توقيت القاهرة المحلي 14:01:44 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تفاقم مشكلة الغذاء والوقود في في كل محافظات اليمن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تفاقم مشكلة الغذاء والوقود في في كل محافظات اليمن

أزمة الوقود في اليمن
صنعاء - مصر اليوم

تفاقمت حدة الأزمات الاقتصادية في اليمن بسبب انعدام المواد النفطية في كل المحافظات وارتفاع أسعار المواد الغذائية وأهمها القمح والدقيق مع استمرار عمليات عاصفة الحزم وطلب الحكومة اليمنية من السفن المتوجهة الى اليمن الحصول على اذن مسبق منها .

وقال جمال عايش رئيس موانىء البحر الأحمر في اليمن أن العديد من السفن المحملة بالمواد الغذائية والوقود تم منعها من دخول الموانىء اليمنية ومن بينها ميناء الحديدة بعد قرار وزارة الخارجية اليمنية عدم السماح بدخول السفن للموانىء اليمنية الا بعد الحصول على موافقة الحكومة.

وأضاف عايش في تصريح لصحيفة / الشارع / المستقلة أن السفن كانت قد اقتربت من ميناء الحديدة وفوجئت بإبلاغها بعدم السماح لها بالدخول لأن الميناء حربى وحذر من حدوث كارثة إذا استمر هذا المنع.

فى المقابل ، قال عبد العليم الدرويش مدير مكتب الصناعة والتجارة بمحافظة الحديدة /التى تسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثيين / فى تصريح نقلته الصحيفة ، إن الوضع بات صعبا للغاية على مستوى اليمن كله لأن منع دخول السفن المحملة بالمواد الغذائية والوقود سيترتب عليه مجاعات ..موضحا أنه حتى إذا توافرت المواد الغذائية في ميناء الحديدة فان نقلها إلى المحافظات الأخرى مستحيل لعدم توافر الوقود اللازم للنقل ، كما أنه إذا كانت هناك محاصيل لدى المزارعين اليمنيين فلن يستطيعوا ريها أو حصادها لأن الرى يعتمد على مياه الآبار التى تستخرج بمولدات تعمل بالسولار كما أن الحصاد يتم بمعدات تعمل بالسولار وهو غير متوافر في كل المحافظات.

وأشار إلى أن 15 مليون يمنى لا يملكون أى مخزون غذائى في منازلهم محذرا من حدوث مجاعات إذا استمر إغلاق الموانىء .

ويعانى المواطنون اليمنيون من انعدام توافر مشتقات النفط ، بعد أن أغلقت جميع محطات الوقود في المحافظات أبوابها إلا القليل منها وهى تشهد ازدحاما شديدا من جانب المواطنين ولم تفلح جهود وزارة النفط في إمداد المحطات بالمواد النفطية أو تقنين حصول المواطنين على البنزين والسولار بمعدل أربعين لتر لكل سيارة في حال توافر المادتين خاصة وأن الحوثيين المتحكمين في العاصمة صنعاء إداريا وسياسيا يأخذون المواد البترولية لتوفير احتياجاتهم في الحرب التى يشنوها على عدد من المحافظات اليمنية خاصة في الجنوب.

وقد أدى عدم توافر المواد النفطية إلى ارتفاع سعر صفيحة البنزين /20 لترا / في عدد من المحافظات من 3 الآف ريال الى نحو 25 ألف ريال / حوالى 100 دولار / ان وجدت ..وتسبب هذا في انخفاض حركة سير المركبات في شوارع العاصمة إلى أقل من 20 % مما كان الأمر عليه قبل هذه الأزمة بالإضافة إلى هروب أعداد كبيرة من الأسر إلى محافظات خارج صنعاء بحثا عن الأمان من عمليات القصف وتوقف الدراسة بالمدارس والجامعات.

وأدى توقف عمليات استيراد المواد الغذائية الى ندرة المعروض خاصة بعد قيام المواطنين منذ بدء عمليات عاصفة الحزم إلى شراء وتخزين المواد الغذائية تحسبا للظروف خلال الأيام القادمة ، وهو ما أدى إلى اختفاء القمح والدقيق أهم سلعتين للمواطن اليمنى وقيام التجار ببيعهما في السوق السوداء مما أثر على المخابز التى أصبحت لا تعمل بكامل طاقتها لعدم استطاعتها توفير الدقيق مما ينبىء بأزمة قادمة سريعا. المصدر:أ.ش.أ

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاقم مشكلة الغذاء والوقود في في كل محافظات اليمن تفاقم مشكلة الغذاء والوقود في في كل محافظات اليمن



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال أبرزهن

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 09:18 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

قفاطين محدودة الإصدار لشهر رمضان المبارك

GMT 09:20 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

الفنان إياد نصار يبدأ تحضيراته لمسلسل الجديد

GMT 18:32 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

نصائح وخلطات طبيعية للعناية بالشعر الكيرلي

GMT 09:12 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

"التفاح" أهم الفواكه التي تساعد في انقاص الوزن

GMT 23:00 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تسجيل 447 إصابة جديدة بكورونا في سنغافورة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon