توقيت القاهرة المحلي 16:03:16 آخر تحديث
  مصر اليوم -

عاهل المغرب يحذّر بمؤتمر القمة الإسلامي من تنامي النعرات الطائفية والمذهبية وظاهرة "الاسلاموفوبيا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عاهل المغرب يحذّر بمؤتمر القمة الإسلامي من تنامي النعرات الطائفية والمذهبية وظاهرة الاسلاموفوبيا

العاهل المغربي الملك محمد السادس
الرباط - مصر اليوم

حذّر العاهل المغربي الملك محمد السادس، في خطابه إلى القمة الثالثة عشر لمنظمة التعاون الإسلامي بمدينة إسطنبول التركية، اليوم الخميس، من تنامي النعرات الطائفية والمذهبية، والانقسام بين البلدان الإسلامية، فضلا عن تصاعد وتيرة ظاهرة "الإسلاموفوبيا" بالبلدان الغربية. وقال الملك محمد السادس - في خطابه الذي تلاه وزير الشئون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار نيابة عنه ونُشر بالرباط اليوم- "إن هذه القمة الإسلامية تنعقد في ظروف تتسم بتزامن اندلاع الأزمات في بعض دول منظمة التعاون الإسلامي، وتصاعد نعرات الطائفية والانقسام بين بلدانها".

وأوضح أن هذه المرحلة العصيبة تتميز بتصاعد التيارات المناهضة للدين الإسلامي، ولثقافة الخوف والحذر والكراهية تجاه الأقليات المسلمة داخل المجتمعات الغربية"، في إشارة إلى تفشي الإسلاموفوبيا عقب العمليات الإرهابية التي شهدتها دول أوروبية.. مشددا على ضرورة معرفة العوامل المؤدية إلى هذا الوضع المنذر بالعـديد من المخاطر، وأيضا معرفة الأسباب التي تجعل من عالمنا الإسلامي مصدرا وهدفا له في نفس الوقت.

ودعا الملك محمد السادس، البلدان الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، باعتبارها تكتلا شبه عالمي يضم أزيد من مليار مسلم، إلى استغلال فرص التكامل المتاحة، مشيرا الى أن البلدان الإسلامية تعتمد على مصدر آخر للقوة يتمثل في الإيمان بعدالة قضيتنا الأولى: قضية القدس وفلسطين. وجدّد العاهل المغربي التأكيد، بصفته رئيسا للجنة القدس التابعة للمنظمة، على تجنيد المغرب، ملكا وحكومة وشعبا، للدفاع عن القدس وفلسطين، قائلا: "إن دعم وكالة بيت مال القدس بات من الضروريات التي يشترطها عملنا في منظمة التعاون الإسلامي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاهل المغرب يحذّر بمؤتمر القمة الإسلامي من تنامي النعرات الطائفية والمذهبية وظاهرة الاسلاموفوبيا عاهل المغرب يحذّر بمؤتمر القمة الإسلامي من تنامي النعرات الطائفية والمذهبية وظاهرة الاسلاموفوبيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاهل المغرب يحذّر بمؤتمر القمة الإسلامي من تنامي النعرات الطائفية والمذهبية وظاهرة الاسلاموفوبيا عاهل المغرب يحذّر بمؤتمر القمة الإسلامي من تنامي النعرات الطائفية والمذهبية وظاهرة الاسلاموفوبيا



GMT 01:27 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها
  مصر اليوم - أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها

GMT 03:06 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تساعدك على تنظيف منزلك بسهولة
  مصر اليوم - 6 أفكار بسيطة تساعدك على تنظيف منزلك بسهولة

GMT 10:48 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام تُقلّد إطلالة ميغان ماركل
  مصر اليوم - فيكتوريا بيكهام تُقلّد إطلالة ميغان ماركل

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
  مصر اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 03:37 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

أبرز صيحات موضة ألوان الجلد لخريف وشتاء 2019

GMT 06:35 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

استوحي من ياسمين صبري ما يعجبكِ لمناسبات الصيف

GMT 05:14 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

إليكَ 6 عادات يومية تدفع الإنسان إلى الإدمان

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

علماء روسيون يتوقّعون اقتراب "العصر الجليدي"

GMT 06:16 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

تعرَّف على أعراض "قصور الغدة الكظرية"

GMT 18:31 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

حرائق غامضة تلتهِم حقولًا جديدة في العراق
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon