توقيت القاهرة المحلي 08:24:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 08:24:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -

زيادة الكولسترول الجيد ليست الحل الأنسب لمكافحة حالات احتشاء القلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - زيادة الكولسترول الجيد ليست الحل الأنسب لمكافحة حالات احتشاء القلب

زيادة مستويات الكولسترول
واشنطن ـ مصر اليوم

اظهرت نتائج تجربة سريرية واسعة النطاق أن زيادة معدل الكولسترول الجيد (اتش دي ال) لا يحمل اي اثر وقائي من النوبات القلبية، ما اثار ريبة اطباء في القلب.

وركزت الدراسة على جزيء يحمل اسم "ايفاسيترابيب" لمختبرات "ايلي ليلي" من شأنه السماح بزيادة الكولسترول الجيد بنسبة 130 % مع تخفيض مستوى الكولسترول السيء (ال دي ال) بنسبة 37 %. غير أن هذا الدواء الذي تم تقديمه في مرحلة معينة كمنتج ثوري، لم يقلص البتة مخاطر الاصابة باحتشاء في عضلة القلب او بجلطات دماغية او بذبحات صدرية او عدد الوفيات الناجمة عن هذه المشكلات.

ولم تترجم الاثار الايجابية لهذا الجزيء على الكولسترول بأي تقليص للنوبات القلبية، وهو الهدف الرئيسي من التجربة السريرية، على ما ذكر الباحثون خلال تقديمهم النتائج المفصلة خلال المؤتمر السنوي للجمعية الاميركية لطب القلب في شيكاغو خلال اليومين الماضيين.

وقال استاذ طب القلب في جامعة اديلايد الاسترالية ستيفن نيكولس وهو أحد المعدين الرئيسيين لهذه التجربة "نحن امام مفارقة: ففي حين يضاعف هذا الجزيء مستويات الكولسترول الجيد ويقلص بوضوح مستويات الكولسترول السيء، الا انه لا يحمل اي اثر عيادي".

وأضاف "شعرنا بالخيبة وفوجئنا ايضا ازاء هذه النتائج".

وقد جمعت هذه التجربة السريرية من المرحلة الثالثة اكثر من 12 الف مشارك ممن يواجهون مخاطر كبيرة على مستوى صحة القلب، وتم توقيفها في تشرين الاول/اكتوبر 2015.

وأوضحت مختبرات "ايلي ليلي" هذا القرار بأن النتائج الأولية تدفع الى الاعتقاد بأن هذا الجزيء لم يسجل الاثار المرجوة في تقليص معدلات النوبات القلبية والوفيات الناجمة عن امراض القلب والاوعية الدموية.

وفي المعدل، سجل لدى المرضى الذين تناولوا جزيء "ايفاسيترابيب" على مدى 18 شهرا تراجع في مستوى الكولسترول السيء بنسبة 37 % وزيادة بنسبة 130 % في الكولسترول الجيد مقارنة مع المرضى الذين تناولوا دواء وهميا. لكن لم يسجل اي فارق بين المجموعتين على صعيد نسب الاصابة باحتشاء في عضلة القلب او بجلطات دماغية او في معدل الوفيات.

- "التباس كبير"-

ويمثل "ايفاسيترابيب" ثالث فشل لهذه المجموعة من الادوية الرامية لزيادة مستويات الكولسترول الجيد عبر اعاقة عملية طبيعية تحوله الى كولسترول سيء في الجسم.

وكان الجزيء الاول في هذه المجموعة يحمل اسم "تورسيترابيب" لمجموعة "فايزر" الاميركية للصناعات الدوائية التي انهت تجربة سريرية من المرحلة الثالثة سنة 2006 بسبب زيادة في خطر الاصابة بنوبات قلبية وبالوفيات في اوساط المشاركين.

أما العلاج التجريبي الثاني او "دالسيترابيب" التابع لمختبرات "روش" السويسرية فقد تم التخلي عنه خلال تجربة سريرية من المرحلة الثانية سنة 2012 بسبب عدم فعالية هذا الجزيء.

وقال نيكولس "لطالما كان وسيبقى هناك التباس كبير حيال ما يحصل في هذه الفئة من الادوية التي لم يستطع اي منها حتى هذه المرحلة ايجاد اثار سريرية وقائية بين مرضانا".

وأضاف "في الوقت الذي ننجز فيه تحليل بيانات هذه التجربة السريرية مع +ايفاسيترابيب+، نبذل جهودا كبيرة لفهم كيف يمكن لجزيء يبدو أنه يحدث الاثار المرجوة على مستويات الكولسترول ألا يسمح ايضا بإيجاد الاثار السريرية المطلوبة".

ولفت طبيب القلب هذا الى ان النتائج قد تؤدي الى اعادة نظر كاملة في مسألة الفكرة الاصطلاحية التي تشير الى ان المستويات المرتفعة من الكولسترول الجيد لها اثار وقائية على نظام القلب والاوعية الدموية.

كما أن تفسيرا ممكنا آخر يفيد بأن الستاتينات، وهي من المواد المضادة للكولسترول المستخدمة بكثرة منذ ثلاثين عاما، لها فعالية كبيرة في تقليص مستويات الكولسترول السيء (ال دي ال) لدرجة من الصعب تحقيق نتيجة افضل لدى المرضى الذين يظهرون مخاطر كبيرة على صعيد صحة القلب والاوعية الدموية.

وفي النهاية، تتحدث فرضية اخرى عن امكان عمل جزيء "ايفاسيترابيب" على الية عمل حيوية ليس لها اي اثر على المخاطر المتصلة بصحة القلب والاوعية الدموية.

وتمثل امراض القلب والاوعية الدموية السبب الاول للوفيات في العالم مع 18 مليون وفاة سنويا بحسب منظمة الصحة العالمية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيادة الكولسترول الجيد ليست الحل الأنسب لمكافحة حالات احتشاء القلب زيادة الكولسترول الجيد ليست الحل الأنسب لمكافحة حالات احتشاء القلب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيادة الكولسترول الجيد ليست الحل الأنسب لمكافحة حالات احتشاء القلب زيادة الكولسترول الجيد ليست الحل الأنسب لمكافحة حالات احتشاء القلب



تختار أحياناً القصة الكلاسيكية وآخر مع الحزام

أجمل إطلالات ميغان ماركل الشتوية بالمعطف الأبيض

لندن ـ مصر اليوم
تطلّ دوقة ساسيكس ميغان ماركل في معظم الأوقات بمعاطف أنيقة تنسّقها مع إطلالاتها. ولعلّ الإطلالة الأبرز التي ما زالت عالقة في ذهن متابعين، هي ظهورها للمرة الأولى كخطيبة الأمير هاري بمعطف أبيض من ماركة Line the Label. لكن دوقة ساسيكس المعروفة بحبّها للإطلالات المونوكروم، تختار في بعض الأحيان معطف بنقشات ملونة، والمثال معطف من Burberry  بنقشة الكاروهات، وآخر لفتت فيه الأنظار خلال جولتها في استراليا من مجموعة Karen Walker. اقرأ أيضًا:  ماركل تسير على خُطى الملكة إليزابيث في الموضة     وتنسّق ماركل إطلالتها بالمعطف مع الفستان الميدي أو السروال، وغالباً ما تختار ألوان مثل الأبيض، الكحلي، البيج والأسود. أما في ما يتعلّق بالقصات، فهي تختار أحياناً القصة الكلاسيكية، أو المعطف الـDouble Breasted وحتى الترانش Trench Coat، وكذلك المعطف مع الحزام الذي يشدّ حول الخصر. قد يهمك أيضاً :  ميغان تسطعُ بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري  إطلالة فريدة لماركل

GMT 07:12 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إقفال سجن "الكاتراز" التاريخي
  مصر اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إقفال سجن الكاتراز التاريخي

GMT 06:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام
  مصر اليوم - لافروف يؤكد أن حجب فيسبوك صفحاتRT ضغط على الإعلام

GMT 07:43 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

روتردام الساحرة تُقدم 5 أفكار جديدة لزائريها
  مصر اليوم - روتردام الساحرة تُقدم 5 أفكار جديدة لزائريها

GMT 15:41 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"مصر المقاصة" يُجهز جون أنطوي لمواجهة "الزمالك"

GMT 10:04 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

"الأرصاد الجوية" تتوقع حالة الطقس الخميس في محافظات مصر

GMT 13:34 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"خفض ضغط الدم" يمنع الإصابة بمرض "ألزهايمر"

GMT 14:36 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

التغيرات المناخية تلعب دورًا موثرًا في جنس الجنين

GMT 05:50 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

"التسريحات الناعمة" للعروس أحدث موضة لصيف 2018

GMT 06:19 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

طريقة تحضير هريس الحبش

GMT 07:52 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

مقاطعة سويسرية تناقش منح حقوق أساسية للقردة

GMT 15:41 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

"يوتيوب" يشن حربَ عقوباتٍ على التحديات والمقالب "الخطيرة"

GMT 23:32 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

مفاوضات برشلونة وغريزمان تنتقل إلى صالح مانشستر يونايتد

GMT 14:41 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

"اليوفي" يشكر "بنعطية" والأخير يرد برسالة عاطفية
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon