توقيت القاهرة المحلي 00:35:00 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 00:35:00 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوغندا تستخدم النساء "ذات القوام المثير" لتعزيز للسياحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أوغندا تستخدم النساء ذات القوام المثير لتعزيز للسياحة

أوغندا تستخدم النساء "ذات القوام المثير"
كامبالا ـ منى المصري

انتقد نشطاء أوغنديون، الخميس، حملة حكومية لاستخدام النساء "ذات القوام المثير"، كأداة للجذب سياحي، مما أثار غضبًا في الدولة الواقعة في شرق أفريقيا.وكشّف وزير السياحة، غودفري كيواندا، النقاب عن تنظيمه لمسابقة "ملكة جمال القوام المثير في أوغندا"، الأربعاء، في مؤتمر صحافي، حضره مجموعة من النساء ذوات الأجسام المُثيرة.

وقال كيواندا لوكالة "فرانس برس"، الخميس، إن أوغندا مليئة بالنساء الجميلات، حيث أن جمالهن فريد ومتنوع، "ولهذا السبب قررنا استثمار جمالهن الطبيعي كإستراتيجية إلى جانب الطبيعة واللغة والطعام، لتعزيز السياحة وجعلها منطقة جذب سياحي".

وستعقد مسابقة ملكة الجمال للنساء "ذات القوام المثير" في يونيو / حزيران، وأشار كيواندا، "الفائزة في مسابقة ملكة الجمال ذات القوام المثير (الكيرفي) ستكون جزءاً من حملتنا السياحية "، إلا أن أثارت هذه التصريحات غضب النساء الأوغنديات ودعوا إلى استقالة كواندا.

وقالت ريتا اسييرو، المديرة التنفيذية لشبكة "نساء أوغندا"، لوكالة "فرانس برس"، "إنه نوع من الانحراف، اعتقد أن استخدام النساء كأدوات جنسية في هذا العصر والوقت هو سخف ونحن ندين ذلك".

وأطلقت رائدة الأعمال والناشطة الأوغندية، بريمروز نيونيوزي مورونغاي، عريضة على الإنترنت لوقف الحملة، التي قالت إنها "غير مقبولة على الإطلاق ومهينة للنساء"، مشيرة، "تعرضت النساء في أوغندا للهجوم في الشوارع، ما يحدث الآن هو أن الحكومة تؤكد الصورة النمطية التي تقول إن المرأة كائنات جنسية ويمكن لمسها بصرف النظر عن كونها أداة جذب للسياحة".

وأضافت إنه إذا لم يتم إيقاف الحملة على الفور، فإن مقدمي الالتماس سيحالون قضيتهم إلى المحكمة، مُطالبة باعتذار من الحكومة.

وقالت ويني كييزا، الوزيرة المعارضة السابقة في البرلمان، إن هذه الخطوة، جاءت في الوقت الذي تواجه فيه النساء، الخوف والوصم في مجتمع يهيمن عليه الرجال"، مضيفة،"لقد شعرنا بالغضب من هذه الحملة، حيث تستطيع الحكومة تقديم النساء وأجسامهن كنقطة جذب سياحي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوغندا تستخدم النساء ذات القوام المثير لتعزيز للسياحة أوغندا تستخدم النساء ذات القوام المثير لتعزيز للسياحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوغندا تستخدم النساء ذات القوام المثير لتعزيز للسياحة أوغندا تستخدم النساء ذات القوام المثير لتعزيز للسياحة



خلال احتفالها مع زوجها جاي زي بعيد الحب في ماليبو

بيونسيه تتألّق بفستان "لاتيكس" قصير وضيّق باللون الأحمر

ماليبو ـ ريتا مهنا
تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة سبعينات القرن الماضي، كما تركت شعرها المجعد منسدلًا. أقرأ أيضاً
  مصر اليوم - بومبيو يؤكد أن إيران تشكل أخطر تهديد في المنطقة

GMT 19:59 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

مصدر يروي تفاصيل حادث "صنية النافورة" المروع

GMT 03:54 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

ديون تتصدَّر قائمة النجمات الأكثر أناقةً

GMT 11:55 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

باحثون يكشّفون عن أغنى رجل في التاريخ

GMT 12:38 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

تيموي باكايوكو يحلم بالبقاء في ميلان

GMT 12:55 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

الغيرة تفسر أزمات بيريسيتش في إنتر ميلان

GMT 15:43 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

سولسكاير يحث مارسيال على محاكاة رونالدو

GMT 16:39 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

كراوتش يرفع راية التحدي لإثبات خطأ الجماهير
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon