توقيت القاهرة المحلي 10:22:43 آخر تحديث
  مصر اليوم -

لافروف يطلب ابتعاد المعارضة عن مواقع "النصرة" و"داعش" لتكون خارج مرمى النار

المعارك متواصلة في أطراف حي جمعية الزهراء في حلب ومقتل 9 مواطنين بينهم 4 أطفال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المعارك متواصلة في أطراف حي جمعية الزهراء في حلب ومقتل 9 مواطنين بينهم 4 أطفال

قصف حي جمعية الزهراء
موسكو/ برلين جورج كرم

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، مساء اليوم الثلاثاء، أن مدينة برلين ستستضيف غدا الأربعاء، اجتماعا دوليا مع المعارضة السورية، يجمع بين ستيفان دي ميستورا، والمنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات السورية رياض حجاب، ووزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت. وقال بيان للخارجية الألمانية، إن “النقاشات ستركز على كيفية إيجاد الظروف المواتية لاستمرار مفاوضات السلام في جنيف، وتهدئة العنف وتحسين الوضع الإنساني في سوريا”.

من جانبه، توقع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية  ستيفان دي ميستورا، استئناف محادثات السلام السورية إذا جرى تمديد التهدئة المتداعية بحيث تشمل مدينة حلب. وقال دي ميستورا في تصريحات الثلاثاء، بعد أن أجرى محادثات مع لافروف في موسكو إنه “يعتقد أن هناك فرصة لوقف الأعمال القتالية عن طريق تعزيز وتمديد عمليات التهدئة المحلية، الأمر الذي قال بشأنه ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه “قد يحدث خلال ساعات”.

وأضاف دي ميستورا في مؤتمر صحفي مع لافروف “لدي شعور وأتمنى أن نبدأ ذلك، كلنا نأمل أن نتمكن في غضون بضع ساعات من استئناف وقف الأعمال القتالية، وإذا تمكنا من فعل ذلك فسنعود إلى المسار الصحيح.” وعبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، عن أمله في الإعلان عن وقف المعارك في حلب “خلال الساعات القليلة المقبلة”، مضيفاً أن موسكو تتعاون مع واشنطن لتهيئة الظروف من أجل وقف القتال.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع دي ميستورا، “آمل أن يتم الإعلان عن مثل هذا القرار في وقت قريب، ربما حتى في الساعات القليلة المقبلة”، وتابع “نعمل على إنشاء مركز عسكري مشترك لمراقبة الهدنة في سورية، وأضاف الوزير الروسي، "نقيم الموقف في سورية مع شركائنا في الأمم المتحدة والولايات المتحدة، وقد أجرينا محادثات مع دي ميستورا بشأن سورية، ومواقفنا متطابقة”.
 
وأكد لافروف، أنه “يجب العمل مع المعارضة والنظام السوري لإيجاد حل للوضع الراهن”، مشددا على أن “مسارات وآليات تسوية الأزمة يجب أن تلتزم بقرار مجلس الأمن رقم 2254”. وانتقد موقف هيئة التفاوض العليا، وأشار إلى أن عدم انسحاب قوات المعارضة المعتدلة من المواقع، التي تتواجد فيها جبهة "النصرة" و"داعش" سيضعها في مرمي النيران. وفي سورية، سقطت قذيفتان صاروخيتان صباح اليوم على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا  اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، في ريف إدلب الشمالي الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وفي محافظة حلب لا تزال الاشتباكات مستمرة بشكل عنيف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، في محيط "الفاميلي هاوس" ومنطقة الراشدين والبحوث العلمية وأطراف حي جمعية الزهراء في الأطراف الغربية لمدينة حلب، بالتزامن مع قصف عنيف ومتبادل بين الجانبين، وقصف للطائرات الحربية على مواقع الفصائل في المناطق آنفة الذكر، وسط معلومات مؤكدة عن تقدم للفصائل وسيطرتهم على نقاط ومواقع في المنطقة، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والقتلى والجرحى في صفوف الطرفين، فيما استهدف مقاتلو الفصائل بعدة قذائف تمركزاً لقوات لنظام في محيط منطقة معمل الكرتون، ما أسفر عن أضرار مادية وخسائر بشرية في صفوف قوات النظام، كما سقطت مزيد من القذائف على مناطق في حي المحافظة بمدينة حلب وأماكن في حي جمعية الزهراء، بينما قضى صحافي في سقوط قذيفة على منطقة الأعظمية، فيما سقط جرحى معلومات عن شهيد جراء سقوط قذائف على منطقة دوار شفا بحي حلب الجديدة، في حين استشهد 9 مواطنين من ضمنهم 4 أطفال ومواطنة وثق المرصد استشهادهم جراء قصف لقوات النظام على مناطق في أحياء أقيول والجزماتي وبستان القصر والسكري الخارجة عن سيطرة قوات النظام بمدينة حلب، بالإضافة لاستشهاد أحدهم برصاص قناص في حي الزبدية بمدينة حلب، وإصابة عدة مواطنين آخرين بجراح متفاوتة.

و تأكد استشهاد طفلة جراء إصابتها في قصف صباح اليوم لقوات النظام على مناطق في حي الفروس، ومعلومات عن استشهاد مواطن في القصف على الحي ذاته، كذلك استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة مناطق في ناحية جنديرس بريف عفرين في الريف الشمال الغربي لمدينة حلب، بالتزامن مع استهدافها لمنطقة "مرعناز" التي تسيطر عليها قوات "سوريا الديمقراطية"، حيث نجم عن القصف أضرار مادية، دون التسبب في خسائر بشرية، كذلك استشهد رجلان اثنان وأصيب آخرون بجراح، جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة عندان في ريف حلب الشمالي، كما استشهد رجل وزوجته، وأصيب طفلهما بجراح خطرة، جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية ياقد العدس، دون معلومات عن إصابات.

نبقى في محافظة حلب، حيث لا تزال المعارك العنيفة متواصلة في أطراف حي جمعية الزهراء ومحيط منطقة الفاميلي هاوس غرب حلب وفي حي الراشدين ومحيط ضاحية الأسد، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى، حيث ترافقت المعارك العنيفة مع قصف متبادل بين الجانبين وغارات للطائرات الحربية، ما أسفر عن استشهاد ومقتل عدد من مقاتلي وعناصر الطرفين، أيضا استهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ تاو أمريكي مدفعاً رشاشا لقوات النظام في حي جمعية الزهراء ودبابة لقوات النظام في أطراف حي حلب الجديدة، كما سقطت عدة قذائف أطلقتها الفصائل الاسلامية على مناطق سيطرة قوات النظام في احياء الميدان وروضة تشرين وحلب الجديدة وجمعية الزهراء وضاحية الأسد ومشروع 3 آلاف شقة غرب مدينة حلب، ما ادى لسقوط جرحى في حي حلب الجديدة، أيضا سقطت عدة رصاصات متفجرة اطلقتها الفصائل المقاتلة على مناطق في جامعة حلب ومنطقة بريد الشهباء الخاضعة لسيطرة قوات النظام، كما نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدة كفرحمرة بشمال غرب مدينة حلب، فيما قصفت طائرات حربية مناطق في الفوج 46 قرب بلدة الارتاب بريف حلب الغربي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كذلك استشهد رجل بالإضافة لسيدة وابنتها جراء قصف لطائرات حربية استهدف منطقة الليرمون عند أطراف مدينة حلب، كما سقط عدد من الجرحى جراء القصف ذاته.

أما في محافظة حمص، فقد قصفت قوات النظام أماكن في منطقتي حوش الحزوري وأم شرشوح بريف حمص الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قتل عميد في قوات النظام جراء إصابته في استهداف بقذيفة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط حقل جزل بريف حمص الشرقي، كذلك جددت الطائرات الحربية استهدافها لمناطق في محيط حقل جزل النفطي وحقل شاعر للغاز ومحيط منطقة حويسيس.

أما في محافظة حمص، فقد نفذت طائرات حربية ما لا يقل عن 3 غارات على مناطق في مدينة السخنة ومحيطها بريف حمص الشرقي، والخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية"، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما تستمر الاشتباكات العنيفة بين تنظيم "الدولة الاسلامية " من جهة وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة اخرى في محيط واطراف حقل شاعر ومحيط حقل جزل النفطي بريف حمص الشرقي، وسط معلومات عن استعادة قوات النظام لعدة نقاط كان قد سيطر عليها التنظيم خلال هجومه الأخير على المنطقة.وفي ريف حمص الشرقي، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات في محيط وأطرافها بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها التي تحاول استعادة ما خسرته من نقاط ومواقع، وتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يحاول توسيع رقعة سيطرته ببادية تدمر وريف حمص الشرقي.

وأخيرًا في محافظة دير الزور، ألقت طائرات شحن مجدداً دفعة من شحنات تحمل مواد إنسانية وغذائية، حيث ألقيت نحو 30 شحنة بوساطة مظلات سقطت على الجبل المطل على مدينة دير الزور، في حين قصفت طائرة حربية مناطق في حي الصناعة بمدينة دير الزور، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات في محيط الحي بين تنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل عنصر من التنظيم من الجنسية الجزائرية.

وفي محافظة الرقة، ارتفع إلى 19 بينهم طفلان و3 مواطنات على الأقل، عدد الشهداء المدنيين الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهادهم جراء قصف لطائرات حربية بعد منتصف ليل الاثنين - الثلاثاء، استهدف أماكن في منطقة الفردوس وبالقرب من دوار النعيم وحديقة الرشيد وشارع المنصور وبناء المحكمة ومنطقة الصوامع والملعب البلدي وشارعي سيف الدولة والساقية ومنطقة الفرقة 17 ومنطقة "ديوان الزكاة" بمدينة الرقة، كما قضى في الصف موظف مدني يعمل كحارس لأحد مقرات التنظيم في الرقة، كذلك فقد ارتفع إلى 9 على الأقل عدد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي قتلوا في الضربات الجوية ذاتها، ولا يزال عدد الشهداء المدنيين وقتلى التنظيم مرشحاً للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى والمفقودين بعضهم بحالات خطرة.

وفي محافظة حماة، نفذت طائرات حربية ثلاث غارات مناطق في ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي، وغارة أخرى مناطق في قرية حمادة عمر بالريف الشرقي لحماة، ولم ترد أنباء عن إصابات. أما محافظة إدلب، عثر على جثمان  قيادي في فيلق الشام وهو قائد قطاع ومن المعتقلين السابقين في سجن صيدنايا من مدينة حمص، مقتولاً بالإضافة لجثمان مرافقه في حرش قرية جوزف بجبل الزاوية، ولا تزال ظروف قتلهما مجهولة حتى اللحظة.

وفي محصلة جديدة لضحايا القتال في سورية، ارتفع إلى 279 عدد الشهداء المدنيين، الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهادهم جراء تصعيد القصف على مدينة حلب لليوم الـ 12 على التوالي، وفي المجازر المتتالية التي نفذتها الطائرات الحربية والمروحية والقذائف محلية الصنع وأسطوانات الغاز المتفجرة، وقصف قوات النظام على مناطق سيطرة الفصائل في المدينة، منذ فجر الـ 22 من شهر نيسان / أبريل الفائت، وحتى ظهر اليوم الـ 3 من شهر أيار / مايو الجاري، حيث وثق المرصد السوري استشهاد 279 مواطناً مدنياً بينهم 54 طفلاً دون سن الـ 18، و35 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، جراء قصف قوات النظام والضربات الجوية التي استهدفت مناطق سيطرة الفصائل بالأحياء الشرقية من المدينة، وقصف الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في الأحياء الغربية لمدينة حلب.
 
ومن بين المجموع العام للخسائر البشرية التي تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيقها، 146 شهيداً بينهم 19 طفلاً و15 مواطنة استشهدوا جراء عشرات الضربات الجوية التي نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في أحياء الكلاسة، المغاير، الفردوس، الصاخور، المواصلات، المرجة، باب النيرب، طريق الباب، الأشرفية، بني زيد، العامرية، صلاح الدين، الزبدية، بعيدين، بستان القصر، طريق الكاستيلو، السكن الشبابي، الأنصاري، السكري، الصالحين، المشهد والحيدرية بمدينة حلب، كما أسفر القصف عن دمار وأضرار مادية في العشرات من المنازل وممتلكات المواطنين والأبنية بالأحياء التي تم استهدافها، بالإضافة لإصابة لعشرات المواطنين بينهم أطفال ومواطنات بجراح متفاوتة الخطورة.
 
كذلك وثق المرصد السوري استشهاد 124 مواطن مدني بينهم 31 طفلاً دون سن الـ 18، و20 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، جراء سقوط عشرات القذائف محلية الصنع والقذائف الصاروخية وأسطوانات الغاز المتفجرة على أماكن سيطرة قوات النظام في أحياء السريان الجديدة، السريان القديمة، العزيزية، شارع تشرين، شارع الأندلس، المحافظة، منيان، الموكامبو، حلب الجديدة، الأشرفية، سيف الدولة، الخالدية، جسر ميسلون، السليمانية، القصر البلدي، الشهباء، المشارقة، الحمدانية، التلفون الهوائي، الجميلية، الميدان، المرديان، المارتيني، الإذاعة، الحمدانية، ساحة سعد الله الجابري وجمعية الزهراء وعدة مناطق أخرى تسيطر عليها قوات النظام بمدينة حلب، بالإضافة لإصابة العشرات بجراح متفاوتة الخطورة، من ضمنهم مواطنات وأطفال، بالإضافة لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارك متواصلة في أطراف حي جمعية الزهراء في حلب ومقتل 9 مواطنين بينهم 4 أطفال المعارك متواصلة في أطراف حي جمعية الزهراء في حلب ومقتل 9 مواطنين بينهم 4 أطفال



مايا دياب تثير الجدل بإطلالتها الجريئة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,21 أيلول / سبتمبر

إطلالات النجمات في مهرجان الفضائيات العربية
  مصر اليوم - إطلالات النجمات في مهرجان الفضائيات العربية

GMT 18:20 2021 الثلاثاء ,21 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكورات لغرف الجلوس الفخمة
  مصر اليوم - أفكار ديكورات لغرف الجلوس الفخمة

GMT 12:30 2021 الثلاثاء ,21 أيلول / سبتمبر

المشير طنطاوي واحد من أبرز رموز مصر العسكرية
  مصر اليوم - المشير طنطاوي واحد من أبرز رموز مصر العسكرية

GMT 04:07 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

نماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف
  مصر اليوم - نماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف

GMT 08:48 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

شركة هوندا اليابانية تطلق نسختها "اكورد" فيس ليفت

GMT 19:24 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

بي إم دبليو تكشف عن سيارتها الهيدروجينية BMW iX5 Hydrogen

GMT 17:24 2021 الخميس ,02 أيلول / سبتمبر

استبعاد رمضان صبحي من بعثة المنتخب بسبب الإصابة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon