توقيت القاهرة المحلي 03:24:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وزير البترول يكشف عن تحقيق مستقبل آمن ومستدام للطاقة النظيفة في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير البترول يكشف عن تحقيق مستقبل آمن ومستدام للطاقة النظيفة في مصر

طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية
القاهره_مصر اليوم

أكد طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن تحقيق مستقبل آمن ومستدام للطاقة النظيفة فى مصر صار واقعاً بفعل التزام الدولة بتنفيذ إجراءات ومبادرات جادة للتوسع فى استخدام الغاز الطبيعى بكافة أنحاء الجمهورية بالتزامن مع تنويع مزيج الطاقة المستخدم من خلال المصادر المتجددة، وهو ما يأتى التزاما باتفاقيات المناخ الموقعة عليها مصر.

جاء ذلك خلال مشاركته بالفيديوكونفرانس في يوم الطاقة والمناخ الخامس الذى نظمه منتدى الطاقة العالمى بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى بمشاركة الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود وزير الطاقة السعودى وتين فان دير ستراتين وزيرة الطاقة ببلجيكا وفرانس تيمرمانس نائب رئيس المفوضية الأوروبية وجوزيف ماكمونيجل سكرتير عام منتدى الطاقة العالمي.

وأوضح الملا أن الدولة المصرية نجحت في غضون سنوات قليلة فى مضاعفة معدلات توصيل الغاز للمنازل ليبلغ عدد الوحدات السكنية المستفيدة على مستوى الجمهورية أكثر من ١٢ مليون وحدة سكنية، بالإضافة إلى إطلاق مشروع قومى للتوسع بتحويل السيارات لاستخدام الغاز الطبيعى المضغوط كوقود.وأشار إلى تحويل كل محطات توليد الكهرباء العاملة بالمازوت والسولار إلى استخدام الغاز الطبيعى باعتباره الوقود الأنظف بيئيا.وعلق بأن كافة هذه الجهود تخدم مساعى الدولة لخلق قيمة مضافة للغاز الطبيعى فى المجال البيئى وخفض الانبعاثات.

وأكد أن التوسع الكبير في استخدام الغاز الطبيعي يأتي في ظل تنفيذ استراتيجية ناجحة للإسراع بتنمية موارد مصر من الغاز الطبيعى والتي حققت اكتفاءً ذاتيا من هذا المورد.وأكد أن مصر تنخرط فى شراكات دولية وإقليمية عديدة لتحقيق مستقبل آمن ومستدام للطاقة النظيفة بمصر والمنطقة مستفيدة من علاقاتها الدولية ومقوماتها الجغرافية وبنيتها التحتية.

وأشار إلى المبادرة الأهم إقليميا في مجال الطاقة بحوض المتوسط بتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط مع دول الجوار ليلعب دورا محوريا كمنصة للإسراع بتنمية واستغلال موارد الغاز الطبيعى بالمنطقة لتحقيق رفاهية الدول والشعوب وتأمين موارد الطاقة النظيفة أن الغاز مصدر مهم للتحول والانتقال نحو الطاقة النظيفة وتقليل الانبعاثات الهيدروكربونية.

ولفت إلى أن انضمام دول وكيانات كبرى للمنتدى بصفة مراقبين مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى وفرنسا والإمارات والحصول على دعم كبرى مؤسسات التمويل الدولية يساعد على دعم جهود الدول الأعضاء لتطوير سياسات استغلال الغاز كطاقة نظيفة.وتابع أن دول شرق المتوسط وشمال افريقيا لديها القدرة على تطوير مشروعات مشتركة للطاقات النظيفة بالاستفادة من البنية التحتية والموقع الجغرافى خاصة مع الربط الحالى فى مجال نقل الطاقة بين مصر وعدد من الدول العربية والمتوسطية.

وأكد أن مصر ترتبط بشراكة محورية مع الاتحاد الأوروبى فى مجال الطاقة من خلال مذكرة التفاهم الموقعة عام ٢٠١٨، كما تتعاون مع الاتحاد الأوروبى وألمانيا وبلجيكا فى تطوير استراتيجية استخدام الهيدروجين بما يؤدى مستقبلا لتصديره لأوروبا.ولفت إلى أن كل ما أبرمته مصر من اتفاقيات خضراء فى مجال الطاقة النظيفة يعكس قدرتها والتزامها على تنفيذ مشروعات فى هذا المجال، مؤكدا ضرورة تقديم الدعم من الدول المتقدمة للدول النامية.

وأضاف الملا أنه على الصعيد المحلى فإن الدولة المصرية تواصل جهودها لتنويع مزيج الطاقة المستخدم من خلال تنفيذ عدة مشروعات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح بالتوازى مع جهود استخدام الغاز الطبيعى لتحقيق التوازن والتنوع المطلوب.وقا إن الدولة تستهدف بحلول عام ٢٠٣٠ أن تصل نسبة مساهمة الطاقة المتجددة إلى ٤٢ ٪ من مزيج الطاقة.

قد يهمك ايضا

وزير البترول المصري يعرض على «الحكومة» نتائج زيارته إلى رام الله وتل أبيب

مصر تطرح أول مزايدة عالمية للبحث عن البترول الغاز في 2021 عبر بوابة رقمية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير البترول يكشف عن تحقيق مستقبل آمن ومستدام للطاقة النظيفة في مصر وزير البترول يكشف عن تحقيق مستقبل آمن ومستدام للطاقة النظيفة في مصر



إطلالات أنيقة وراقية للنجمة هند صبري

القاهره - مصراليوم

GMT 16:47 2021 الإثنين ,11 تشرين الأول / أكتوبر

هيفاء وهبي بإطلالة كاجوال عصرية
  مصر اليوم - هيفاء وهبي بإطلالة كاجوال عصرية

GMT 20:04 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
  مصر اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 08:37 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
  مصر اليوم - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:52 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عبدالله بن زايد يعلن أنه سيزور "إسرائيل" قريباً
  مصر اليوم - عبدالله بن زايد يعلن أنه سيزور إسرائيل قريباً

GMT 17:52 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
  مصر اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 16:54 2021 الإثنين ,27 أيلول / سبتمبر

مي عمر بإطلالات شبابية عصرية وأنيقة

GMT 04:56 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السيارات الجديدة تواصل ارتفاعها في مصر

GMT 10:30 2021 الإثنين ,27 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 5.3 ريختر بالقرب من مرسى مطروح

GMT 11:32 2021 الإثنين ,27 أيلول / سبتمبر

كلب يدخل موسوعة "غينيس" بأطول أذنين في العالم

GMT 22:24 2021 الخميس ,23 أيلول / سبتمبر

شيري تيجو 7 برو موديل 2022 في مصر

GMT 15:16 2021 الإثنين ,27 أيلول / سبتمبر

مؤتمر صحفى لـ كيروش مدرب منتخب مصر غدا

GMT 08:57 2021 الخميس ,23 أيلول / سبتمبر

أفضل مجموعة سيارات هاتشباك عائلية في 2021
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon