توقيت القاهرة المحلي 17:39:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 17:39:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -

العاملون يحتجُّون على توقف العمل فيه ويوجِّهون دعوة لرئيس الوزراء لزيارته

وزير الآثار يوضح أنَّ المتحف يحتاج لمئة مليون جنيه ونقص التمويل يحول دون اتمامه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الآثار يوضح أنَّ المتحف يحتاج لمئة مليون جنيه ونقص التمويل يحول دون اتمامه

مشروع المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط
القاهرة-رضوى عاشور

بعد عدد من الوقفات الاحتجاجية والإضراب عن العمل ابتكر العاملون في متحف الحضارة طريقة جديدة للإحتجاج على توقف العمل في اعمال انشاء المتحف بسبب نقص التمويل، مما يهدر 700 مليون جنيه تم صرفهما على المشروع، فقام العاملون بإرسال دعوة الى رئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب لزيارة المشروع للوقوف على ماتم فيه. وتم ارفاق ملف كامل للمشروع مع الدعوة.
وقال العاملون في دعوتهم التي وقع عليها ما يقرب من 200 ما بين اثري ومهندس وفني"نتوجه نحن العاملين في المتحف القومى للحضارة المصرية بدعوة سيادتكم لتفقد مشروع المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط المتوقف العمل به والتعرف على مشاكل المتحف وحلها. وذلك حتى تعرف حجم إهدار المال العام بسبب التعمد فى وقف وتعطيل وإفشال أكبر وأحدث متاحف الحضارة فى العالم، والذي تم إنشاؤه في مصر، وهو مشروع "المتحف القومي للحضارة المصرية" الذى ينتظر المرحلة الثالثة والأخيرة "العرض المتحفي" من أجل الإفتتاح والذي نتهم فيه السادة المسؤولين في وزارة الأثار بالإهمال الجسيم وسوء الإدارة، و نعول فيه على وزير الأثار تجاهله وإهماله المشروع وغض الطرف عن المتسببين فى التعطيل والإبقاء عليهم فى مناصبهم دون أى محاسبة لهم، الأمر الذى تسبب فى تفريغ المتحف من كوادره ومتخصصيه الذين ضحوا بالكثير من الفرص والمغريات من أجل هذا المشروع طيلة السنوات الماضية بسبب الفشل الذى لحق بالمشروع في السنوات الثلاث الأخيرة بسبب تجاهل مشروع متحف الحضارة والعاملين به والتعنت الدائم والإصرار على الإهمال و التراخي في إتخاذ أي قرار حاسم تجاه المشروع والنهوض به.
واكد العاملون في دعوتهم لرئيس الوزراء ان إستكمال مشروع (متحف الحضارة) وتنفيذ مقترح بإفتتاحة بشكل جزئي لبعض قاعات العرض المتحفى وغيرها من الأقسام الخدمية العلمية والتجارية الترفيهية سيساهم فى أعمال إنهاء المتحف علماً بأنه تم صرف حوالي سبعمائة مليون جنيه (700.000.000) حتى الآن على المرحلة الأولى والثانية، حيث أن توقف العمل بالمشروع يؤدى إلى إهدار الإستفادة من الإستثمارات الضخمة التي تم تنفيذها من أعمال في المشروع.
واضاف البيان "نرجو من سيادتكم التفضل بالتوجيه الفوري بإتخاذ اللازم في وقائع وقف وتعطيل وإفشال مشروع المتحف القومي للحضارة المصرية وسوء الإدارة المتعمد بسبب التجاهل للمشروع الذي لم ينل بعد القدر الكافي من الإهتمام من قبل كل من وزير الأثار الوزير الحالي ومدير عام صندوق إنقاذ أثار النوبة والمشرف العام على المتحف وجميع المسؤولين، وتعمدهم التراخي والتجاهل فى العمل على إستكمال المتحف والإنتهاء من المرحلة الاولى والثانية والعمل على البدء فى العمل بالمرحلة الثالثة من أجل إفتتاح وتذليل كل العوائق التى تواجه مشروع المتحف القومى للحضارة المصرية وذلك حتى يمكن التعجيل بإنهاء مراحل المشروع وإفتتاحة وتشغيلة وذلك لإمكان توفير الموارد اللازمة لتغطية تكلفة الأجور ومصاريف تشغيل وصيانة منشأت ومعدات المتحف ووقف نزيف إهدار المال العام بسبب توقف إستكمال المشروع والتى أيضاً من شأنها تساعد فى حل مشاكل قطاعى الأثار والسياحه فيمصر.
و اختتم البيان بالقول: اننا "نطالب سيادتكم بوضع متحف الحضارة نصب إهتمامكم بصفتكم رئيس وزراء مصر والقيام بزيارة عاجلة الى مشروع المتحف القومي للحضارة المصرية ووضع المشروع على رأس أولويات الحكومة، ومطالبتها بدعمها الكامل للمتحف من أجل إستكمال المراحل المتبقية منه حيث أنه لا يحتاج إلى روتين في إتخاذ القرارات بل إنه في حاجة ماسة لسلطة تنجز في القرارات المتعلقة به لما له من أهمية كبرى.
من جانبة اكد محمد ابراهيم وزير الآثار ان نقص التمويل الذي تعاني منه الوزارة يحول دون اتمام المشروع خاصة ان المطلوب يتجاوز المئة مليون جنيه، لافتا الى ان الوزارة بصدد افتتاح المشروع بشكل جزئي
هذا ويقع متحف الحضارة يقع منطقة الفسطاط بمصر القديمة و يطل على بحيرة عين الصيرة على مساحة 135000م2 حيث تبلغ المساحة الإجمالية للمشروع حالياً 33 فدان وسوف تصل إلى 70 فدان عند الإنتهاء من المشروع وتبلغ مساحة المباني : 87445 م2، والذى صرف عليه أكثر من سبعمائه مليون جنيه حتى الآن بتمويل من صندوق إنقاذ آثار النوبة بالإضافة لقيمة أراضى المشروع والتى تبلغ حوالى 1335 مليون جنيه ) ويضم سيناريو العرض المتحفى لمتحف الحضارة كل الحقب التاريخية التى مرت بها مصر منذ فجر الحضارة عصر ما قبل التاريخ حتى العصر المعاصر وكان من المفترض إفتتاحه يوليو 2011

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الآثار يوضح أنَّ المتحف يحتاج لمئة مليون جنيه ونقص التمويل يحول دون اتمامه وزير الآثار يوضح أنَّ المتحف يحتاج لمئة مليون جنيه ونقص التمويل يحول دون اتمامه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الآثار يوضح أنَّ المتحف يحتاج لمئة مليون جنيه ونقص التمويل يحول دون اتمامه وزير الآثار يوضح أنَّ المتحف يحتاج لمئة مليون جنيه ونقص التمويل يحول دون اتمامه



ارتدت ثوبًا قصيرًا مع طبعات لجلد النمر

تألّق ليزا رينا خلال برنامج "آندي كوهين" الحواري

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 07:04 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح
  مصر اليوم - السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح

GMT 05:26 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

نظام يسبّب الوفاة أكثر من التدخين

GMT 21:07 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

حشرة تعيش على "وجهك" حتى وفاتك من دون الشعور بها

GMT 09:38 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

تحديث "ويندوز 10" الجديد يأتي بتغييرات هائلة ومميَّزة

GMT 04:08 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

"شمس" تصدر كتاب "الصابئة المندائيون بين الإنصاف والإجحاف"

GMT 04:33 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف تصاميم شتاء 2019

GMT 23:46 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على شرط باهر المحمدي لرحيله عن الإسماعيلي

GMT 15:50 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

أحمد حسن يرد على تصريحات كرم كردي بشأن فريقه
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon