توقيت القاهرة المحلي 17:47:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوقات الجماع لها علاقة بتحديد نوع المولود

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أوقات الجماع لها علاقة بتحديد نوع المولود

أوقات الجماع
القاهرة-مصر اليوم

للحصول على مولود ذكر يجب الامتناع عن اللقاء الحميمي حتى وقت التبويض ؛ ما يعطي الحيوان المنوي المكون للذكر فرصة تلقيح البويضة ؛ بسبب تحركه السريع و وجود البويضة بانتظاره . أما للمولود الأنثى فتنصح النظرية بمزاولة العلاقة الحميمية بعد الحيض ، والتوقف قبل يومين من التبويض ، حيثُ يتوقع أن يموت الحيوان المنوي المكون للذكر خلال هذه الفترة ، و تبقى الفرصة الأكثر للحيوان المنوي المكون للأنثى لتلقيح البويضة .

أوقات الجماع بين الزوج و زوجته هي التي علميا يحدد على أساسها ما إذا كان المولود ذكرا أو أنثى ، أن المولود يكون ذكرا علميا عندما يحدث الجماع بين الزوج وزوجته بعد خروج البويضة من مبيض السيدة بفترة صغيرة، وعندها الأندروسبيرمY يصبح سريعا جدا ويصل بذلك إلى أنبوبة قناة فالوب من الجينوسبيرم، وإذا وجد بويضة الأنثى في القناة الفالوبية يدخلها مباشرة.

و تضيف أن الامتناع التام عن الجماع  بين الزوج و الزوجة منذ أول شهر للدورة و حتى نصل إلى يوم خروج البويضة من مبايض الأنثى يعمل على منع ظهور ووجود الجينوسبيرم في أنابيب فالوب مما يساعد ذلك على نمو و تكاثر و زيادة الخلايا المنوية ، وهو ما يساعد الأندروسبيرم على ولادة المولود ذكرا و ليس أنثى .

أما إنجاب المولود أنثى فيكون علميا بتوقف الجماع بين الزوج و الزوجة قبل خروج البويضة من المبايض بيومين أو 3 أيام ، و عندها تكون خلية الجينوسبيرم حية عند وصول البويضة لها مما يساعد على ولادة الإناث ، و يكون أيضا بأن يسبق الجماع في كل مرة نضح بيئة حمضية ، و ذلك لأن اختيار هذا التوقيت مهم و أساسي لإنجاب الأنثى و كذلك النضح الذي يساعد على إنجاب الإناث .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوقات الجماع لها علاقة بتحديد نوع المولود أوقات الجماع لها علاقة بتحديد نوع المولود



إطلالات أنيقة تناسب الفترات الصباحية في عيد الفطر 2024

القاهرة - مصر اليوم

GMT 10:46 2024 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

الروائح الطيبة تساهم في علاج الخرف والاكتئاب
  مصر اليوم - الروائح الطيبة تساهم في علاج الخرف والاكتئاب

GMT 22:47 2024 الخميس ,11 إبريل / نيسان

أمينة خليل تكشف سر تقديمها لدور راقصة في «شقو»
  مصر اليوم - أمينة خليل تكشف سر تقديمها لدور راقصة في «شقو»

GMT 08:51 2024 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

توازن بين حياتك الشخصية والمهنية

GMT 20:07 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمود عبد الرازق شيكابالا يفكر في الاعتزال

GMT 06:30 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

قرارٌ بهدم أحد أعرق ملاعب كرة القدم في أوروبا

GMT 11:23 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 13:01 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تأثير تناول الوجبات السريعة بشكل يومي على الجسم

GMT 21:43 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

شوط أول سلبي بين برايتون ضد أرسنال في الدوري الإنجليزي

GMT 18:47 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

وفاة المصارع الشهير برودي لي بسبب مشاكل في الرئة

GMT 05:52 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يسجل 4346 إصابة جديدة بكورونا و70 وفاة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon