توقيت القاهرة المحلي 02:30:44 آخر تحديث
  مصر اليوم -

البورصة المغربية تسجَل تراجعًا بـ 0.1% خلال الأسبوع الماضي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البورصة المغربية تسجَل تراجعًا بـ 0.1% خلال الأسبوع الماضي

مؤشرات البورصات
الكويت ـ خالد الشاهين

كشف تقرير أسبوعي صادر عن "بنك الكويت الوطني" تراجع مؤشرات معظم البورصات العربية خلال الأسبوع، فهبطت في تسعة وتقدمت في أربعة منها. حيث خسرت البورصة المصرية 10.4 في المئة، والقطرية 6 في المئة، والدبيانية 5.1، والعمانية 4.7، والظبيانية 4.3، والسعودية 3، والكويتية 2.4، والبحرينية والمغربية 0.1 في المئة لكل منهما، بينما ارتفعت السوق التونسية 2.4 في المئة، والفلسطينية 1، واللبنانية 0.8، والأردنية 0.2.
 
ورأى رئيس "مجموعة صحاري" أحمد مفيد السامرائي في تحليل أسبوعي أن "الأداء العام للبورصات العربية سجّل تراجعات حادة ومتواصلة خلال جلسات تداول الأسبوع، حيث تواصل التراجع على قيمة التداولات وحجمها وتسجيل أسعار الأسهم المتداولة تراجعات كبيرة مقارنة بالأسبوع الماضي".
 
وأضاف، "لم تعكس التداولات أي مؤشرات على التماسك أو الارتداد، في ظل تراجعات مشابهة سجلتها أسواق المال العالمية في ظروف أشبه بظروف الأزمة المالية عام 2008، إذ سيطر الخوف والهلع على قرارات المتعاملين ومالت تعاملاتهم نحو البيع الكثيف وإغلاق المراكز والخروج". وتابع، "كان لاستمرار عمليات التراجع لعدد من الجلسات ولمستويات السيولة المتداولة بشكل حاد، أثر كبير في رغبة المتعاملين في التداول والاتجاه نحو الاستحواذ على مراكز جديدة سواء كانت ذات أخطار عالية أو متوسطة".
 
ولفت السامرائي إلى أن "مسارات التداولات الماضية خلت تمامًا من أي إشارات إيجابية أو سلبية ذات علاقة بنتائج الأداء السنوي للشركات المدرجة، ما يعكس حجم الضغوط الداخلية والخارجية التي تتعرض لها البورصات حاليًا، وفي المقابل شهدت جلسات التداول تراجعات على مستوى حدة المضاربات وتركزها على القطاعات والأسهم المتداولة". وأشار إلى أن "بعض البورصات سجل ارتفاعًا في عمليات جني الأرباح، انسجامًا مع حدة التراجعات المسجلة والتي طالت كل الأسهم المتداولة، فيما كان لعمليات البيع العشوائي والمكثف التي نفذها مديرو صناديق عالمية وإقليمية دور في تعميق التراجعات المسجلة".
 
وأردف، "كان لقرارات الخروج من قبل المتعاملين الأفراد أثر كبير في استمرار التراجعات، وبات من المؤكد أن اتخاذ قرارات البيع عند المستوى الحالي من الأسعار يعكس النظرة التشاؤمية للمستثمرين الحاليين، وبالتالي يظهر عمق الأزمة التي تعاني منها بورصات المنطقة والتحديات التي تواجهها الأسواق العالمية".
 
ونوَه إلى أن "عوامل داخلية أيضًا ساهمت في تعميق التراجعات ورفع مستوى الأخطار المصاحبة للاستثمار، أبرزها تنفيذ عمليات تغطية لمراكز تعتمد على التمويل بالهامش، إذ إن عمق التراجعات يدفع الجهات الممولة إلى تسييل كل الصفقات التي اعتمدت على التمــويل بالهامش لخفض الخسائر وجمع السيولة، تمهيدًا لإعادة الشراء مرة أخرى في حال حدوث تراجع أكبر للأسعار".
 
وختم السامرائي: "عند هذا المستوى من الضعف والتراجع في الأسعار وقيمة السيولة المتداولة، لم يعد من مجال للحديث عن أسعار مغرية أو عن فرص استثمارية جيدة عند المستوى الحالي للأسعار، نظرًا إلى عدم القدرة على تحديد مستويات سعرية دنيا لأسعار الأسهم يمكن الشراء عندها قبل البدء بالارتداد".
 
واستمر تراجع البورصة السعودية خلال الأسبوع مع استمرار التوترات في المنطقة، وهبوط أسعار النفط. وخسر المؤشر العام 387.09 نقطة، أو 6.22 في المئة، ليقفل عند 5838.13 نقطة، وسط ارتفاع في قيمة التداولات وحجمها. وتداول المستثمرون 1.3 بليون سهم بـ27.2 بليون ريال (7.2 بليون دولار) في 590.2 ألف صفقة.
 
وعمّقت السوق الكويتية خسائرها وسط ارتفاع مؤشرات الحجم وقيمة السيولة. وتراجع مؤشرها العام 209.2 نقطة، أو 3.82 في المئة، ليقفل عند 5265.94 نقطة. وارتفع حجم التداولات وقيمتها 3.1 و56.4 في المئة على التوالي، بعدما تداول المستثمرون 436.45 مليون سهم بـ69.48 مليون دينار (230 مليون دولار) في 12.9 ألف صفقة.
 
وتراجعت السوق القطرية وسط هبوط مؤشرات السيولة والحجم. وانخفض المؤشر العام إلى 9185.12 نقطة، بمقدار 582.1 نقطة أو 5.96 في المئة، بينما ارتفعت أحجام التداولات وقيمتها 50.4 و60.3 في المئة على التوالي. وتداول المستثمرون 27.89 مليون سهم بـ1.15 بليون ريال (302 مليون دولار) في 17.51 ألف صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 3 شركات في مقابل تراجعها في 40 شركة.
 
 وسجلت السوق البحرينية تراجعًا طفيفًا وسط ضغط مباشر من قطاعات المصارف والفنادق والسياحة والخدمات. وتراجع مؤشرها 0.70 نقطة أو 0.06 في المئة، ليقفل عند 1200.91 نقطة. وارتفعت قيمة التداولات وحجمها بعدما تداول المستثمرون 7.9 مليون سهم بـ1.5 مليون دينار (3.9 مليون دولار) في 153 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 4 شركات في مقابل تراجعها في 9 واستقرارها في 6 شركات.
 
وتراجع مؤشر البورصة العمانية بضغط من القطاعات كافة، وسط ارتفاع في أداء مؤشرات السيولة والحجم. وأقفل المؤشر عند 5112.52 نقطة، بانخفاض 252.63 نقطة أو 4.71 في المئة. وارتفعت أحجام التداول وقيمتها 49.73 و39.76 في المئة على التوالي، بعدما تداول المستثمرون 67.8 مليون سهم بـ16 مليون ريال (41.5 مليون دولار) في 2868 صفقة.
 
وانتعشت البورصة الأردنية بدعم من القطاعات كافة، وسط ارتفاع لمؤشرات السيولة و

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البورصة المغربية تسجَل تراجعًا بـ 01 خلال الأسبوع الماضي البورصة المغربية تسجَل تراجعًا بـ 01 خلال الأسبوع الماضي



GMT 13:55 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

عُطل يصيب "إنستغرام" في عدة بلدان حول العالم

GMT 14:44 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عطل فني يضرب سناب شات

GMT 13:45 2021 الإثنين ,11 تشرين الأول / أكتوبر

السيسي يصل المجر للمشاركة في قمة دول تجمع "فيشغراد مع مصر"

GMT 08:52 2021 الإثنين ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الكاظمي يعلن اعتقال نائب زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي

GMT 06:18 2021 الأحد ,10 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تعلن وفاة الأمير عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز

GMT 20:55 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل 16 حوثياً في معارك مع الجيش اليمني غرب مأرب

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 08:47 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
  مصر اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 20:04 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
  مصر اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:11 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
  مصر اليوم - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 17:52 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
  مصر اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 15:29 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
  مصر اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 11:09 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الجزر السياحية الإندونيسية تفتح أبوابها أمام زوار 19 دولة
  مصر اليوم - الجزر السياحية الإندونيسية تفتح أبوابها أمام زوار 19 دولة

GMT 08:37 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
  مصر اليوم - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 01:36 2021 الثلاثاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

"كاف" يشيد بمراوغات محمد صلاح ويؤكد أنها ستُذكر للأبد

GMT 06:50 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

أول صقر شاهين بالموسم يسقط في قبضة صياد في مطروح

GMT 23:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يسخر عبر "تويتر" من عطل "فيسبوك" ومارك زوكربيرغ

GMT 09:00 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

حمم بركان جزيرة لا بالما تصل إلى البحر
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon