توقيت القاهرة المحلي 23:04:04 آخر تحديث
  مصر اليوم -

سيتم التصدي بقوة لأي هجمات تنفذها فصائل مسلحة في منطقة خفض التصعيد

وزير الخارجية التركي يؤكد أنهم لن يسمحوا للولايات المتحدة بتكرار مسار المماطلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الخارجية التركي يؤكد أنهم لن يسمحوا للولايات المتحدة بتكرار مسار المماطلة

وزير الخارجية التركي يؤكد أنهم لن يسمحوا للولايات المتحدة
أنقرة - مصر اليوم

حذر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو النظام السوري من اللعب بالنار بعد تعرض رتل عسكري تركي لهجوم، الإثنين، أثناء توجهه إلى نقطة مراقبة في محافظة إدلب الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد.   وقال تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحفي عقده في أنقرة: "على النظام السوري ألا يلعب بالنار وسنفعل كل ما يلزم من أجل سلامة جنودنا"، وأكد أن تركيا لا تنوي نقل نقطة المراقبة التاسعة في إدلب السورية إلى مكان آخر.   وأضاف: "نجري اتصالات على كافة المستويات" مع روسيا على خلفية واقعة الهجوم على الرتل العسكري.   وحول الجهود لإنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا، قال تشاووش أوغلو: "المسؤولون الأميركيون بدأوا التوافد إلى تركيا والمحادثات جارية بشأن المنطقة الآمنة". وقال: "محادثاتنا مع واشنطن بشأن المنطقة الآمنة في سوريا ستتواصل ولدينا خطة حال لم نتوصل إلى اتفاق".   وشدد الوزير التركي على أنهم لن يسمحوا للولايات المتحدة بتكرار مسار المماطلة الذي حصل في اتفاق خريطة طريق منبج.   وتعرض رتل عسكري تركي، الإثنين، لهجوم جوي وهو في طريقه إلى نقطة المراقبة التاسعة جنوبي محافظة إدلب؛ ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح، كانوا على مقربة من الرتل العسكري، وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.   في غضون ذلك، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إنه يوجد أفراد من الجيش الروسي متمركزين في محافظة إدلب السورية وإن موسكو تتابع الوضع عن كثب، ونسبت الوكالة إلى لافروف قوله إنه سيتم التصدي بقوة لأي هجمات تنفذها فصائل مسلحة في منطقة خفض التصعيد بإدلب.   يذكر أن الفصائل المسلحة انسحبت فجر الثلاثاء، من مدينة خان شيخون السورية الاستراتيجية وريف حماة الشمالي المجاور بعد معارك ضارية مع قوات النظام في المنطقة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.   وقال مدير المرصد، إن “وات النظام تعمل حالياً على تمشيط خان شيخون، فيما باتت نقطة المراقبة التركية الموجودة في مورك بحكم المحاصرة، ولم يبق أمام عناصرها إلا الانسحاب عبر طرق تحت سيطرة النظام ميدانياً أو نارياً، في حين أكدت بعض تلك الفصائل أن ما حصل لم يكن انسحاباً إنما إعادة انتشار وتموضع، ويعتبر التصعيد الحاصل في خان شيخون منذ أيام، انتهاكا من قبل النظام السوري لاتفاقات عقدت بين تركيا وروسيا حول مناطق خفض التصعيد في سوريا.

قــــــــــد يهمـــــــــــك ايضـــــــــــــــا 

طائرة حربية سورية تقتل 4 قياديين في "داعش" بينهم "وزير الحرب" في ديرالزور

الدفاع الروسية تؤكد أن الاتصالات العسكرية بين موسكو وواشنطن تمنع وقوع حوادث في سورية

 
egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية التركي يؤكد أنهم لن يسمحوا للولايات المتحدة بتكرار مسار المماطلة وزير الخارجية التركي يؤكد أنهم لن يسمحوا للولايات المتحدة بتكرار مسار المماطلة



أثناء حضورها حفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو

إيفانكا ترامب تستعير فستانًا جذابًا ارتدته والدتها عام 1991

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 18:38 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

بيان عاجل من القوات المسلحة

GMT 23:07 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

برج العرب يقترب من استضافة نهائى كأس مصر

GMT 23:09 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

دجلة يواجه اف سي مصر وديًا بعد إلغاء مواجهة السويس

GMT 20:12 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

حرس الحدود ينجح في التعاقد مع أحمد شرويدة

GMT 18:37 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

سموحة يفسخ تعاقده مع رمزي خالد بعد شهر من التوقيع

GMT 12:29 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

6 روايات في القائمة القصيرة للفوز بـ«البوكر»

GMT 01:33 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

الرئيس السيسي يوجه بضرورة حل مشكلات بحيرة قارون
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon