توقيت القاهرة المحلي 19:00:32 آخر تحديث
  مصر اليوم -

سياسيون يؤكدون أن القرار مبني على أسس موضوعية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سياسيون يؤكدون أن القرار مبني على أسس موضوعية

حكومة المهندس إبراهيم محلب
القاهرة – مصر اليوم

قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس السبت، استقالة حكومة المهندس إبراهيم محلب، ووقع الاختيار على المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول في حكومة محلب، لتشكيل الوزارة الجديدة، وذلك بعد أيام قليلة من اكتشاف حقل الغاز الجديد، ما جعل البعض يرجح سبب اختيار إسماعيل لهذا السبب، مع دعوة البعض للتعامل مع الحكومة الجديدة على أنها حكومة انتقالية غير دائمة، وطالب البعض الآخر من رئيس الحكومة الجديدة، وضع رؤية لحل المشكلات.

وقال صبري سعيد، المحلل السياسي، إنه من الصعب اعتبار اكتشاف حقل البترول الجديد هو السبب الرئيسي لاختيار المهندس شريف إسماعيل رئيسًا للوزراء، مبينًا أن يكون اكتشاف حقل الغاز هو أحد الأسباب لكنه ليس الهدف الرئيسي.

وأوضح "صبري"، نقلا عن صحيفة "الوطن"، أن الاختيار ناتج عن أسباب وضعها الرئيس عبدالفتاح السيسي من خلال مراقبته لعمل الوزراء داخل الحكومة وبعض الشخصيات الأخرى في الدولة، إضافة إلى الحاجة لوضع تصور جديد للمرحلة الانتقالية حتى الانتهاء من إجراء الانتخابات البرلمانية.

ورأى المحلل السياسي، أن المهندس شريف إسماعيل مكلف بمهام وزارة البترول منذ حكومة حازم الببلاوي، وكذلك في حكومتي محلب، مشيرًا إلى أن استمراره لهذه المدة جعله يتمتع بالمصداقية، خصوصًا بعد اكتشاف حقل الغاز الجديد.

وأكد "صبري" على ضرورة امتلاك رئيس الحكومة لرؤية سياسية، ووضع استراتيجيات للعمل وتحديد المشروعات الطويلة والقصيرة المدى، منوهًا بأنه يجب التعامل مع الحكومة كونها حكومة انتقالية لها أولويات وفترة محددة للعمل وترحل بانعقاد مجلس النواب.

وقالت سكينة فؤاد، الكاتبة الصحفية، والمستشارة السابقة لرئيس الجمهورية، إن خبراتها لا ترتبط بمجال البترول حتى تحكم على مدى كفاءة رئيس الوزراء الجديد شريف إسماعيل، مؤكدة أن الرئيس عبدالفتاح السيسي لديه صورة واضحة وكاملة حول الأمور الراهنة وبالتالي بني الاختيار على أسس موضوعية.

وأضافت "سكينة"، أنه من الضروري وضع سياسات وأهداف قومية تعمل الحكومة الجديدة على تنفيذها، مع الإعلان عن هذه السياسات، موضحة أن سبب رحيل حكومة إبراهيم محلب هو عدم دراية الوزراء بخطورة المرحلة الراهنة.

وشددت الكاتبة الصحفية على ضرورة أن ترتبط هذه الأهداف بمؤسسات الدولة ولا ترتبط بأفراد، ويكون التغيير نابع من إطار ما تفرضه الظروف تغييره أو تصحيحه، مشيرة إلى أن المشاكل لا تتغير بتغيير الحكومة مثل مواجهة الإرهاب والتعليم والفساد، وهو ما يتطلب ضرورة مواجهة تلك المشكلات مع تغير الحكومات، ويكون العمل عليها في إطار مؤسسي منظم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكدون أن القرار مبني على أسس موضوعية سياسيون يؤكدون أن القرار مبني على أسس موضوعية



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 18:18 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

تجديد بطاقة الرقم القومي من المنزل على الإنترنت في مصر

GMT 12:55 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

زيادة جديدة بأسعار سكودا "سكالا" 2021 في مصر خلال يناير

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

سامسونج تكشف عن محرك الأقراص الصلبة 860 إيفو إس إس دي

GMT 08:02 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على طرازات السيارات المشاركة بمبادرة الإحلال والتحويل

GMT 23:59 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعطير شعر العروس بمواد طبيعية

GMT 04:16 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

محام مصري يكشف تفاصيل جديدة في قضية "عنتيل التجمع"

GMT 02:48 2020 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

إطلالات مميزة باللون الأحمر مستوحاة من جيجي حديد
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon