توقيت القاهرة المحلي 15:10:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مثقفي الأقصر: المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مثقفي الأقصر:  المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد

الأقصر – محمد العديسي

قال  مؤسس اتحاد مثقفي الأقصر حسين القباحي، أن العالم كله لا يمكن أن ينسى مهما بلغت به البلاهة و فقدان الذاكرة مذبحة الدير البحري عام 1997م، و التي راح ضحيتها أكثر من 60 قتيلاً و عشرات الجرحى،  مشيرًا أن الأقصر المحافظة السياحية التي تمتلك ثلث أثار العالم القديم و التراث الحضاري و الإنساني الغزير و المتنوع و الثقافة الراقية هي الجاذب الأول للسائح الذي يزورها بحثًا عن المعرفة وتقديرًا لما أبدعه المصري القديم من منجز معماري و فني و فكري، وهو الأمر الذي سيتغير بالطبع بتنصيب محافظًا ينتمي إلي الجماعة التي نفذت أبشع هجوم إرهابي استهدف السائحين في الأقصر. وأضاف القباحى، هذه الليلة و الليالي التالية لابد وأن تستعيد جميع وكالات الأنباء هذا الحادث و تداعياته تعليقاً على اختيار الرئيس مرسي، أحد كوادر "الجماعة الإسلامية" التي نفذت الهجوم الإرهابي و غيره من عشرات العمليات الإرهابية في مختلف المواقع السياحية ليكون محافظًا لـ الأقصر، في وقت توقفت فيها الرحلات السياحية و أصبحت المحافظة و المدينة التي كانت دائمًا قبلة للسائحين مدينة للفقر و الكساد و خراب البيوت لكل من فيها . وأكد القباحى، أن اليوم تثبت القيادة السياسية قدرتها الفذة على الاختيار الأسوأ و السباحة عكس التيار و جعل الرجل غير المناسب في المكان الذي يحوله إلى حطام ويزيد من بؤس و شقاء أهله. وتساءل القباحى، هل يعرف الرئيس و مستشاروه أن الأقصر محافظة سياحية أم أنهم جميعًا لا يعرفون الخلقية الثقافية و المعرفية و التاريخ الأسود لمنتسبي "الجماعة الإسلامية"، وماذا تمثله في ذهنية و ذاكرة العالم عامة وأبناء الأقصر على وجه الخصوص. ووجه القباحى، رسالة إلى محافظ الأقصر الجديد "أنت لا تنتمي إلى هذه الحضارة و لا تعرف قيمة هذه المدينة عند أهلها و العالم".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مثقفي الأقصر  المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد مثقفي الأقصر  المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 09:10 2021 الثلاثاء ,06 تموز / يوليو

إعادة تشغيل محطة بوشهر النووية الإيرانية

GMT 01:07 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حسام حسن يحسم مصيره بعد انتهاء إعارته

GMT 19:07 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

تاريخ مُواجهات إيهاب جلال ضد حسام حسن
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon