توقيت القاهرة المحلي 21:22:24 آخر تحديث
  مصر اليوم -

فصائل المعارضة تسيطر على كلية التسليح وتفرض حصارا على القوات الحكومية في حلب السورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فصائل المعارضة تسيطر على كلية التسليح وتفرض حصارا على القوات الحكومية في حلب السورية

مقاتلون من قوات سورية الديمقراطية في منبج
دمشق ـ نور خوّام

أعلنت مصادر ميدانية سورية عن سقوط الجزء الأكبر من كلية التسليح جنوب غرب مدينة حلب منتصف الليلة بيد فصائل المعارضة المسلحة بعد معراك عنيفة سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى.
 وأكدت المصادر لـ "مصؤ اليوم" أن الفصائل المسلحة شنت عند منتصف الليلة الماضية هجوما عنيفا بآلاف المقاتلين من الجهة الجنوبية والغربية على كلية التسليح استخدموا خلاله 4 سيارات مفخخة ما أدى إلى انهيار خطوط الدفاع واضطرت القوات الحكومية عند الثانية ليلا على الانسحاب إلى الجهة الشرقية من الكلية، مشيرة الى أن القوات الحكومية أصبحت الآن على الباب الشرقي للكلية في حين تتمركز المعارضة المسلحة في باقي أجزاء الكلية و أن كلية المدفعية والمعهد الفني الجوي أصبحا خطوط تماس واشتباك مباشر بين طرفي القتال، ولافتة إلى أن نشوب اشتباكات عنيفة بين الطرفين حيث تحاول القوات الحكومية استعادة المبادرة عبر تنفيذ هجوم مضاد على المناطق التي خسرتها بغطاء صاروخي وجوي كثيف من الطيران الروسي.
 
وذكرت المصادر أن طريق دمشق حلب الآن مقطوع تمام وأن حلب أصبحت محاصرة من هذه الجهة وذلك بسبب الاشتباكات القريبة من منطقة الراموسة.

وقتل طفل جراء إصابته برصاص قناص في مدينة منبج، في حين سمع دوي انفجار عنيفة في شمال المدينة، ناجم عن تفجير سيارة مفخخة من قبل عناصر تنظيم "داعش، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات متفاوتة العنف بين عناصرها ومقاتلي قوات سورية الديمقراطية في عدة محاور بالمدينة، وسط تقدم الأخير ومحاولته التوغل أكثر داخل المدينة، بعد انكفاء عناصر التنظيم خلال اليومين الفائتين نحو وسط وشمال المدينة، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية جراء الاشتباكات والقصف المتبادل وانفجار الألغام.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة حريتان في ريف حلب الشمالي، بينما سقط المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل على مناطق في أحياء الحمدانية وصلاح الدين ومناطق أخرى بمدينة حلب، فيما ارتفع إلى 12 على الأقل عدد الأشخاص الذين قضوا وقتلوا جراء سقوط قذائف على مناطق سيطرة القوات الحكومية في مدينة حلب، وعددهم مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود معلومات عن آخرين قضوا في سقوط القذائف، كما استهدفت الفصائل تمركزات للقوات الحكومية في جنوب شرق حلب، بينما استهدفت الفصائل سيارة تقل عدد من عناصر القوات الحكومية في جبهة مقالع الشرفة بأطراف حلب الجنوبية، ما اسفر عن تدميرها وقتل وجرح عدد من عناصر القوات الحكومية، كذلك استهدف الطيران الحربي مناطق في أطراف مشروع 1070 شقة جنوب غرب حلب، كما سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض - أرض أطلقته القوات الحكومية على منطقة في حي المشهد بمدينة حلب، فيما استهدفت الفصائل تمركزات للقوات الحكومية في تلتي الشيخ يوسف والذهبية بأطراف حلب الشمالية، في حين لا تزال المعارك العنيفة متواصلة في المرحلة الجديدة من "غزوة ابراهيم اليوسف" بين الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني ومقاتلين أوزبك وفصائل أخرى من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر في عدة محاور جنوب وجنوب غرب مدينة حلب وفي ريفها الجنوبي، وتحاول القوات الحكومية في هجومها المعاكس الذي بدأته قبل ساعات استعادة السيطرة على المناطق التي تقدمت إليها الفصائل بعد عصر اليوم،  وسط قصف مكثف للقوات الحكومية والطائرات الحربية على مناطق الاشتباك، ومعلومات مؤكدة عن عشرات قتلوا وقضوا من الطرفين.

ووردت معلومات عن توتر داخل مدينة الحسكة على خلفية اعتقالات متبادلة بين قوات الأمن الداخلي "الأسايش" من طرف، وقوات الدفاع الوطني من طرف آخر، واستهدفت القوات الحكومية مناطق في بلدة حربنفسة في ريف حماة الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق الزلاقيات والشليوط والزكاة في ريف حماة الشمالي، ولا معلومات عن إصابات إلى الآن.
واستهدفت القوات الحكومية مناطق في مدينة تلبيسة وقريتي جوالك وسنيسل وقرية حوش حجو في ريف حمص الشمالي، ما اسفر عن إصابة عدة أشخاص بينهم أطفال في تلبيسة، كما استهدفت القوات الحكومية بشكل مكثف أماكن في منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، فيما قتلت مواطنة جراء قصف القوات الحكومية لمناطق في قرية الشبعانية في ريف حمص الشمالي، في حين تجددت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل من طرف آخر في جبهة الغنطو في ريف حمص الشمالي، وسط استهداف القوات الحكومية لمناطق في بلدة الغنطو مناطق الاشتباك.

وجدد الطيران المروحي قصفه لمناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، وسط قصف عنيف من قبل القوات الحكومية على مناطق في المدينة، ترافق مع استمرار الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل من جهة أخرى بأطراف داريا، ومعلومات مؤكدة عن تقدم القوات الحكومية وسيطرتها على نقاط بأطراف المدينة، في حين استهدفت الطائرات الحربية مركزاً طبياً في بلدة الشيفونية بالغوطة الشرقية، ما أسفر عن خروجه عن الخدمة، كما أصيب طفل بجراح جراء قصف القوات الحكومية لمناطق في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في محيط مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية، ومنطقة العباسة، دون أنباء عن إصابات، فيما استهدفت القوات الحكومية مناطق في محيط قريتي عين الفيجة ودير مقرن وطريق أفرة بوادي بردى، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وقتل طفل جراء إصابته في سقوط قذائف على مناطق في حي السحاري بدرعا البلد في مدينة درعا، كما قتل شخص من بلدة تسيل جراء إصابته برصاص قناصة القوات الحكومية في مدينة التل في ريف دمشق، واستهدفت القوات الحكومية أماكن في منطقة طرنجة في ريف القنيطرة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ولا يزال التوتر سائداً في سجن السويداء بعد تجديد نزلاء سجن  السويداء المركزي استعصاءهم داخل السجن، فيما سمعت أصوات إطلاق نار داخل السجن، وقالت مصادر متقاطعة أن القوات الحكومية تدخلت لإنهاء الاستعصاء واعتقال النزلاء الذين نفذوا الاستعصاء، حيث لا يزال هناك سجناء في سجن السويداء معتقلون منذ بداية الثورة السورية وحوكموا بأحكام مؤبدة وأحكام طويلة، كذلك اغتال مسلحون مجهولون شخصاً في طريق المزرعة - سميع في ريف السويداء، حيث تم إطلاق النار عليه وقتله ثم لاذ المسلحون بالفرار.

وتمكنت القوات الحكومية مدعمة بالمسلحين الموالين لها بعد منتصف ليل الجمعة - السبت من السيطرة على المزارع الواقعة بين بلدتي حوش الفارة وحوش نصري بالغوطة الشرقية لتصل إلى مشارف بلدة حوش نصري، وذلك عقب اشتباكات عنيفة مع الفصائل الإسلامية منذ عدة أيام، ترافقت مع عشرات الضربات الجوية وقصف مكثف من قبل القوات الحكومية على المنطقة، وكانت البلدة قد شهدت حركة نزوح كبيرة للأهالي منها في اليومين الماضيين بسبب الاشتباكات والقصف في محيطها، بينما قصفت القوات الحكومية مناطق في مزارع مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية، دون انباء عن خسائر بشرية، أيضاً قصفت طائرات مروحية بعد منتصف ليل أمس مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، في حين سقطت فجر اليوم قذيفة أطلقتها القوات الحكومية على منطقة في قرية افرة بوادي بردى، ترافق مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في القرية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ونفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الجمعة - السبت، ما لا يقل عن 15 غارة، على مناطق في بلدة سراقب ومحيطها في ريف إدلب الشرقي، ما أدى لسقوط جرحى، بينما فتحت طائرات حربية بعد منتصف ليل أمس نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة طفل بجراح.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مخيم اليرموك جنوب العاصمة، وسط قصفها بقذائف الهاون على مناطق في المخيم، ترافق مع اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى في أطراف المخيم.

وتجددت الاشتباكات العنيفة في أطراف مدينة حلب ومحيطها، إثر هجوم جديد وعنيف في "غزوة ابراهيم اليوسف"، من قبل الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني ومقاتلين أوزبك وفصائل أخرى، على كلية التسليح بجنوب مدينة حلب، حيث تدور اشتباكات عنيفة بينها وبين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، في محيط كلية التسليح وفي عدة محاور أخرى بجنوب وجنوب غرب مدينة حلب وفي ريفها الجنوبي، وتترافق الاشتباكات مع قصف مكثف من قبل القوات الحكومية على مناطق الاشتباك، وكانت القوات الحكومية أغلقت خلال الساعات الفائتة طريق حلب - خناصر - السلمية، والذي يعد المدخل الوحيد لمناطق سيطرة القوات الحكومية في مدينة حلب، ويصلها بباقي المحافظات، كما سقطت عدة قذائف على مناطق سيطرة القوات الحكومية في مشروع 3000 والحي الرابع بالحمدانية صباح اليوم، دون انباء عن إصابات، في حين قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة الاتارب في ريف حلب الغربي، ولم ترد أنباء عن إصابات، أيضاً قصفت طائرات حربية بعد منتصف ليل الجمعة - السبت، مناطق في محيط مشروع 1070 بأطراف حلب الجنوبية الغربية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت القوات الحكومية بعد منتصف ليل أمس، مناطق في بلدات كفرحمرة وعندان وحريتان في ريف حلب الشمالي، دون أنباء عن إصابات.

و تدور اشتباكات عنيفة في عدة محاور في ريف اللاذقية الشمالي، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والحزب الإسلامي التركستاني من طرف آخر، بالتزامن مع قصف متبادل بين الجانبين.

و تعرضت بعد منتصف ليل الجمعة - السبت مناطق في بلدة الحميدية بالقطاع الاوسط في ريف القنيطرة، لقصف من قبل القوات الحكومية، دون أنباء عن خسائر بشرية، وانفجرت عبوة ناسفة بعد منتصف ليل الجمعة - السبت بسيارة تابعة للواء المعتز بالله في بلدة طفس، ولم ترد أنباء عن إصابات، ونفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الجمعة - السبت، عدة غارات على مناطق في حيي الحويقة والشيخ ياسين بمدينة دير الزور، ما أدى لسقوط جرحى.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصائل المعارضة تسيطر على كلية التسليح وتفرض حصارا على القوات الحكومية في حلب السورية فصائل المعارضة تسيطر على كلية التسليح وتفرض حصارا على القوات الحكومية في حلب السورية



سيرين عبد النور تتألق في فساتين مميزة وجذّابة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 08:22 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط
  مصر اليوم - سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـValentino في الشرق الأوسط

GMT 14:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
  مصر اليوم - ناشيونال جيوغرافيك تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 08:47 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
  مصر اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 13:50 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد البرتغالي يُطالب الفيفا باحتساب هدف برونو لرونالدو
  مصر اليوم - الاتحاد البرتغالي يُطالب الفيفا باحتساب هدف برونو لرونالدو
  مصر اليوم - الحرس الثوري الإيراني يعتقل مسؤولا في قناة إيران إنترناشونال

GMT 07:51 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض
  مصر اليوم - بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض

GMT 13:24 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة
  مصر اليوم - أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة

GMT 09:31 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
  مصر اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:33 2016 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فوائد القهوة المغلية تحافظ على القلب والشرايين

GMT 22:55 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

مساهم يرفع حصته في دايس للملابس الجاهزة لـ8.51%

GMT 20:19 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

أبيات جميلة لشعراء عرب

GMT 11:56 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

فيفا يعلن تصنيف منتخب مصر لكرة القدم عالميا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon