توقيت القاهرة المحلي 01:41:12 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الإمارات تطلق 1000 من طيور الحبارى في منطقة رحيم يار خان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإمارات تطلق 1000 من طيور الحبارى في منطقة رحيم يار خان

طيور الحبارى
أسلام أباد - مصر اليوم

 أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة الف طير من طيور الحبارى في منطقة رحيم يار خان بجمهورية باكستا الإسلامية في سعيها الدائم للحفاظ علي الحبارى وهو إنجاز يسُجّل باسم دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بمشاركة سفارة دولة الإمارات في إسلام آباد و برعاية الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى وممثلي وزارة الحياة البرية والثروة السمكية في إقليم البنجاب.

وقال سعادة حمد عبيد ابراهيم سالم الزعابي سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية ان دولة الإمارات احتلت مكانة متميزة في سعيها للحفاظ على الحبارى على مستوى العالم، ويُشهد لها اليوم بدورها الرائد في هذا المجال، فمشاريع الإكثار في الأسر انطلقت في أبوظبي منذ أكثر من 40 عاماً، وحققت نتائج متميزة رغم صعوبة إنتاج الحبارى في الأسر للخصوصية التي تتميز بها عن غيرها من الطيور التي يمكن إكثارها في الأسر.

ونبه الى أنه يسجل لدولة الإمارات أنها الأولى عالمياً في تعقب طيور الحبارى أثناء هجرتها شمالاً وجنوباً بوساطة الأقمار الصناعية، حينما أدرك الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، مُبكراً المخاطر الجمّة التي تهدد وضع طائر الحبارى، فبدأ يُنبّه ويُحذر من أننا إن لم نُبادر على عجل للبحث عن السبل الناجحة لحماية هذا النوع النادر، فإن الحبارى سوف تنقرض نهائياً وتختفي من تراثنا ومستقبل أبنائنا.

واكد سعادته أن الشيخ زايد، رحمه الله، لم يقف عند ذاك الحد، بل وضع همته وسخر معرفته بالطائر الذي أحبه وعاش معه أجمل رحلات صيده، في إطلاق أول المشاريع البيئية العالمية للحفاظ على هذا الطائر، ولولا تلك الهمة والجهود المتميزة، لبقيت معرفتنا بالحبارى وطرق هجرته وأيكولوجيتها ومواسم تكاثرها وحياتها وغذائها ضئيلة جداً، بل ربما معدومة، إلا أنّ رؤيته الحكيمة وتوجيهاته السديدة بدراسة الحبارى وتجربة إكثارها، قد أعطت أول المؤشرات الإيجابية للحفاظ على الحبارى في الأسر.

واشار الى ان قصة نجاح جهود أبوظبي في إكثار الحبارى، بدات تحديداً في عام 1977م، ومن حديقة حيوان العين بما لا يزيد على /7/ طيور حبارى آسيوية، كانت النواة الأولى لمشاريع الإكثار في الأسر لهذا الطائر في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبعد جهود متواصلة في وضع الأسس الأولى لبرامج الإكثار في الأسر منطلقة من عزم أكيد وتصميم قوي لعدة سنوات، تحقق النجاح بإنتاج أول فرخ من الحبارى الآسيوية في الأسر في عام 1982.

وذكر سعادته أن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وصف تلك اللحظة الرائعة بقوله : "وإن أنسى فلن أنسى ذلك اليوم الذي زفت فيه هذه البشرى للمغفور له الوالد الشيخ زايد ومشاعر البشرى والفرحة التي كست محياه، وهو يستشرف نجاح جهوده التي بدأت في طرح ثمارها الغضة مبشرة بأن هذا الطائر النادر سيبدأ في التكاثر في قلب بيئة الإمارات النابض الذي لن يسمح له بالانقراض بإذن الله" مؤكدا سموه أنّ اهتمام دولة الإمارات بإكثار الحبارى ودراستها والحفاظ عليها، يأتي انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية، فالحبارى تعبر عن تراث عريق وجذور ضاربة في أعماق التاريخ لأكثر من ألفي عام ونزعة أصيلة في النفس للحفاظ على إحدى ركائز تراثنا الوطني التي توارثناها عن الآباء والأجداد، ولذلك فإن الحفاظ عليها هو صون للنوع ولهذا التراث العريق والتقاليد الأصيلة، ولا يتصدى لذلك إلا أصحاب الفكر والعزيمة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تطلق 1000 من طيور الحبارى في منطقة رحيم يار خان الإمارات تطلق 1000 من طيور الحبارى في منطقة رحيم يار خان



GMT 14:42 2022 الأربعاء ,14 أيلول / سبتمبر

إطلالات بيضاء مشرقة في أحدث ظهور للنجمات
  مصر اليوم - إطلالات بيضاء مشرقة في أحدث ظهور للنجمات

GMT 15:57 2022 الخميس ,01 أيلول / سبتمبر

البندقية مدينة السحر لعشاق الهدوء والرومانسية
  مصر اليوم - البندقية مدينة السحر لعشاق الهدوء والرومانسية

GMT 15:58 2022 الإثنين ,12 أيلول / سبتمبر

أفكار مُميَّزة لتصميم الحمّامات الفخّمة
  مصر اليوم - أفكار مُميَّزة لتصميم الحمّامات الفخّمة

GMT 14:08 2022 الثلاثاء ,06 أيلول / سبتمبر

مايا دياب ونانسي عجرم تتألقّن بالأزرق الثلجي
  مصر اليوم - مايا دياب ونانسي عجرم تتألقّن بالأزرق الثلجي
  مصر اليوم - أبرز اتجاهات الموضة في ألوان جدران غرف نوم الأطفال

GMT 11:10 2020 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الجيش المكسيكي يستعد لمعركة بمواجهة إعصار شديد الخطورة

GMT 08:10 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء الحسيني تؤكد دعمها لأهالي العراق ومواجهة التطرف

GMT 21:11 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

نجاح أول عملية زرع قصبة هوائية لسيدة أميركية

GMT 16:13 2021 الإثنين ,22 آذار/ مارس

باندا يهاجم موظف حديقة حيوان في بلجيكا

GMT 09:11 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الدكتور زاهي حواس يُصرح بأن هرم زوسر الأقدم في التاريخ

GMT 01:53 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

اللاعب المصري محمد صلاح يلاحق صدارة هدافي "البيج 5"

GMT 09:18 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

القصة الكاملة وراء وصول رأس الحسين إلى مصر

GMT 04:14 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عالِم نبات يحلم بغابة عذراء في أوروبا

GMT 16:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب عمر ربيع ياسين يتعرض لحادث سير مروع

GMT 02:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجبات خطيرة تُسبب تراكم دهون البطن وزيادة الوزن
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon