توقيت القاهرة المحلي 06:54:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 06:54:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ"مصر اليوم" أنّ مهمة المبدع صعبة

طلال معلا يؤكّد أنّ الفن التشكيلي يحتاج إلى متاحف حديثة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلال معلا يؤكّد أنّ الفن التشكيلي يحتاج إلى متاحف حديثة

الفنان التشكيلي السوري طلال معلا
دمشق ـ ميس خليل

أكد الفنان التشكيلي السوري طلال معلا أنَّه قرر من خلال معرضه الذي حمل عنوان "انتهى زمن الصمت" إعلان نهاية صمت لوحاته الذي استمر لأكثر من عقدين من الزمن عبر 11 معرضًا لتكون اللوحة في مواجهة مباشرة  مع انعكاسات  الحرب.

وبيَّن في حوارٍ له مع "مصر اليوم" أنَّ أعماله كانت تطالب بتحسين الحياة وتجميلها، مشيرًا إلى أنَّ الأعمال الموجودة حاليًا لا تخرج كليًا عن الحالة التي كان يقدمها سابقًا إلا أنَّه بعد أن كان يكتفي برسم الوجوه أدخل أيدي تجسد قدرة الأشخاص على الفعل والمشاركة.

ولفت معلا إلى أنَّ علاقته مع الفن بدأت منذ الصغر، إذ لم يدرسه أكاديميًا وإنما مارسه كهواية، مشيرًا إلى أنَّه يرسم ليبرز مهارات لديه لا يمتلكها غيره في مجال معين، لأنَّ الفن هو أروع أشكال التعبير عن الذات.

ورأى معلا أنَّ المحترف الفني السوري لم ينقطع عن العطاء منذ بدء التاريخ، مضيفًا: التشخيص الذي انقطع في بعض البلدان من منطقتنا والعالم لم يتوقف لدينا وكانت هناك دائمًا تشكيلات وتشخيصات ورسوم في كل العهود وفي مختلف الظروف ولم تتوقف في وقت من الأوقات.

واعتبر معلا أنَّ مهمة الفنان السوري في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها بلاده هي الذهاب إلى المغزى ورصد الانقلابات في مستويات الإبداع الإنساني لاسيما في مجال تصوير اللوحات.

ورأى أنَّ عطاء المبدعين السوريين له مكانته واحترامه في كل المواقع التي يقدمون فيها نتاجهم الفني فهناك الكثير من الفنانين السوريين الذين يتمتعون بمكانة فنية عالية داخل الوطن وخارجه، مشددًا على أنَّ الحركة التشكيلية بحاجة لمتاحف حديثة ومعاصرة ولمؤسسات ثقافية تتماشى مع طموحات التشكيليين لحمل الفن السوري إلى موقعه العالمي الذي يستحقه.

وأبرز معلا وجود استقبال أكبر للوحة السورية في الخارج، بالرغم من الحصار المفروض على الفنان والحركة التشكيلية في سورية، معتبرًا أنَّ المتضرر من هذا الحصار هي المؤسسات الثقافية والفنية والإعلامية والفكرية عمومًا.

وبالنسبة لرؤيته بشأن صورة الفن المستقبلية ما بعد الحرب؛ اعتبر معلا أنَّ الفن بعد الحرب يمثل مجتمع ما بعد الحرب بتعقيداته ومشكلاته وتغيراته.

والفنان طلال معلا من مواليد بانياس العام 1952، خريج كلية الآداب قسم اللغة العربية، درس تاريخ الفن المعاصر في إيطاليا، وهو ناقد فني وشاعر ينشر في الصحافة العربية والأجنبية، شغل مناصب إدارية عدة لدى مؤسسات ثقافية وفنية عربية، وله أفلام وثائقية وبرامج تلفزيونية عن الفن التشكيلي، وهو عضو في العديد من الاتحادات والنقابات والتجمعات الفنية في سورية والعالم، وله مؤلفات في الفن التشكيلي والعديد من المعارض الفردية والمشتركة داخل سورية وخارجها.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلال معلا يؤكّد أنّ الفن التشكيلي يحتاج إلى متاحف حديثة طلال معلا يؤكّد أنّ الفن التشكيلي يحتاج إلى متاحف حديثة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلال معلا يؤكّد أنّ الفن التشكيلي يحتاج إلى متاحف حديثة طلال معلا يؤكّد أنّ الفن التشكيلي يحتاج إلى متاحف حديثة



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا

GMT 17:19 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
  مصر اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 07:15 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
  مصر اليوم - مذاق خاص لـالغولف داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 08:49 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

تعرفي علي الوقت المناسب والمفضل لممارسة الجماع

GMT 06:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

دراسة تُحذِّر مِن الأضرار المفاجئة للعصائر

GMT 08:39 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

5 أسباب لنزيف المهبل أثناء العلاقة الحميمة

GMT 01:44 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

الفساتين الماكسي تعود برؤية جديدة

GMT 05:52 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

قصر بشار الأسد بناء فخم بتكلفة مليون دولار

GMT 01:38 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

ميسي يقود قائمة "نجوم برشلونة" في ودية صن داونز

GMT 12:00 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

رونالدو يوجِّه الشكر لـ5 جهات بعد اكتساح جوائز 2017

GMT 20:20 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

النساء لا يستخدمنّ 80% من ملابسهن المكدسة في الخزانة

GMT 10:46 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

شركة "كيا" تطلق سيارة KX5 في سوق السيارات الصيني

GMT 05:05 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

ماسك طبيعي للوجه لتنظيف البشرة وتفتيح لونها

GMT 07:22 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

10 طُرق بسيطة ومُهمَّة تُعزِّز مِن سعادتك كثيرًا

GMT 22:47 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تركي ال الشيخ يرفض بيع نادي "بيراميدز"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon