توقيت القاهرة المحلي 00:47:07 آخر تحديث
  مصر اليوم -

منذ أن جاء هذا اللاعب إلى المدينة عام 2017

تقارير تؤكد انخفاض جرائم الكراهية ضد المسلمين في ليفربول بسبب محمد صلاح

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تقارير تؤكد انخفاض جرائم الكراهية ضد المسلمين في ليفربول بسبب محمد صلاح

محمد صلاح
مدريد - لينا العاصي

كشفت تقارير صحفية عالمية، اليوم الثلاثاء، أن محمد صلاح منذ أن جاء إلى مدينة ليفربول، في عام 2017، وهناك انخفاض ملحوظ في معدل جرائم الكراهية ضد المسلمين في مقاطعة مرسيسايد بوجه عام.

ونشرت صحيفة "آس" الإسبانية، تقرير نشره موقع «جيف مي سبورت» العالمي، مشيرةً فيه إلى أن هذه الجرائم انخفضت بنسبة 19 في المائة عما كانت عليه قبل صيف 2017، بعدما لعب مهاجم المنتخب الوطني دورا كبيراً في تحويل ليفربول إلى واحد من أفضل الأندية في أوروبا.

وأوضح التقرير أن محمد صلاح صاحب الـ 26 عاما، خلال جولة ليفربول في الولايات المتحدة الأمريكية قبل موسم الصيف الماضي، قام صلاح بزيارة إلى مشجع شاب كان يكافح مرض ضمور العضلات، والتقى به وقام باللتقاط الصور معه، كما قدم قميصه لمشجع شاب بعد فوز ليفربول على ساوثهامبتون 3-0 في سبتمبر الماضي، وكان هذا المشجع يبكي خلال المباراة من أجل «الريدز».

وتساءلت الصحيفة في تقريرها، كيف ساعد صلاح على الحد من الخوف من الإسلام؟
أقرأ أيضاً عمالقة أوروبا يتنافسون لضم محمد صلاح في الموسم المقبل

وأوضحت الصحيفة، أن هناك دراسة جديدة، أكدت أن صلاح نجح أيضًا في الحد من الخوف من الإسلام عبر ميرسيسايد.

وأضافت اكتشف مختبر سياسة الهجرة بجامعة ستانفورد، انخفاضًا كبيرًا في عدد جرائم الكراهية ضد المسلمين والتغريدات المعادية للمسلمين منذ وصول صلاح من روما في يونيو 2017، وصلت نسبته إلى 19 في المائة.

وقال المختبر أن هذا التأثير في الحد من هذه الجرائم بقدوم صلاح كان أقوى من أي شيء سبقه للقضاء على جرائم الكراهية والعنف العنصري.

ووجدت الأبحاث التي أجريت على «تويتر» بين مشجعي ليفربول أن مستوى التغريدات المعادية للإسلام قد انخفض من 7.2٪ إلى 3.4٪، أي بانخفاض قدره 50٪ بالضبط.

وأوضح الموقع، أنه قد يكون ظهور صلاح كمسلم- وهو يسجد بعد إحراز الأهداف، قد ساعد في الحد من التحيز تجاه المسلمين، وقال التقرير :"تشير تجربة المسح إلى أن هذه النتائج ربما تكون مدفوعة بالرغبة في زيادة المعرفة بالإسلام».

ويرى الباحثون في جامعة ستانفورد، أن شخصية محمد صلاح تساعد أيضا في تغيير شعور الكثير تجاه المسلمين.

وأضاف التقرير: "غالبًا ما يُرى صلاح وهو يمزح مع زملائه في الفريق مع ابتسامة مميزة، ويستمتع بابنته الصغيرة على هامش المران والمباريات، ويحترم خصومه جداً، فعلى سبيل المثال يرفض الاحتفال بالأهداف ضد الأندية التي لعب لها سابقًا".

واختتم موقع «جيف مي سبورت» تقريره بعبارة جميلة قال فيها: (صلاح يجعل الأمور أفضل داخل وخارج الملعب). 
قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ  
زيكا يحكي عن موقف طريف جمعه بمحمد صلاح
فان ديك يحصد لقب أفضل لاعب بنهائي دوري الأبطال

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقارير تؤكد انخفاض جرائم الكراهية ضد المسلمين في ليفربول بسبب محمد صلاح تقارير تؤكد انخفاض جرائم الكراهية ضد المسلمين في ليفربول بسبب محمد صلاح



  مصر اليوم - ملابس خارجة عن المألوف ارتدتها الملكة إليزابيث

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,25 أيار / مايو

أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس
  مصر اليوم - أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس

GMT 14:11 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

ديكورات مطابخ عصرية ملونة
  مصر اليوم - ديكورات مطابخ عصرية ملونة

GMT 12:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على الأسعار الجديدة لـ سكودا "سوبيرب" 2021 في مصر

GMT 08:51 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

«داون ديتيكتر» تعلن عن عطل يصيب موقع «نتفيلكس»

GMT 10:33 2021 الأربعاء ,01 أيلول / سبتمبر

أوبو تستعد لإطلاق سلسلة Reno6 عالميا

GMT 05:16 2021 الأربعاء ,01 أيلول / سبتمبر

5 علامات في الأظافر تدل على نقص في الفيتامينات
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon