توقيت القاهرة المحلي 02:43:06 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تفاصيل عن "فريدة" المتحولة جنسيًا في مصر وعن تعرضها للتنمر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تفاصيل عن فريدة المتحولة جنسيًا في مصر وعن تعرضها للتنمر

"فريدة" المتحولة جنسيا
القاهرة ـ مصر اليوم

روت "فريدة" قصة تحولها جنسيا من محمد رمضان، قائلة إنها أجرت عملية تصحيح جنسية نظرا لبعض الخلل الهرموني، والخلل في الأعضاء، كما أجرت متابعة نفسية وجسمانية في المستشفيات لمدة 13 عاما، لافتة إلى أن تلك الفترة لم تكن سهلة بالنسبة لها حيث واجهت التنمر في محل سكنها بدمياط وفي عملها، ورغم هذا أنجزت رحلة العلاج، وحصلت على الموافقات الطبية والقانونية والشرطية لإجراء عملية التصحيح، والتي أجريت منذ 4 سنوات، وتأخرت بسبب ظروفها المعيشية، وبعد العملية استطاعت إنجاز إجراءات البطاقة الشخصية والدخول في السجل المدني.

وأضافت "فريدة"، خلال لقاء ببرنامج "الحكاية"، المذاع على شاشة قناة "mbc مصر"، ويقدمه الإعلامي عمرو أديب، أن مصدر دخلها حاليا يقتصر على المساعدات الخارجية فقط، وكانت تعمل قبل إجراء العملية مُدرس لغة عربية بوزارة التربية والتعليم في دمياط، وتخلت عن عملها بسبب جلسات المتابعة النفسية والجسمانية، لافتة إلى أنها رفعت قضية للتظلم ضد قرار الفصل، ولم يحضر المحامي الخاص بها، فأدى ذلك لشطب القضية، كما قدمت شكاوى لمجلس الوزراء وجواب مسجل بعلم الوصول لوزير التربية والتعليم للنظر لحالتها، مطالبة بالبحث عن ملفها القديم بالوزارة لتقديمه للمحكمة وإثبات حقها في الحصول على معاش.

وأوضحت أنها بعد إجرائها العملية تركت مسقط رأسها في دمياط، وبدأت في حياة جديدة بالبحيرة، والأشخاص المحيطة بها لديهم معرفة بالوضع الجديد، نظرا لأن الماضي كان مبنيا على أخطاء، ولا يتنمر حاليا بها، ولكن التنمر حدث قبل إجراء العملية في مسقط رأسها وعملها، لافتة إلى أنها تشعر بالراحل عما كانت عليه قبل التصحيح، "الحمد لله عايشة عيشة كنت بتمناها وأنا بلعب في الشارع، وأمنية حياتي حد يونسني وأقدر أتجوز عادي جدا".

وتابعت: "أمنية حياتي أرجع مدرسة ووظيفتي، أنا معملتش حاجة، انا إنسانة مريضة وعندي المستندات بتاعتي بتقول إن عندي حالة معينة وتحاليل معينة وعلاجات معينة أنا باخدها عشان أوصل للي أنا فيه، مكنتش بعمل حاجة خارجة عن المألوف، أنا عاوزة أرجع وظيفتي أو على الأقل أحصل على مستحقاتي المادية من الوزارة، لكن حاليا عايشة على الله من المساعدات الخارجية".

وأشارت إلى أن الدولة اعترفت بها وسهلت لها كافة الأمور رغم مرور وقت طويل على ذلك، "أنا بطلب بحاجتين أول حاجة العودة لوظيفتي أو المستحقات المالية، والحاجة التانية بطالب بشقة، حتى لو أوضة وصالة وحمام في البلد اللي فيها أكون كدة شاكرة ربنا وأبوس إيدي وش وضهر".

من جانبها استجابت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، لشكوى "فريدة"، قائلة إنها تواصلت مع مدير مديرية التربية والتعليم في المحافظة وكلفته بإرسال ملفها لها غدا، وحضورها الاثنين المقبل بالمحافظة لإجراء التماس لوزير التعليم لبحث انتدابها في البحيرة.   

قد يهمك أيضًا:

معلومات عن زوجة اللاعب أحمد بيكهام بعد إصابتها بكورونا

تعرف على السيرة الذاتية لنادين أشرف بعد اختيارها ضمن أكثر 100 سيدة تأثيرا في العالم

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل عن فريدة المتحولة جنسيًا في مصر وعن تعرضها للتنمر تفاصيل عن فريدة المتحولة جنسيًا في مصر وعن تعرضها للتنمر



GMT 16:37 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

اغرب حالة طلاق بسبب الطعام في مصر

GMT 13:52 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

التفاصيل الكاملة لاغتصاب فتاة في عشة بالإسكندرية

GMT 17:08 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

عريس ينفجر في البكاء ليلة زفافه في السعودية

GMT 14:41 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

حفل أول مولود لزوجين شابين تنسف كذبة فرح "العروس الحامل"

GMT 05:59 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
  مصر اليوم - النورس وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 05:47 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
  مصر اليوم - خمسة نصائح من فنغ شويلمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:42 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
  مصر اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 10:13 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

أحمد الفيشاوي يعرب عن حبه الشديد لزوجته

GMT 19:02 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الأهلي يعلن 23% زيادة في إيرادات منتجعه في مطروح

GMT 20:26 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الزمالك يهنيء الهلال السعودي بعد تتويجه بدوري أبطال آسيا

GMT 05:16 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسلات وأفلام حكت عن حرب أكتوبر ورأي النقاد بها

GMT 05:31 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

سُبلٍ للحياة على الكوكب القزم البعيد "سيريس"

GMT 01:47 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

المؤسسة الوطنية للنفط تحذر من خطر التقسيم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon