توقيت القاهرة المحلي 06:47:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يصل بطريرك اللاتين بلاط كنيسة المهد الأربعاء المقبل

بيت لحم تتأهب لاستقبال آلاف السياح للاحتفال بأعياد الميلاد المجيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بيت لحم تتأهب لاستقبال آلاف السياح للاحتفال بأعياد الميلاد المجيد

بيت لحم تتأهب لاستقبال آلاف السياح للاحتفال بأعياد الميلاد المجيد
بيت لحم- فادي العصا

بالتزامن مع استقبال أعياد الميلاد المجيد واستعداد مدينة بيت لحم لتوافد الآلاف من المواطنين والسياح والصحافيين، ممن جاءوا للاحتفال والذي سيكون ذروته وصول غبطة بطريرك اللاتين إلى بلاط كنيسة المهد وسط المدينة والفرق الكشفية المختلفة، ظهر الأربعاء المقبل.

ورصد مراسل "مصر اليوم" الاستعدادات مع جوانبها كافة لاستقبال العيد هذا العام، وسط تطلع العالم إلى مهد السيد المسيح عليه السلام.

وأكد محافظ بيت لحم، اللواء جبرين البكري، لـ"مصر اليوم"، أنَّ المدينة جاهزة أمنيًا وبدون منغصات لاستقبال العيد هذا العام، مشيرًا إلى أنَّ المشكلة الوحيدة في المدينة هي الاحتلال الإسرائيلي، بحصاره وإغلاقاته وتنكيله بالمواطنين الفلسطينيين وحتى السياح والزائرين.

وذكر البكري: "الأجهزة الأمنية المختلفة استطاعت أنَّ تجرِ الترتيبات اللازمة لحفظ الأمن والنظام، ولاسيما في الطرق التي ستسلكها المواكب الرسمية، وكذلك في ساحة كنيسة المهد التي ترتبت لاستقبال الزوار والضيوف من فلسطين وشتى أرجاء العالم".

هذا وأعلنت الشرطة، خلال بيان رسمي لها، أنه سيتم إغلاق جميع المداخل والطرق الفرعية المؤدية إلى ساحة المهد أمام حركة المركبات الخاصة، والعمومية، باستثناء مركبات الأمن، والمركبات التي تحمل التصاريح الخاصة، ومركبات الإسعاف والطوارئ والخدمات، كما سيمنع وقوف المركبات بأنواعها كافة على جانبي شارع المهد في الاتجاهين من مفترق فندق البرادايس وحتى مفترق البناشر، كذلك من مفترق فندق "الإنتركونتيننتال" وحتى قصر الرئيس في شارع القدس- الخليل في كلا الاتجاهين.

أما رئيس بلدية بيت لحم، فيرا بابون، فذكرت لمراسل "فلسطين اليوم" إنَّ هناك برنامجًا متكاملاً لأيام العيد والتي ستكون ذروتها الأربعاء المقبل، باستقبال غبطة بطريارك اللاتين عند الساعة الواحدة ظهرًا، وسيتبعه المزيد من الصلوات والترانيم الدينية المختلفة طوال النهار، إضافة إلى أسواق الميلاد وخاصة في شارع النجمة، وهذه الاحتفالات تنسحب كما كانت خلال الأيام الماضية في مختلف مناطق مدينة بيت لحم".

وأشارت بابون إلى أنَّ بلدية بيت لحم أعلنت عن توافر حافلات لنقل أهالي المدينة والسياح الوافدين بشكل مجاني من منقطة المدخل الشمالي (قبة راحيل)، وبيت جالا (الإدارة المدنية) وبيت ساحور (سوق الشعب) تجاه محطة الباصات المركزية في بيت لحم، مضيفة: "نشجع كافة المواطنين على استخدام هذه الحافلات للتنقل والوصول إلى شارع النجمة وساحة المهد؛ لتفادي أزمة السير ولسهولة التحرّك داخل بيت لحم، وستبدأ رحلتها من الساعة  9 صباحًا وحتى الـ5 مساءً".

وحول حضور الرئيس محمود عباس للقداس، أكدت بابون أنَّ الترتيبات حتى اللحظة تشير إلى حضوره قداس منتصف الليل".

هذا وتؤكد وزارة السياحة الفلسطينية أنه من المتوقع أنَّ يزور مدينة بيت لحم حتى نهاية العام 2014 ما يقرب من مليون ونصف الميلون سائح أجنبي، ولاسيما خلال فترة الأعياد الميلادية المجيدة".

وتشير الوزارة في إحصائياتها إلى أنَّ 20 % فقط من السياح سيبقون في بيت لحم، رغم وجود 3 آلاف غرفة فندقية موزعة على 30 فندق في بيت لحم، كما أنَّ هناك 70 محلاً للتحف الشرقية، و200 مشغلاً، يعمل فيها 15 ألف فلسطيني، وخاصة في الصناعات اليدوية، وفيها للزيارة 6 أديرة موزعة على أرجاء المحافظة".

ومن أبرز معوقات الاحتلال في الشأن السياحي، بحسب وزارة السياحة الفلسطينية: "هناك مشكلات في عدم تحرك السياح وفقًا لما هو مطلوب فلسطينيًا؛ لأن برنامج تحرك السياح إسرائيلي فقط، كما أنَّ هناك عدم حرية في نقل البضائع إلى بيت لحم، وخاصة التي يحتاجها عمال التحف الشرقية، وإذا ما وصلت، فإنَّ إخراجها إلى المدن الفلسطينة وخاصة القدس، أو حتى عالميًا فيه صعوبة وإجراءات صعبة".

وصحيًا أشار مدير الطوارئ والإسعاف في الهلال الأحمر في بيت لحم، محمد عوض لمراسل" فلسطين اليوم" إلى أنه تم تخصيص 9 مركبات سيتم نشرها في أرجاء بيت لحم منها في ساحة المهد ومحيطها، عدا سيارة إضافية عند منطقة فندق "البرادايس" لاستقبال البطريرك، مؤكدًا أنَّ السيارات ستكون في مناطق مسجد عمر بن الخطاب، ومركز السلام، وحارة الأرمن، ومدرسة التراسنطة، والبرادايس، وشارع المهد، ودوار العمل الكاثوليكي.

مردفًا بالقول: "هناك 20 ضابط إسعاف سيعملون بمساعدة 35 متطوعًا، منهم 5 مؤهلين سيكون موقعهم داخل كنيسة المهد، وقت قداس منتصف الليل، وإعداد غرفة للطوارئ على مدار الساعة، وعيادة متنقلة موقعها ساحة كنيسة المهد".

بيت لحم تتأهب لاستقبال آلاف السياح للاحتفال بأعياد الميلاد المجيد

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيت لحم تتأهب لاستقبال آلاف السياح للاحتفال بأعياد الميلاد المجيد بيت لحم تتأهب لاستقبال آلاف السياح للاحتفال بأعياد الميلاد المجيد



GMT 05:12 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

شخص مجهول يشتري رائعة بول غوغان مقابل 9.5 مليون يورو

بدت وكأنها في جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 16:30 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد
  مصر اليوم - إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد

GMT 02:38 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنان أحمد فهمي يجري عملية جراحية عاجلة

GMT 04:59 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

طفلة تحمل "سِفاحا" من عامل في القليوبية

GMT 19:10 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

حقيقة وفاة الدّاعية السلفي الشيخ محمد حسان

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 6.3 درجات يضرب المكسيك

GMT 22:53 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 5.8 درجات يضرب الأرجنتين

GMT 22:41 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد سمك بوري محشو طماطم وزيتون

GMT 09:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يرحّب بالمشاركة مع مصر في أولمبياد طوكيو بعد التأهل

GMT 07:24 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لموضة الشنطة والحذاء في خريف2020

GMT 22:40 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد كوردن بلو الدجاج مع صوص الكريمة

GMT 03:27 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"تويتر" تعلن إطلاق خاصية جديدة حجب "التعليقات المسيئة"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon