توقيت القاهرة المحلي 00:07:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أهم النصائح الطبية للعناية ببشرة نضرة والوقاية من علامات الشيخوخة المبكرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أهم النصائح الطبية للعناية ببشرة نضرة والوقاية من علامات الشيخوخة المبكرة

العناية بالبشرة
واشنطن - رولا عيسى

تنفق معظم النساء ميسورات الحال مبلغ متوسطه 20 ألف دولار على منتجات العناية بالبشرة طوال فترة حياتها، وقد تضيع هذه المبالغ هباءً، إذا تم إنفاقها بشكل غير صحيح، إذ أنّ الكثير من النساء يرتكبن في الواقع الكثير من الأخطاء الشائعة، عند العناية بالبشرة، ما قد يؤدي إلى شيخوخة الجلد بشكل أسرع.

ويوصي خبراء التجميل والمتخصصون في الأمراض الجلدية والتناسلية، بتجنب مجموعة من السلوكيات الخاطئة التي تشيع بين النساء، فضلًا عن تقديم مجموعة من النصائح المهمة الحيوية لضمان إتباع أفضل النظم الخاصة بالعناية بالبشرة.

وأكد الطبيب البريطاني المختص في العناية بالبشرة، مايك بيل، بأنَّ المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعًا تتضمن استخدام كريم واقٍ من الشمس في درجات الحرارة المرتفعة فقط، إذ ينبغي أن يشكل جزءًا أساسيًا من نظام العناية بالبشرة اليومية.

وأوضح بيل أنَّ حماية البشرة من أشعة الشمس والإجهاد البيئي، ضرورية لتأجيل ظهور علامات الشيخوخة، مشيرًا إلى أنه حتى مع عدم وجود أشعة الشمس، فلا يزال هناك ضرر من الأشعة فوق البنفسجية التي تخترق الزجاج، ما يعني أن البشرة تتعرض لخطر الشيخوخة المبكرة من خلال نوافذ السيارة أو حتى عند الجلوس على المكتب.

وأيد استشاري الأمراض الجلدية، في عيادة "كيهلز"، آدم غيير،  الطبيب مايك بيل في وجهة نظره، قائلًا "من الضروري استخدام الكريمات الواقية من الشمس، قبل التوجه خارج المنزل كل صباح، مع وضعها من ساعتين إلى ثلاث ساعات، خلال التعرض في الهواء الطلق في أوقات الذروة.

وفيما يلي مجموعة من النصائح الضرورية التي قدمها أمهر الاستشاريين الطبيين البريطانيين في أمراض الجلدية للعناية بالبشرة:

ضرورة استخدام كريمات العناية بالبشرة بالترتيب الصحيح:

في سبيل ضمان التأثر الفعال لمنتجات العناية بالبشرة، من المهم تطبيق المستحضرات بتنظيم، فيجب استخدام المنتجات ذات الكثافة الخفيفة مثل السيروم، على البشرة أولًا، ثم استخدام الكريمات ذات الكثافة الأعلى؛ لأن الكريمات الثقيلة تمنع امتصاص البشرة للسيروم أو منتجات العناية الأقل كثافة، حتى تقوم يدورها المنوطة به.

الخلود إلى النوم مع عقد الشعر مربوطًا:

ترتكب الكثير من النساء خطأ منتشرًا يمكن تصحيحه، وهو النوم بخصلات الشعر المنسابة على الكتف، وهو خطير جدًا، حيث يتسبب في سقوط بعض من الزيوت التي يفرزها الشعر على الوجه ما يؤدي إلى انسداد المسام وظهور الدمامل الجلدية الملتهبة.

وينصح الأطباء مختلف النساء، بربط شعورهن إلى الخلف، حتى تظل زيوت الشعر الطبيعية الناتجة عن مثبتات الشعر أو الأمصال التي تستخدم طوال اليوم بعيدة عن وجهك أثناء النوم.

لا تحتاج جميع السيدات إلى استخدام سائل "التونر" لنضارة البشرة:

تتخذ الشركات الرائدة في مستحضرات العناية بالبشرة من تنظيف وترطيب البشرة والمحافظة على توازنها ونضارتها،  شعار لها يجذب الملايين من النساء؛ ولكن في حين أن فوائد التنظيف والترطيب واضحة، وهي جزء من الروتين اليومي الذي تتبعه النساء إلا أنَّ المهم الحفاظ على توازن البشرة.

ويقصد هنا إزالة آثار الأوساخ والأتربة، وترك البشرة نضرة ذات مسام مغلقة وأغلق المسام. وتقول شركة "مينتل" لمستحضرات العناية بالبشرة، إنَّ واحدة من كل خمسة نساء تستخدم سائل "التونر" يوميًا.

ولا تدرك الكثير من النساء الذين يستخدمون باستمرار منتجات العناية بالبشرة التقليدية، أن سائل "التونر" يمكن أن يحتوي على الكحول، الذي يمكن أن يترك البشرة جافة خالية من زيوتها الطبيعية، ومن الممكن أن تتعرض للحساسية والالتهابات ويزيد من خطر ظهور حبوب الشباب.

 وأضاف الأخصائي، سام بونتينغ، أن استخدام سائل "التونر" ضمن برنامج العناية اليومي بالبشرة قد يكون زائدًا عن الحد، حتى لو لم يضر بالبشرة؛ لأن المنظفات اليومية الحديثة، أنتجت خصوصًا لتنظيف البشرة مع الحفاظ على توازنها الطبيعي، ولذلك فلا حاجة لاستخدامها، ولا تناسب جميع السيدات.

وتابع بونتينغ "يستخدم سائل "التونر" في المقام الأول لإعادة توازن البشرة إلى مستواه الطبيعي من الرقم الهيدروجيني، الذي يعبر عن التوازن بين الحموضة والقلوية في الجسم، وتصبح البشرة في أحسن حالاتها عندما تكون حمضية قليلًا، لأن الحمض يحظر نمو البكتيريا التي يمكن أن تسهم في ظهور حب الشباب، والحفاظ على رطوبة البشرة والتخلص من المواد الضارة بها، وأما الجلد القلوي هو أكثر عرضة للخطوط والتجاعيد وأضرار أشعة الشمس.

ونصح النساء ذوات البشرة العادية بعدم استخدام سائل "التونر"، والاستعانة بدلًا من ذلك بمقشرات يومية، واستخدام سائل التنظيف الذي يحافظ على مستوى رطوبة البشرة بشكل طبيعي.

عدم المبالغة في تنظيف البشرة:

من المعروف أن تنظيف البشرة بعناية هو مفتاح لبشرة نظيفة صحية خالية من حب الشباب، ولكن المبالغة في تنظيف البشرة قد يضر أكثر مما ينفع.

فيؤدي التقشير المبالغ فيه إلى قشط الطبقة العلوية من الجلد، والتي تعمل بمثابة حاجز واقي ضد السموم البيئية وأضرار أشعة الشمس ، مما قد يؤدي إلى الوصول إلى مرحلة الشيخوخة في وقت مبكر.

وشدَّد الأخصائي جيف جينيسكي، على أنه ينبغي أن يحرص المستهلكين على إتباع تعليمات المنتج بعناية فائقة، وبخاصة عند استخدام منتجات مكافحة الشيخوخة، التي قد تكون قاسية على طبقات الجلد الخارجية، مشيرًا إلى ضرورة الحد من تطبيق المنتج إلى مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، في حالة استخدام منتجات ذات تركيزات العالية من مكونات التقشير الحمضية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهم النصائح الطبية للعناية ببشرة نضرة والوقاية من علامات الشيخوخة المبكرة أهم النصائح الطبية للعناية ببشرة نضرة والوقاية من علامات الشيخوخة المبكرة



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال أبرزهن

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 18:36 2020 السبت ,07 آذار/ مارس

أخطاء يومية خارجة عن الاتيكيت

GMT 04:05 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

نجمات اخترنَ الخروج بالبيجامة وملابس النّوم

GMT 13:07 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

"واتس آب" يتيح الاتصال لنحو 50 شخصا عبر الفيديو

GMT 02:21 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

سما المصري تؤكد أن فيديوهاتها تسجل أنشطة حياتها

GMT 17:56 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

السنغال تُسجل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon