توقيت القاهرة المحلي 14:11:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"المركزي" يناقش الآثار السلبية لتثبيت سعر الفائدة في 2014

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المركزي يناقش الآثار السلبية لتثبيت سعر الفائدة في 2014

البنك الوطني المصري
القاهرة - جهاد التونى

تعقد لجنة السياسات النقدية للبنك "المركزي المصري"، الخميس 23 نيسان/ابريل 2015؛ اجتماعًا، وكشفت إدارة البحوث المالية والاقتصادية والاستثمارية في شركة "التوفيق المالية للسمسرة" عن أنّ الاجتماع سيناقش قرارات عدة، من بينها  قرار لجنة السياسات النقدية للبنك "المركزي المصري" في تموز/يوليو 2014 برفع أسعار الفائدة 100 نقطة أساس. وتسبب هذا القانون؛ في أثار سلبية كبيرة للاقتصاد القومي لأنّ رفع لجنة السياسات النقدية لأسعار الفائدة، ثم تثبيتها خلال عام 2014 لمجابهة التضخم لم تؤت ثمارها؛ بل بالعكس أدخلت الاقتصاد المصري في حالة من الركود التضخمي، وأدت إلى رفع تكلفة الاقتراض في الوقت الذي تشهد فيه مصر مجموعة من المشروعات القومية التي تحتاج إلى مزيد من الاستثمارات، وارتفاع السيولة المحلية لدى الجهاز المصرفي، كما أدى إلى زيادة الضغوط على الموازنة العامة من فوائد خدمة الدين الداخلي الذي تجاوز مستويات غير مسبوقة خلال الفترة الأخيرة. كما أظهر القانون، حالة من عدم الاتساق بين قرارات السياسة النقدية والسياسة المالية، بما لا يصب فى صالح الاقتصاد المصري، حيث إن الحكومة تنتهج سياسة تعتمد على أساس زيادة الانفاق الاستثماري لرفع معدلات النمو الاقتصادي في الوقت الذي رفع فيه البنك "المركزي" أسعار الفائدة.  كما سُتناقش نتائج الاجتماع الذي عقد في 15 كانون الثاني/يناير 2015، حيث عملت لجنة السياسات النقدية للبنك "المركزي المصري" على مراجعة اتجاهاتها لتشمل رؤيتها في اتخاذ قراراتها الاقتصاد الكلي، وتوجيه سياسات الحكومة الاقتصادية، كما قررت خفض أسعار الفائدة 50 نقطة أساسًا لإحداث نوع من التوازن في الاقتصاد المصري الذي يعد قرارًا إيجابيًا ويعطي مؤشرًا جيدًا لتغير نمط اتخاذ قرارات لجنة السياسات النقدية للبنك "المركزي المصري" لتشمل رؤيتها في اتخاذ قراراتها الاقتصاد الكلي وتوجيه سياسات الحكومة الاقتصادية بما يضمن الاتساق بين قرارات السياسة النقدية والسياسة المالية وبما يصب فى صالح الاقتصاد المصري. ويعزز القرار أيضًا، من سياسات الحكومة بتحفيز النمو وزيادة حجم الاستثمارات وتخفيض التكلفة الاستثمارية، ودفع الاقتصاد من حالة الركود وتخفيض حجم السيولة المحلية وتخفيض التكلفة التي تتكبدها الدولة من الدين الداخلي مما يقلل من الضغوط على الموازنة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركزي يناقش الآثار السلبية لتثبيت سعر الفائدة في 2014 المركزي يناقش الآثار السلبية لتثبيت سعر الفائدة في 2014



خلال حصولها على جائزة تكريمًا لأعمالها الإنسانية

النجمة بريانكا شوبرا تلفت الأنظار بإطلالتها الجذابة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 16:30 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد
  مصر اليوم - إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد

GMT 06:26 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

اختفاء مُصوِّر عراقي عقب عودته من ساحة التحرير في بغداد
  مصر اليوم - اختفاء مُصوِّر عراقي عقب عودته من ساحة التحرير في بغداد

GMT 02:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أبرز أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل
  مصر اليوم - أبرز أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل

GMT 20:02 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على عقوبة مسرب فيديو انتحار شاب من أعلى برج القاهرة

GMT 03:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

العثور على جثة تاجر فاكهة بمقلب قمامة في شبرا الخيمة

GMT 00:52 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بعد تتويج مصر كيفية سرقة كأس الأمم الأفريقية

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ثقافة كفر الشيخ" تنظم ورشة أدبية عن الإلقاء والأداء المسرحي

GMT 02:34 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الثوم يعزز صحة الأمعاء ويساعد على إطالة العمر
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon