توقيت القاهرة المحلي 18:52:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

باحثون يتوصلون إلى أنّ "التبغ" يمكنه علاج السرطان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باحثون يتوصلون إلى أنّ التبغ يمكنه علاج السرطان

علاج الأورام
واشنطن ـ رولا عيسى

أكّدت دراسة أميركية حديثة أنه يمكن تعديل نبات "التبغ" لإنتاج دواء يعمل على مكافحة السرطان يُدعى "إيتوبوسيد"، والذي يستخدم في علاج الأورام التي تصيب الرئة والمبيض والخصيتين وكذلك سرطان الغدد الليمفاوية.

 وبيّن العلماء أنه لا توجد في الوقت الحالي أي طريقة لإنتاج "إيتوبوسيد" دون أحد المكونات الرئيسية، التي تتمثل في مركب يسمى "بودوفيلوتوكسين"، ويوجد بشكل طبيعي في نبات نادر  ينمو في الهيمالايا.

وكشف باحثون في جامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا، أنهم تمكنوا من تعديل النيكوتين وراثيًا من نبات التبغ، لخلق مستخرج جديد يعد أحد المكونات الأساسية اللازمة لإنتاج "إيتوبوسيد".

ويعتقد مصنعو الأدوية أنه حتى هذه اللحظة التي يعتمد فيها على نبات "mayapple"، لاستخراج "بودوفيلوتوكسين" يعتبر الأخير أحد أبرز العناصر الحيوية لإنتاج الدواء لكن النبات ذاته ينمو في بطء شديد ويوجد فقط في جبال الهيمالايا.

وجاء تركيز الباحثين على 4 جينات معروفة في إنتاج "بودوفيلوتوكسين"، لذا عملوا على تحليل البيانات الوراثية من "mayapple" لتحديد الجينات المماثلة، إلى جانب إجراء تعديل في نبات التبغ للبحث عن جينات جديدة، والتعرف على المركبات الناتجة من أنسجة الورقة، وعثروا على 6 جينات جديدة، إلى جانب الأصلية، ونجحوا في إنتاج عنصر جديد لـ"إيتوبوسيد"، أطلقوا عليه اسم "desmethyl-epipodophyllotoxin".

 وأكد العلماء أنه يتفوق على "بودوفيلوتوكسين" كمكون للعلاج الكيميائي، ولفتت الباحثة في جامعة ستانفورد، إليزابيث ساتيلي، إلى أن "بودوفيلوتوكسين"، وهي مادة كيميائية من mayapple""، تعتبر مقدمة طبيعية لـ"إيتوبوسيد"، المستخدم في العشرات من نظم العلاج الكيميائي لمجموعة متنوعة من الأورام الخبيثة. وبيّنت أنهم عملوا على عزل الطريقة التي من خلالها يمكن إعادة خلق العنصر في نباتات التبغ، ويأملون في أن يمكن تطبيقها على غيرها من النباتات.

وقد تؤدي الدراسة التي نشرت في مجلة "ساينس" العلمية إلى الكشف عن إمدادات أكثر استقرارًا من هذا الدواء وتسمح للعلماء بجعله أكثر أمانا وفاعلية.

 وجرى تحديد العديد من الأدوية التي نتخذها اليوم لعلاج الألم، ومكافحة السرطان أو إحباط المرض أصلا في النباتات، وبعضها مهدد بالانقراض أو من الصعب أن ينمو، وفي كثير من الحالات، تلك النباتات لا تزال المصدر الرئيسي للدواء.

وتابعت ساتيلي "كان يصعب على الناس الوصول إلى تلك النباتات للعثور على مواد كيميائية جديدة واختبار نشاطها لفترة طويلة، الفريق يأمل في نهاية المطاف في إنتاج الدواء من خلال الخميرة".

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يتوصلون إلى أنّ التبغ يمكنه علاج السرطان باحثون يتوصلون إلى أنّ التبغ يمكنه علاج السرطان



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 09:57 2022 السبت ,21 أيار / مايو

صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة
  مصر اليوم - صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة

GMT 10:00 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
  مصر اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 12:24 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الأسد الاثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 08:01 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة لتجنب آثار شرب الكحول في حفلات الكريسماس

GMT 06:27 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

إطلاق تطبيق جديد من "فيسبوك" للمراسلة بين الزوجين

GMT 06:06 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

GMT 07:20 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

نصائح من المحترفين لترتيب الحواجب
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon