توقيت القاهرة المحلي 03:38:10 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 03:38:10 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تكلفة استعادة سمعة الشركة بعد الإضرار بسمعتها تبلغ 200 ألف دولار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تكلفة استعادة سمعة الشركة بعد الإضرار بسمعتها تبلغ 200 ألف دولار

تكلفة استعادة سمعة الشركة بعد الإضرار بسمعتها تبلغ 200 ألف دولار
القاهرة - مصر اليوم

أقرت نسبة 57% من الشركات حول العالم بأن حالات اختراق أمن المعلومات التي تعرضت لها في العام الماضي كانت لها تداعيات سلبية على سمعتها التجارية.

وبلغ متوسط تكلفة أضرار السمعة المتكبدة لكل حالة اختراق بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم أكثر من 8 آلاف دولار أميركي، في حين أن تكلفة الأضرار السمعة التي لحقت بالمؤسسات الكبيرة قد فاقت مبلغ 200 ألف دولار أميركي.

وجاءت هذه الأرقام استنادًا إلى دراسة أجرتها شركة كاسبرسكي لاب بالتعاون مع B2B International في العام 2015 بمشاركة أكثر من 5500 مختص في تكنولوجيا المعلومات من 26 دولة حول العالم، ومن ضمنها المملكة العربية السعودية.

وأشارت الدراسة إلى أن الشركات الناجحة، التي تتمكن من الاستمرار في ظل بيئة تتسم بالتنافسية العالية، تقوم أساسًا على ركائز تتخطى نطاق الكفاءة وجودة المنتج أو الخدمة.

كما أشار إلى أن كسب ثقة العملاء والشركاء من الممكن أن يدر أرباحًا أعلى للشركة، وتلعب السمعة الجيدة لأي علامة تجارية دورًا حاسمًا في بناء تلك الثقة. وفي المقابل، فإن فقدان ثقة المستهلكين في الشركة غالبًا ما يؤدي إلى انخفاض أرباحها وأحيانًا إفلاسها.

ويعتمد الإضرار بالسمعة مباشرةً على تحديد ما إذا كان خبر حالة الاختراق الأمني قد تسرّب أو لم يتسرّب إلى وسائل الإعلام.

وأقرت نسبة 22% من الشركات المستطلعة حول العالم بتسرّب معلومات عن إحدى حالات الاختراق التي تعرضت لها إلى وسائل الإعلام ونشرها للعموم. ومن الممكن قياس حجم الضرر الذي يلحق بالسمعة التجارية لأي شركة من خلال تحديد المبالغ التي اضطرت الشركة لإنفاقها من أجل استعادة صورتها.

وهناك شركة من بين كل أربع شركات كانت تضطر لطلب العون من مستشاري العلاقات العامة الخارجيين. واللافت أن الشركات قد بدأت، على مدى السنوات الثلاث الماضية، بإيلاء مزيد من الاهتمام بالسمعة التجارية الإيجابية.

وقال كونستنتين فورونكوف، رئيس إدارة منتجات نقاط النهاية في كاسبرسكي لاب، “بصرف النظر عما إذا كانت شركاتكم من الحجم الكبير أو الصغير، فإن الإضرار بالسمعة التجارية قد يلحق الأذى بأي شركة على نحو متساو”.

وأضاف بقوله: “في ظل هذه التحديات، من المهم للشركات أن تتخذ جميع التدابير الممكنة لضمان أمن المعلومات لديها. وبالتالي، فإن توفير حماية أمنية متطورة ومتعددة الطبقات لكل واحد من مكونات البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات في الشركات سوف يساعد في حماية الشركات من تسرب المعلومات، الذي يحدث داخليًا، ومن القراصنة الذين يحاولون اختراق الشبكة”.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكلفة استعادة سمعة الشركة بعد الإضرار بسمعتها تبلغ 200 ألف دولار تكلفة استعادة سمعة الشركة بعد الإضرار بسمعتها تبلغ 200 ألف دولار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكلفة استعادة سمعة الشركة بعد الإضرار بسمعتها تبلغ 200 ألف دولار تكلفة استعادة سمعة الشركة بعد الإضرار بسمعتها تبلغ 200 ألف دولار



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة ثعبان

تألّق ميلي ماكينتوش خلال لقائها هوجو تايلور بعد عُطلة فاخرة

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها بسترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء أنيق

GMT 22:13 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

اشتباه في إصابة 30 تلميذًا بالتسمم في المنيا

GMT 08:24 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

إيناس النجار في أحدث جلسات التصوير تظهر جمالها

GMT 23:56 2013 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

الأميركية روفينيلي تمتلك أكبر مؤخرة في العالم

GMT 13:52 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

غونزالو هيغواين يقترب من الرحيل عن الدوري الإيطالي
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon