكل إبداعاتهن في هذا المعرض الذي استقطب الكثير من الزوار نظراً لطقوسه الخاصة من خلال تشكيل الكثير من الأشياء، وإعادة ترتيبها عن نحو مغاير، وتذكر الفنانة روضة الكتبي أنها تبحث عن الأماكن المهجورة التي لا تزال تترك أثراً رغم بعدها الزماني، لافتة إلى أنها تستكشف الأشياء المهملة الموجودة في مثل هذه المواقع، وتفصلها عن السياق الذي تنتمي إليه عن طريق وضعها في سياقات جديدة، موضحة أنها تعمل على طلاء الأشياء المهملة التي تروق لها بالمواد الحمضية والكيميائية الأخرى، فتبدو طقوس الطلاء هذه وكأنها آلة لقياس الزمن، وتؤكد أن أسلوبها الفني وأعمالها تعد تمثيلاً لما هو غير مرئي.

أقرأ أيضًا:

إليسا تُفاجئ جمهورها بدعم الثورة اللبنانية بـ"عم ثور"

أما الفنانة عائشة حاضر، فإنها تركز على البيئة البحرية في الإمارات، حيث تجمع المواد المغمورة لتعيد تشكيلها وفق رؤيتها الفنية الخاصة، وتورد أن أسلوبها الفني شكل من أشكال الانتشار والاختفاء حيث تتكاثر أعمالها بشكل ما لتشكل معنى آخر، عبر تجارب رمزية، وتلفت إلى أنها تحاول رسم صورة لمجتمعها من جمع الأشياء القديمة أو المهملة، ومن ثم دمجها، موضحة أنها انتقت في هذا المعرض مجموعة من الأشياء التي تحمل ذكريات مثل صور قديمة في بيت جدها لتدمجها في إطار فني يعبر عن جمال البيئة المحلية، وهي ترى أن دمج مجموعة من العناصر والأفكار التي تراها في محيطها المتنوع يمنحها إحساساً عميقاً بقدرتها على تشكيل لوحة واقعية.

وترسم الفنانة شيخة فهد الكتبي خريطة من خلال أعمالها الفنية لمسقط رأسها في مدينة العين من خلال تشكيل أشياء محفورة في ذاكرتها، حيث تعمل على استكشاف المناطق المألوفة وغير المألوفة، وتضفي على الأشياء التي تجسدها نوعاً من الفن الذي يدعو للتأمل، وتستمد من بيئتها الأفكار لتكتمل لديها المجسمات التي تمتلك حضورها من خلال المشاركة في أعمال متداخلة مع الفنانتين عائشة حاضر وروضة الكتبي.

وقد يهمك أيضًا:

جدلًا واسعًا حول مشاركة المصري عمرو واكد بفيلم مع ممثلة إسرائيلية

فنانون يُشاركون في العرض المدني في لبنان وهيفاء وهبي تتمنى الاستقلال لوطنها

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانات يتقمصن «أثر الفراشة» على ضفاف معرض فن أبوظبي فنانات يتقمصن «أثر الفراشة» على ضفاف معرض فن أبوظبي



GMT 13:54 2022 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

غادة عبدالرازق تتألق بـ "لوك" جديد في يوم ميلادها
  مصر اليوم - غادة عبدالرازق تتألق بـ لوك جديد في يوم ميلادها

GMT 15:39 2022 الإثنين ,04 تموز / يوليو

أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس
  مصر اليوم - أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس

GMT 14:34 2022 الأحد ,03 تموز / يوليو

أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى
  مصر اليوم - أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى

GMT 11:54 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
  مصر اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 16:03 2022 الخميس ,30 حزيران / يونيو

وزير خارجية العراق يُشيد بالعلاقات مع السعودية
  مصر اليوم - وزير خارجية العراق يُشيد بالعلاقات مع السعودية

GMT 12:06 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

مواصفات مرسيدس بنز موديل "R129 SL" القديمة

GMT 16:24 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

زلزال بقوة 6.9 درجات يضرب بابوا غينيا الجديدة

GMT 17:14 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

كاراجر يؤكد أن صلاح يفعل ما لا يفعله الآخرون

GMT 08:58 2020 السبت ,29 شباط / فبراير

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 16:23 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يصممون فيروساً جديداً يمكنه قتل جميع أنواع السرطان

GMT 22:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخب زامبيا يختتم تدريباته استعداداً لمواجهة نيجيريا

GMT 23:34 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية اختيار اكسسواراتك أثناء الحمل
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon