توقيت القاهرة المحلي 18:37:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المناوشات بين أكبر مُصدري القمح والغلال في العالم يُثير حالة من عدم اليقين في السوق المصرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المناوشات بين أكبر مُصدري القمح والغلال في العالم يُثير حالة من عدم اليقين في السوق المصرية

علي المصيلحي
القاهره - مصراليوم

قال وزير التموين المصري علي المصيلحي، اليوم الأحد، إن توتر الأوضاع بين روسيا وأوكرانيا، وهما أكبر دولتين مصدرتين للقمح في العالم، يزيد حالة عدم اليقين في السوق، مشيرا إلى أن الحكومة تعمل حاليا على عدة إجراءات وقائية. وذكر المصليحي أن الحكومة عملت على تنويع مصادر استيراد القمح في مسعى لتأمين احتياطياتها الاستراتيجية. وأضاف أن الدراسات في ما يتعلق بالتحوط من تقلبات أسواق القمح لا تزال جارية.

وقال المصيلحي إن وجود المناوشات بين أكبر مُصدري القمح والغلال في العالم "يثير حالة من عدم اليقين في السوق". وأضاف الوزير: "تم تشكيل لجنة في وزارة المالية لدراسة سياسات التحوط وسيتم استكمال المناقشات مع بداية الشهر المقبل بحيث يتم بحث جدوى هذا الإجراء من عدمه". وأوضح أن احتياطيات مصر الاستراتيجية حاليا من القمح تكفي لتغطية 5.4 شهر. ومن المحتمل أن يؤدي أي تحرك من جانب روسيا لغزو أوكرانيا إلى اضطراب تدفق الحبوب عبر منطقة البحر الأسود، فيما يزيد الضغوط الصعودية على الأسعار.

وقد نفت روسيا مرارا أنها تنوي غزو أوكرانيا. وتوضح بيانات من اثنين من التجار الإقليميين أن مصر التي تعد من أكبر مستوردي القمح في العالم، اشترت حوالي 50% من مشترياتها من القمح العام الماضي من روسيا وحوالي 30% من أوكرانيا، أي أن 80% من احتياجات مصر قادمة من الدولتين.

وعملت الهيئة العامة للسلع التموينية، التي تتولى شراء الحبوب للدولة، على تنويع مصادر القمح، ومؤخرا اعتمدت إنتاج لاتفيا من القمح كمنشأ جديد للاستيراد في نوفمبر. كما تدرس الحكومة إصلاح برنامج دعم السلع الغذائية المعمول به منذ عشرات السنين، ويوفر الخبز يوميا لنحو ثلثي السكان. ويكلف هذا البرنامج الحكومة حوالي 5.5 مليار دولار، ومن المتوقع وفقا لبيانات وزارة المالية أن يؤدي ارتفاع أسعار القمح إلى زيادة الدعم 763 مليون دولار في موازنة 2021-2022. وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في ديسمبر، إن مصر لم تعد معزولة عن الضغوط التضخمية العالمية، مضيفا أن الوقت حان لإعادة النظر في برنامج الدعم.

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

زيادة أسعار القمح عالميا يرفع الفاتورة الاستيرادية لمصر

ظهور مرض "الصدأ" يضع 175 ألف فدان مزروعة بالقمح في مصر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المناوشات بين أكبر مُصدري القمح والغلال في العالم يُثير حالة من عدم اليقين في السوق المصرية المناوشات بين أكبر مُصدري القمح والغلال في العالم يُثير حالة من عدم اليقين في السوق المصرية



أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 12:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
  مصر اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 08:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
  مصر اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 16:01 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
  مصر اليوم - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

GMT 08:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
  مصر اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 17:10 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
  مصر اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 12:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
  مصر اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 08:27 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
  مصر اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 16:48 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بايدن يصف بوتين ب المتهوّر ويقول إن تهديداته لن تخيفنا

GMT 20:53 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أجاج يؤكد أن السيارات الكهربائية ستتفوق على فورمولا 1

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل فيليه اللحم مع البروكلي

GMT 23:04 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"بنت الخياطة" رواية أولى للشاعرة اللبنانية جمانة حداد

GMT 07:28 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"التغيّر المُناخي" يُفاقم الكوارث الطبيعية في أستراليا

GMT 16:45 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سيول تضرب مدينة السلوم على الحدود المصرية الليبية

GMT 11:36 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

طريقة الفول بالهوت دوج
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon