توقيت القاهرة المحلي 13:31:42 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"المال والتمويل الحادي عشر" يفتتح بمشاركة مصطفى مدبولي وسط حضور حافل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المال والتمويل الحادي عشر يفتتح بمشاركة مصطفى مدبولي وسط حضور حافل

رئيس مجلس إدارة شركة"المال جي تي إم" نانسى المغربي
القاهرة - جهاد التونى

أعلنت رئيس مجلس إدارة شركة"المال جي تي إم" نانسى المغربي، أنّ "وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي، أكد مشاركته في مؤتمر "المال والتمويل الحادي عشر" المقرر عقده على مدار يومي 21، 22 نيسان/ابريل الجاري.

وأكدت المغربي، في تصريحات صحافية، الثلاثاء، أنّ "وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية مصطفى مدبولي، سيستعرض خلال المؤتمر الاتفاقات التي عقدتها الوزارة في المؤتمر الاقتصادي لدعم مصر "EEDC" الذي عقد في شرم الشيخ آذار/مارس الماضي، وكيف كانت استعدادات الوزارة للمؤتمر".

وأوضحت أنّ "وزير الإسكان سيكشف تفاصيل العاصمة الإدارية الجديدة للرد على بعض من يهاجم هذا المشروع، وكيف سيتم تنفيذها، علمًا بأن ميزانية الدولة لا تسمح بذلك، ويعرض الوزير في مؤتمر "المال والتمويل الحادي عشر" أبرز الاستثمارات المتاحة في قطاع الإسكان وما تم تنفيذه في مشروع المليون وحدة سكنية".

يذكر أنّ وزيري التخطيط والتموين، أعلنا في وقت سابق مشاركتهما أيضًا في مؤتمر "المال والتمويل الحادي عشر"، كما أعلنت الهيئة العامة للاستعلامات مشاركتها ودعمها للمؤتمر من خلال إنشاء مركز صحافي مجهز؛ لتقديم الدعم لوسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية التي دعتها الهيئة لتغطية هذا الحدث الاقتصادي الكبير الذي يُعقد للعام الحادي عشر على التوالي.

وفى سياق متصل، أبرزت، أنّ "وزير التموين الدكتور خالد حنفي، ووزير التخطيط والإصلاح الإداري الدكتور أشرف العربي، سيفتتحان، الثلاثاء المقبل، مؤتمر "المال والتمويل الحادي عشر"، بمشاركة عدد كبير من المؤسسات والمنظمات الاقتصادية وخبراء الاقتصاد".

وأضافت أنّ "وزير التموين خالد حنفي، سيستعرض خلال الجلسة الوزارية الأولي في المؤتمر، نتائج الاتفاقات التي عقدتها الوزارة في المؤتمر الاقتصادي "لدعم مصر" الذي عقد في شرم الشيخ آذار/مارس الماضي، والمشاريع التي بدأت في تنفيذها وأبرز الاستثمارات المتاحة".

وتابعت أنّ "وزير التخطيط أشرف العربي، سيعرض خلال المؤتمر خطة الحكومة للإصلاح الإداري والقضاء على الفساد والبيروقراطية، وعرض أهم الاتفاقات التي تم توقيعها في المؤتمر الاقتصادي آذار/مارس الماضي، والآلية التي وضعتها الحكومة لضمان تنفيذ المشروعات في المواعيد المخطط لها".

كما بينت أنّ "المؤتمر الذي سيعقد على مدار يومين، يهدف إلى استعراض وتحليل نتائج المؤتمر الاقتصادي، وسيستضيف مجموعة من الوزراء والمسؤولين في مجلس الوزراء، وكبار المسؤولين الحكوميين، وصانعي السياسات وقادة القطاع العام.، والمديرين التنفيذيين في القطاع الخاص ورجال الاعمال والأكاديميين، وسيغطي القطاعات الاقتصادية الرئيسة، مثل: الطاقة والبنية التحتية والإسكان والتنمية والاتصالات وتقنية المعلومات والزراعة والأمن الغذائي والصناعة والتجارة والتصنيع والخدمات المصرفية والتمويل والاستثمار".

وأشار إلى أنّ "اليوم الأول للمؤتمر يشمل أربعة جلسات، الجلسة الأولي ستكون وزارية لعمل مراجعة شاملة للمؤتمر الاقتصادي "لدعم مصر"، وتستضيف الجلسة عددًا من وزراء المجموعة الاقتصادية لمراجعة نتائج "EEDC" ومناقشة تأثير اقتصادي حقيقي على المدي القصير والمتوسط والطويل، فيما تتناول الجلسة الثانية مواضيع الطاقة التي تم طرحها في المؤتمر الاقتصادي، والاتفاقات الدولية التي عقدت في المؤتمر، وتستضيف الجلسة كبار المسؤولين الحكوميين وقادة القطاع العام والخاص؛ لاستعراض النتائج، وتسليط الضوء على أبرز الصفقات في مجال الطاقة، وتبادل الأطر الزمنية للتنفيذ المتوقع، عندما ستكون مصر قادرة على تحقيق التوازن بين مزيج الطاقة لديها".

وتناقش الجلسة الثالثة النتائج حول المشروع العملاق لتنمية قناة السويس الذي سيغير وجه التجارة الاقليمية والدولية في العقد المقبل، وتجمع هذه الجلسة كبار المسؤولين الحكوميين والاقتصاديين ورجال الأعمال والأكاديميين، وتسلط الضوء على أبرز الاستثمارات المتفق عليها في "EEDC" والأطر الزمنية للتنفيذ والانتهاء من هذه الاستثمارات، والقطاعات الجاذبة للاهتمام في منطقة السويس، بينما تشهد الجلسة الرابعة تجمعًا لكبار المسؤولين الحكوميين وكبار المديرين التنفيذيين من المؤسسات المالية غير المصرفية لاستعراض نتائج "EEDC" في مجال الأسواق المالية؛ لتسليط الضوء علي الفرص وعرض التحديات التي لا تزال تواجه هذا القطاع الحيوي من الاقتصاد.

وذكر العضو المنتدب لشركة "أشرف نجيب" أنّ "اليوم الثاني للمؤتمر سيبدأ بجلسة وزارية لتسليط الضوء على أفضل القطاعات أداء في المؤتمر الاقتصادي "لدعم مصر EEDC" وتأثير المؤتمر على ما هو مقبل؛ لتطوير وتنمية تلك القطاعات، والأطر الزمنية لتنفيذ هذا التطوير".

واستطرد، نجيب، أنّ "الجلسة الثانية تناقش دور البنوك الخاصة على اعتبارها شريكًا لنظيرتها من بنوك القطاع العام في تمويل المشاريع العملاقة التي طرحت في المؤتمر الاقتصادي التي تتطلب تمويلًا كبيرًا، وتأثير المؤتمر على تلك القطاعات الحيوية العامة والخاصة، وتستضيف كبار المسؤولين الحكوميين وكبار المديرين التنفيذيين المصرفيين في العام والخاص".

واستكمل، أنّ "الجلسة الثالثة من اليوم الثاني للمؤتمر تناقش نتائج مؤتمر التنمية الاقتصادية "لدعم مصر" علي قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتسليط الضوء على جهود "مصر cit" ومشاريع البنية التحتية الجديدة، والتعرف علي صفقات "cit" وأبرز الاتفاقات؛ وذلك بحضور ومشاركة كبار المسؤولين الحكوميين وقادة صناعة "cit".

وتتناول الجلسة الرابعة في ختام المؤتمر، نتائج المؤتمر الاقتصادي "EEDC" في مجال العقارات والإسكان والبناء والتمويل العقاري، ويشارك في هذه الجلسة كبار المسؤولين الحكوميين، وقادة من قطاعي العقارات والبناء والتمويل العقار، وسيتم تسليط الضوء على بعض أبرز المشاريع والصفقات التي عقدت خلال المؤتمر الاقتصادي، والقوانين اللازمة لتسهيل التدفقات الاستثمارية في القطاعات المعنية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المال والتمويل الحادي عشر يفتتح بمشاركة مصطفى مدبولي وسط حضور حافل المال والتمويل الحادي عشر يفتتح بمشاركة مصطفى مدبولي وسط حضور حافل



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع مُصمّم الأزياء يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بالكاجول أو بفساتين السهرة

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 02:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب
  مصر اليوم - تعرف على أفضل أماكن السياحة في بودابست للشباب

GMT 00:58 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

الفنان هشام ماجد يلبي طلب أشرف عبد الباقي

GMT 02:58 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

ميدلتون وميغان ماركل تتألقان بـ"الكحلي" في أحدث إطلالة

GMT 02:33 2020 السبت ,16 أيار / مايو

أسأل سليم محمود حميدة من لما كنا صغيرين

GMT 20:47 2020 الإثنين ,13 إبريل / نيسان

كريستيانو رونالدو يتدرب مع أبنائه في المنزل

GMT 05:08 2020 الأحد ,12 إبريل / نيسان

"سامسونغ" تكشف عن إيقاف مساعدها الصوتي "S Voice"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon