توقيت القاهرة المحلي 20:11:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تضم أفضل 100 كتاب في العالم

"ملحمة جلجامش" العراقية أقدم الأعمال الأدبية العظيمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ملحمة جلجامش العراقية أقدم الأعمال الأدبية العظيمة

ملحمة جلجامش العراقية
بغداد - مصر اليوم

تعد ملحمة جلجامش الشعرية العراقية القديمة، ملحمة جلجامش، قصيدة ملحمية من آداب بلاد الرافدين القديمة وتعد أقدم الأعمال الأدبية العظيمة وثاني أقدم النصوص الدينية المتبقية من تلك الفترة، بعد نصوص الأهرام الدينية؛ يبدأ التاريخ الأدبي لملحمة جلجامش بخمس قصائد سومرية عن بلجاميش (وهي الكلمة السومرية لجلجاميش)، ويعتقد أنها أول كتاب فى التاريخ، وقد اختير فى المرتبة الرابعة لأفضل 100 كتاب فى العالم وفقا لتصنيف مكتبة بوكلوبن العالمية.

واكتشفت لأول مرة عام 1853 م في موقع أثري اكتشف بالصدفة وعرف فيما بعد أنه كان المكتبة الشخصية للملك الآشوري آشوربانيبال في نينوى في العراق ويحتفظ بالالواح الطينية التي كتبت عليها الملحمة في المتحف البريطاني، الألواح مكتوبة باللغة الأكادية ويحمل في نهايته توقيعا لشخص اسمه شين ئيقي إونيني الذي يتصور البعض أنه كاتب الملحمة التي يعتبرها البعض أقدم قصة كتبها الإنسان.   تتحدث الملحمة  عن الملك جلجامش الذي عاش في مدينة أوروك  أو «الوركاء» الواقعة في وادي الرافدين على الضفة الشرقية لنهر الفرات، والتي كانت والدته آلهة خالدة ووالده بشريا عاديا وفانيا، وقد قيل بأن ثلثيه إله والثلث الباقي بشر مما جعله يسعى مستميتا لمعرفة سر الحياة الخالدة، أي البحث عن "اكسير الحياة" الذي لن يبقيه فانيا بعد ذلك.

وكتب عن هذه الملحمة دراسات لا تعد ولا تحصى، واحتملت الكثير من النقد و المعالجة و التمحيص من قبل المؤرخين وعلماء الآثار أيضا، ويعتقد أن السر في هذا الاهتمام والإعجاب يعود إلى أن هذه الملحمة مليئة بالاحداث الخيالية والمثيرة وتُمثّل تمثيلا بارعا ذلك الصراع الازلي بين الحياة والموت.   وفي هذا الخصوص يقول الدكتور علي القاسمي: "جَزَعُ جلجامش بعد موت صديقه الحميم أنكيدو، هو شعور ينتاب كل إنسان لدى فقدان عزيز عليه.. أما إطاحة جلجامش للأسوار الحصينة، ونزاله مع الثور السماوي الهائج، وصراعه مع الجنّي «خمبابا» الذي اعترض طريقه في غابة الأرز، إنمّا ترمز إلى هدم الإنسان للحواجز التي تعيق تواصله مع أخيه الإنسان، وإلى الصراع بين الخير والشر".

وقد يهمك أيضًا:

دور بيع الكتب تنتعش في بريطانيا بسبب فيروس "كورونا"

مصطفى وزيري يعلن عن كشف أثري جديد خلال تطهير منطقة أبو الهول

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملحمة جلجامش العراقية أقدم الأعمال الأدبية العظيمة ملحمة جلجامش العراقية أقدم الأعمال الأدبية العظيمة



ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن - مصر اليوم

GMT 15:51 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية
  مصر اليوم - جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية

GMT 02:50 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نرمين ماهر تتألق بإطلالة شبابية في أحدث ظهور لها

GMT 01:24 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل إصابة عامل اتهم زوجته بالخيانة في حلوان

GMT 07:17 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

خنزير بري ينقذ أسد الجبال من بين أنياب بني جنسه

GMT 12:09 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل وأهم مطاعم الدمام

GMT 00:44 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة التونسية الشابة عايشة عطية تعلن حملها دون جواز

GMT 10:28 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الصينية Haval تتحدى أقوى شركات السيارات بتحفة متطورة وأنيقة

GMT 23:51 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

إسبانيا تسجّل 123 وفاة جديدة بفيروس كورونا

GMT 13:14 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

استعدي لموسم الحفلات بأفكار متنوعة لإطلالتك

GMT 11:51 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

8 مشروبات طبيعية تزيل الألم

GMT 08:12 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة من أروع ديكورات حفلات الزفاف لخريف2019
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon