توقيت القاهرة المحلي 14:32:05 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح أن المنطلقات الجماليَّة تعتمد على التنويعات البصرية تتحرك بطرق مختلفة

الأردني مفاضلة يحوَّل حائط "غاليري دار الأندى" جدارية فنيَّة من النفايات الصلبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأردني مفاضلة يحوَّل حائط غاليري دار الأندى جدارية فنيَّة من النفايات الصلبة

جدارية فنية تمتد على مساحة 100 متر مربّع مصنوعة من بقايا النفايات الصلبة
عمان - أحمد نصَّار

حوّل الفنان الأردني غسان مفاضلة جدار "غاليري دار الأندى" في العاصمة الاردنية عمّان، الى جدارية فنية تمتد على مساحة 100 متر مربّع، مصنوعة من بقايا النفايات الصلبة، في عملية إعادة تدوير بيئية فنية، وتعتمد هذه الجدارية التي صُنعت من الخشب والحديد واستغرق تنفيذها نحو ثلاثة اشهر، على فكرة الدوائر والمساحات الخشبية المتنوعة
وينشط الفنان الأردني غسان مفاضلة في تقديم أفكار جديدة في مجال الفنون والبيئة، ويعمل خصوصاً على لفت الانتباه الى النفايات الصلبة التي يمكن ان تتحول الى اعمال فنية انشائية جاذبة، ولذا هو يوظّف أفكاره في تشييد أعمال فنية انشائية تعتمد على تدوير المواد المستهلكة جمالياً في المساحات العامة، وتهدف الى إنشاء حالة جمالية وتوعوية.
ويعتبر الفنان الأردني أن هذه الجدارية التي وضعها في أحد أقدم أحياء عمّان ذات الطابع المعماري القديم، وغيرها من الأعمال الفنية غير التقليدية، تشكل مساحة مفتوحة للتأمل البصري في الحركة والشكل والتكوين، كما تشكل ألفة المواد المستهلكة لعين المتلقي وذاكرته مدخلاً إلى الحوار الجمالي بين المادة ومحيطها المكاني.
ويشير الى أن تنفيذ الجدارية التي حضر افتتاحها عدد كبير من الفنانين والإعلاميين والأصدقاء والنقاد، تطلّب جهداً، وأنه استخدم العديد من المواد المستهلكة، مثل خشب مواد البناء، وخشب أعمدة الكهرباء والحديد. وأوضح أن المنطلقات الجمالية للجدارية تعتمد على التنويعات البصرية التي تتحرك بطرق مختلفة في إطار الدائرة.
وشدّد على أهمية إقامة مثل هذه الجدارية في المساحات العامة، إذ تكون المواد الفنية متاحة للجميع، وبالتالي تحضّهم على التفكير في إعادة التدوير الصديقة للبيئة.
واللافت أن بيت الفنان مفاضلة يعكس أفكاره، فقد اتجه إلى انجاز طاولة مبتكرة من مواد مهملة، وهو معروف بين أقرانه بالعمل على اعادة تدوير «الخردة» والنفايات الصلبة وتقديمها كأعمال فنية، تدور في فلك النحت والتكــوين وتتقاطع مع مناخات الفن المعاصر.
وتستند أعماله في بنيانها التركيبي وملمحها التعبيري إلى اشتقاق العلاقات البصرية التي يستخلصها من الحوار الجمالي بين المواد، ونسق الإنشاء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردني مفاضلة يحوَّل حائط غاليري دار الأندى جدارية فنيَّة من النفايات الصلبة الأردني مفاضلة يحوَّل حائط غاليري دار الأندى جدارية فنيَّة من النفايات الصلبة



GMT 08:08 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

350 ألف عنوان في جميع المجالات في معرض جدّة الدولي للكتاب

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بالمُجوهرات البراقة

ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 04:03 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب القصص في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
  مصر اليوم - أغرب القصص في عام 2019 منها شاب يقفز من الطابق 11

GMT 11:26 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
  مصر اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 02:57 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

نصائح مُهمَّة لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
  مصر اليوم - نصائح مُهمَّة لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 11:32 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جديد لـ لفنانة منى فاروق مع السبكى

GMT 21:31 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

وفاة والد المطرب الشعبي ياسر عدوية

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معاينة حريق شقة سكنية في وسط البلد

GMT 07:31 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إعادة بناء جمجمة احفورية لماموث تعود إلى مليوني عام في إيران

GMT 15:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

10 نتائج قوية للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019

GMT 03:17 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المصرية تدعو لإعدام مضاد حيوي يعالج الإكتئاب

GMT 08:13 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار احتكاك السيارة بالرصيف على الإطارات

GMT 02:27 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الاختلاف بين الشامة الحميدة والمرَضية

GMT 03:05 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"القصر الأحمر" أبرز الأماكن التي يمكن زيارتها في السعودية

GMT 01:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تظهر بإطلالة جديدة على "إنستغرام"

GMT 10:12 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

كريم نيدفيد يؤكّد أنّ "الزمن أثبت أن حسام البدري على حق"

GMT 07:16 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسباب اضطرابات النوم وكيفية التغلب عليها

GMT 03:08 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تونسية تقتحم عالم الفلاحة وتنشأ مشروع لتربية الأبقار
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon