توقيت القاهرة المحلي 17:04:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -
شركة فايزر تعلن بشرى سارة حول تخزين لقاح كورونا أنباء عن استهداف طيران التحالف العربي مطار صنعاء الدولي بغارتين الكنيست الإسرائيلي يقر قانون حله بالقراءة التمهيدية بوتن يطلب بدء التلقيح ضد كوفيد-19 "على نطاق واسع" الأسبوع المقبل إيقاف تداول سهم جهينة بالبورصة المصرية بعد التحفظ على صفوان ثابت الرئاسة الفرنسية تؤكد العقوبات الأميركية على الساسة في لبنان لن تساعد في تشكيل الحكومة الرئاسة الفرنسية تنفي تنفيذ أي إجراءات مطلوبة في خارطة الطريق الفرنسية للبنان أو أي شيء فيما يتعلق بمراجعة حسابات مصرف لبنان الأمم المتحدة تعلن توقيع اتفاق مع الحكومة الإثيوبية للسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى إقليم تيغراي دون عوائق رئيس الوزراء التونسي يطالب وزراء الدفاع والداخلية والعدل ببسط سلطة القانون والتدخل لفتح الطرقات وإعادة تشغيل مواقع الإنتاج المتوقفة إسرائيل تحول أكثر من مليار دولار من أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية
أخبار عاجلة

أبرزها "الممر" و"الرصاصة لا تزال في جيبي"

أفلام جسَّدت ملحمة العبور المصرية مِن الهزيمة إلى نصر أكتوبر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أفلام جسَّدت ملحمة العبور المصرية مِن الهزيمة إلى نصر أكتوبر

فيلم الممر
القاهرة ـ مصر اليوم

أنتجت السينما المصرية منذ انتصارات أكتوبر 1973 مجموعةً مميزةً من الأفلام التي أبرزت دور الجيش المصري وجنوده منذ مرحلة التمهيد لاستعادة شبه جزيرة سيناء التي احتلها العدو الإسرائيلي، في مقدمة تلك الأفلام «أغنية على الممر» و«الرصاصة لا تزال في جيبي»، ولعل آخرها «الممر» للنجم أحمد عز، وغيرها من الأفلام المميزة التي وثقت هذه الملحمة المصرية.

«أغنية على الممر»
إنتاج 1972، من أهم الأفلام التي تناولت حرب الاستنزاف، ويحكي كيف ظل جنود فصيلة مشاة، صامدين رافضين الاستسلام رغم نفاذ الماء والطعام وانقطاع الصلة بينهم وبين القيادة، وإغراءات العدو، الذي يعدهم بالحفاظ على حياتهم في حال استسلامهم، وخلال أيام الحصار نشاهد كيف ينتابهم شعور بالإحباط تارة، وبالأمل تارة أخرى، ويتذكرون حياتهم خارج الجيش وأحلامهم، ويظلون على هذه الحالة حتى يستشهد ثلاثة منهم، بعد تعرضهم لهجوم من قبل العدو الإسرائيلي.

«الرصاصة لا تزال في جيبي»
تدور أحداث الفيلم حول شاب حديث التخرج يعيش قصة حب مع ابنة عمه، يُستدعى للتجنيد، يعود في إجازته فيجد حبه الأول اغتُصب وفي طريقه إلى الضياع بسبب شخص انتهازي استغل غيابه، فيحاول استردادها، فيجدها فاقدة للثقة في كل المحيطين بها حتى حبيبها.
يبذل الشاب كل ما في وسعه ليعيد لها الأمان الضائع، وبعد الانتصار يجدها إنسانة أخرى عادت لها روحها المرحة، فيعدها بأنه سيظل محافظًا على مكان الرصاصة في جيبه لأن الحرب لم تنته بعد رغم الانتصار.

«الممر»
يعرض الفيلم قصة مجموعة من عناصر الجيش المصري تقوم بتنفيذ عملية عسكرية في محافظة سيناء بعد احتلالها من قبل إسرائيل بعد نكسة 1967، في ما عرف لاحقًا بـ”حرب الاستنزاف”.
وأكد الناقد السينمائي طارق الشناوي أن السينما تلعب دورًا كبيرًا في تكوين صورة ذهنية للمشاهد،وصرح بأن فيلم «اغنية على الممر» من اروع الافلام الوطنية في تاريخ السينما المصرية من خلال عرضه لقطة مهمة جدا وهى أعقاب حرب الاستنزاف، وهو أيضا من الأفلام التي بها امتزاج عظيم بين الكلمة والموسيقى واللحن، وأشاد بأن أداء الممثلين كان عبقريًا.
وبالمقارنة مع فيلم الرصاصة لا تزال في جيبي، علق الناقد طارق الشناوي قائلا إن الفيلم كان به منحى تجاري أكثر من العمق وتأدية الدور المطلوب.
وكان رأيه في فيلم الممر أنه أصدق فيلم عُرض عن الهزيمة وحرب الاستنزاف، واستطاع جذب الكثير من الجماهير وذلك في حد ذاته لفيلم عسكرى يعد انجاز، بعد أن نجح صناع الذي في إعادة بث الروح الوطنية وروح المقاومة في نفوس الشباب واستعادة الأمل مهما كانت الظروف، وتعريفهم بجوهر الصراع مع العدو الصهيوني الذي احتل أرضهم وأرض أشقائهم العرب، كما أن كتاب الفيلم أبرزوا نقطة جوهرية في غاية الأهمية تتعلق بدور أبناء سيناء في مساندة الجيش المصري في الحرب وقد نجحوا فيها نجاحا باهر، وأضاف أيضًا أنه ربما يكون الجزء الثانى من فيلم الممر عن حرب 73.
وذكر أيضًا أن السينما من خلال استخدام البعد الرمزي الارتباط العاطفي بين إنجي الثرية وعلى الفقير كما ورد في فيلم رد قلبي، حاولت السينما تقديم تماثل بين ثورة 23 يوليو ورجالها وبعض الشخصيات، فرمز الممثل كمال ياسين للرئيس جمال عبدالناصر، ورمزت أسرة الجنايني إلى الأسر المصرية الفقيرة التي ردت لهم الثورة حقوقهم، وجسدت السنيما ذلك بالتحاق ابن الجنايني بالشرطة.
وجاء حديث الناقد السينمائي طارق الشناوي متفقًا مع الدراسة التي نشرها المركز الديمقراطي العربي بعنوان (توظيف السينما في المجال السياسي وأثره على الوعي السياسي في المجتمع المصري في الفترة 2012 إلى 2018م)، والتي أوضحت أن السينما تعتبر من أكثر الوسائل الاتصالية تأثيرًا في جميع الفئات المُختلفة في المجتمع، حيث أنها تحولت من أداة لمُجرد التمثيل إلى أداة لتعليم ومُحاكاة الواقع، وإحداث تغيير في مسارالبلاد، بالإضافة إلى عرضها المشاكل التي يمُر بها المجتمع المصري.

وقد يهمك أيضًا:

عرض فيلم "الممر" حصريًا على "أون اي" و"دي أم سي"لمناسبة ذكرى 6 أكتوبر

أحمد عز يحتفل بوصول إيرادات فيلم الممر إلى 75 مليون

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفلام جسَّدت ملحمة العبور المصرية مِن الهزيمة إلى نصر أكتوبر أفلام جسَّدت ملحمة العبور المصرية مِن الهزيمة إلى نصر أكتوبر



بدت ساحرة بقصّة الأرجل الواسعة مع الكعب العالي

تنسيق البنطال الجلد على طريقة كيم كارداشيان

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 07:43 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
  مصر اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 07:40 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
  مصر اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن ديكورات منزلك

GMT 02:39 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـ"الناتو"
  مصر اليوم - تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـالناتو

GMT 01:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على السيرة الذاتية لفتاة هرم سقارة

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

القبض على مصور جلسة سلمى الشيمي المثيرة للجدل في حلوان

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 19:50 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

لبنان عكس الطائف بين ثلاثة مفاهيم خطيرة... وتشوّهين

GMT 16:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"عقار جودة" وتسريب الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنين

GMT 05:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير السيارة الرياضية "بيك آب" لتفاجئ عشاقها

GMT 21:48 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

أجيال
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon