توقيت القاهرة المحلي 02:19:45 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كاميرات سرية تصور النساء في لحظات خاصة جدا... تفاصيل صادمة تكشف للمرة الأولى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كاميرات سرية تصور النساء في لحظات خاصة جدا... تفاصيل صادمة تكشف للمرة الأولى

تصور النساء في لحظات خاصة جدا
واشنطن - مصر اليوم

نشرت تقارير صحفية أمريكية، ما وصفته بـ"الفضيحة الأخلاقية غير المسبوقة" في الولايات المتحدة، التي كشفت عن كاميرات سرية تصور النساء في لحظات "خاصة جدا".

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إنه تم اكتشاف تسجيل كاميرات سرية في مستشفى للنساء والولادة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية للنساء في لحظات "شديدة الدقة في حياتهن".

امرأة حامل
© FOTOLIA / ARMINA
فضيحة مدوية وراء ولادة مريضة أثناء فقدانها الوعي لمدة 10 سنوات
ورفع حوالي 1800 امرأة، دعوى قضائية حول مستشفى "شارب غروسمونت" في مدينة "لا ميسا" بولاية كاليفورنيا، الأمريكية، حول تعمد قسم "الأمراض النسائية وصحة المرأة"، تصوير تلك الكاميرات السرية النساء أثناء حالات الولادة والوضع في نحو 3 غرف للولادة، لنحو سنة كاملة تقريبا، بداية من صيف 2012.
وقال ملف الدعوى القضائية إن المستشفى انتهك حقوق النساء الذين يعالجن وهن في أوضاع هشة تقريبا، سواء كن فاقدات الوعي أو مع أسرهن في أحيان أخرى، أو كانت أعضائهن التناسلية مكشوفة في أحيان كثيرة. كما كشفت الصحيفة الأمريكية أن المستشفى كان يصور النساء وهن يجرين عمليات الولادة القيصرية أو استئصال الرحم أو التعقيم أو حتى عمليات الإجهاض.

وقالت المريضة والمدعية ميليسا إسكالير، إن الأمر استنزفها وعائلتها وطبيبها جسديا وعاطفيا، مشيرة إلى أن أحدا لم يطلب منها في أي وقت من الأوقات أن يتم تسجيل "واحدة من أكثر لحظاتي تغييرا في الحياة"، مشيرة إلى أنها لم تكن لتوافق مطلقًا على التسجيل في تلك اللحظة المعرضة للخطر".

وبحسب تقارير تنص الدعوى على أنه تم تخزين التسجيلات على أجهزة كمبيوتر سطح المكتب، ولم يكن بعضها بحاجة إلى كلمة مرور لاستعراضها ورؤيتها.

وأشارت الدعوى أيضا إلى أن المستشفى "دمر نصف التسجيلات على الأقل، لكنه لا يستطيع تحديد متى أو كيف حذف تلك الملفات ولا يمكنه تأكيد أنه اتخذ الخطوات المناسبة لضمان عدم إمكانية استرداد الملفات بطريقة أخرى".

وقاضت النسوة المستشفى مطالبات بتعويضات مادية جراء تعرضهن للأذى والمعاناة والرعب والإذلال والاكتئاب وانعدام الحيلة. وقالت أليسون غودارد، وهي واحدة من النساء المشمولات بالدعوى، إن طرفا ثالثا أبلغهن بما حدث معهن بعد معركة قضائية استمرت 9 أشهر.

وفي محاولة لتبرير وجود الكاميرات الخفية في هذه الغرف، وبموجب وثيقة قانونية، قال المستشفى إنها وضعت في محاولة للقبض على لص يسرق العقاقير والأدوية.

ويشير الملف إلى أنه في مايو 2012 أو نحو ذلك، كانت الأدوية تختفي من العربات الطبية في غرف العمليات، لذا قام أمن المستشفى بتثبيت كاميرات للكشف عمن يقوم بذلك، حيث كانت تقوم بالتصوير كلما دخل شخص إلى تلك الغرف، وأنه تم القبض على طبيب كان يسرق الأدوية المخدرة مثل البروبوفول. غير المسؤولين في مجال أخلاقيات الرعاية الصحية ينتقدون استخدام المستشفى للكاميرات الخفية. فقد قال رئيس قسم أخلاقيات مهنة الطب في كلية الطب بجامعة نيويورك آرت كابلان "هذه انتهاكات جسيمة ومروعة. ولهذا السبب بالتحديد يعتبر المستشفى منطقة خصوصية.. توجد قائمة طويلة جدا من الأسباب التي تحظر تسجيل الفيديو أو التسجيل بشكل عام والتسجيل لأي شيء آخر غير الأغراض الطبية أو العلاجية، لأنك تحاول حماية الأشخاص الذين لا يستطيعون حماية أنفسهم".

وأشار كابلان إلى أن سرقة المخدرات تمثل مشكلة كبيرة للمستشفيات، وغالبا ما يتم التحقيق فيها، ولكن جرت العادة أن يتم تنسيق التحقيقات مع جهات تطبيق القانون، بينما أكد مستشفى شارب غروسمونت أنه لم يتم التعاون مع أجهزة فرض القانون في هذه الحالة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاميرات سرية تصور النساء في لحظات خاصة جدا تفاصيل صادمة تكشف للمرة الأولى كاميرات سرية تصور النساء في لحظات خاصة جدا تفاصيل صادمة تكشف للمرة الأولى



قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب"

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 13:22 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

إجلاء ركاب طائرة من مخارج الطوارئ في مطار سيدني
  مصر اليوم - إجلاء ركاب طائرة من مخارج الطوارئ في مطار سيدني

GMT 02:22 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
  مصر اليوم - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 05:52 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
  مصر اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 17:59 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

مصرع عروسين إثر تسريب غاز منزلي في بني سويف

GMT 02:39 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جاني إنفانتينو يقدم فكرة مهمة للكرة الأفريقية

GMT 10:18 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح معرض الفنان بهرم حاجو في "الباب"

GMT 02:41 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة ماري تخطف الأنظار بإطالة يغلب عليها الرقي

GMT 09:34 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"طقوس سرية للعيش"مجموعة قصصية جديدة لناصر خليل

GMT 17:33 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رواية "على خط جرينتش" جديد دار العين للنشر

GMT 05:38 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ريهانا تكشف النقاب عن أول سفيرة عالمية لعلامتها التجارية 2020

GMT 04:30 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"آلاف أيائل" الرنة تغلق طريقًا سريعًا في إقليم سيبيريا الروسي

GMT 03:41 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

التوت البري أكثر فاعلية للوقاية من الإصابة بالنوبات القلبية

GMT 09:37 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الثقافة تكرم مخرجة المسرح العالمية مولي سميث

GMT 03:12 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن تعطل جميع المراحيض في المحطة الفضائية الدولية

GMT 17:14 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"اتش أم دى" تكشف النقاب عن موعد طرح هاتفها نوكيا 9.1 في الأسواق

GMT 15:25 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الأهلي المصري يستغنى عن مؤمن زكريا ويرفض تحمّل تكاليف علاجه

GMT 13:02 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

البحوث الفلكية توضح سبب شعور المواطنين بهزة أرضية

GMT 22:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جهاد جريشة يعاقب حارس الحدود بعد خلع «الشورت»

GMT 11:46 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة دبي تلمح بضم شاحنة تسلا المثيرة للجدل لأسطول سياراتها

GMT 14:24 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"سفاح الكنغر" يفلت من السجن بعد قتله عمدًا ما لا يقل عن 20 كنغرًا

GMT 16:52 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ندوة "التنين الصيني يحلق في سماء المجد" بصالون الثقافة الصينية
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon