توقيت القاهرة المحلي 00:54:44 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أحمد عزمي لـ "مصر اليوم" : حرقي لعلم إسرائيل كان موجهًا لحكومتها وليس الشعب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أحمد عزمي لـ مصر اليوم : حرقي لعلم إسرائيل كان موجهًا لحكومتها وليس الشعب

القاهرة ـ خالد علي

  أكد الممثل الشاب أحمد عزمي أنه قصد بحرقه لعلم إسرائيل في شرم الشيخ إهانة الحكومة وسياستها وليس الشعب أو عرب 48 . وروى عزمي لـ "العرب اليوم" تفاصيل ما حدث قائلا:" بعد عناء الموسم الدرامي لهذا العام قررت الحصول علي راحة لكي أستعيد نشاطيه من جديد ، ووقع اختياري علىي مدينة شرم الشيخ لكي أقضي إجازتي فيها ". وأضاف : "وفي إحدي الأيام وأثناء إجازة عيد الأضحى الماضية جلست في إحدى الكافيهات التي يمتلكها أحد أصدقائي ففوجئت بشاب مصري يقدم عرضا ينام من خلاله على مسامير ، وبمجرد أن انتهي من تقديم فقرته جلست معه فأبلغني إنه خريج كلية الألسن وإنه اضطر إلى تلك المهنة حينما فشل في العثور على وظيفة" . وأكمل حديثه قائلاً : "شعرت وقتها بغضب شديد لأن شاب كهذا من المفترض بحسب شهادته الجامعية أن يعمل مترجما أو مرشدا سياحيا أو في أي مهنة تندرج تحت اختصاص كليته فوقتها لم أجد أامامي سوى العلم الإسرائيلي الذي أمسكت به وقمت بحرقه لأن الحكومات الإسرائيلية من وجهة نظري تعد السبب في الأوضاع المتردية التي يمر بها العالم العربي حاليا والتي بسببها يفشل الشباب المصري في العثور علىي وظائف تتناسب مع مؤهلاتهم الدراسية . واستطرد بقوله : "لقد تزامن إقدامي على هذه الخطوة مع تعرض عدد من جنودنا المصريين للاستشهاد على حدودنا المصرية ولكوني في النهاية مواطنا مصريا محب وغيور علىي بلده فقمت بحرق العلم وأعتقد أن أي شخص يحمل الجنسية المصرية لو كان في مكاني لما تردد في القيام بذلك ولو للحظة". وأشار عزمي إلى أنه لا يعارض فكرة وجود المجتمع الإسرائيلي أو عرب 48 وتحديدا الفئة الأخيرة التي تعد سيناء من وجهة نظره بلدهم وحينما يأتوا إليها يتم وضعهم على العين والرأس بحسب قوله . وشدد بقوله : "أعتذر من الشعب الإسرائيلي وكذلك لعرب 48 إذا شعر أي منهم بإهانة حينما حرقت علم بلادهم وأؤكد أنني لم أقدم على خطوة حرق العلم لكي أهين شعب بقدر ما كانت تلك الإهانة موجهة لسياسة دولة إسرائيل التي دائما ما أعارضها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد عزمي لـ مصر اليوم  حرقي لعلم إسرائيل كان موجهًا لحكومتها وليس الشعب أحمد عزمي لـ مصر اليوم  حرقي لعلم إسرائيل كان موجهًا لحكومتها وليس الشعب



GMT 04:56 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي توضح تفاصيل فقد والدتها جزءا من بصرها

GMT 04:51 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد الشرنوبي يعرب عن تحمسه للعمل في "لؤلؤ" والدور مفاجأة

GMT 04:34 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة طيف تتوعد الممثلين بطريقة طريفة في مسلسل "أمينة حاف

GMT 04:30 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

باسل خياط يوجّه رسالة إلى جمهوره ويُحذر من صفحات باسمه

GMT 04:27 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

جميلة عوض تُعاني من الاكتئاب بسبب دورها في "إلا أنا"

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها إطلالتكِ المميّزة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 05:27 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
  مصر اليوم - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 05:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المدن الأوروبية "الناشئة" التي تستحق الزيارة في 2020
  مصر اليوم - أبرز المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2020

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 05:02 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
  مصر اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 05:06 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس
  مصر اليوم - طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس

GMT 01:50 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عاطل يذبح شقيقته ويطعن زوجها بألة حادة في بولاق الدكرور

GMT 16:06 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

غرف الدردشة

GMT 02:34 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مريهان حسين تستكمل تصوير "قيد عائلي" في الهرم

GMT 17:58 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير سلطة الخيار

GMT 08:15 2020 الجمعة ,06 آذار/ مارس

تعاون مثمر بين «دبي للثقافة» و«دو»

GMT 19:24 2020 الإثنين ,02 آذار/ مارس

تأجيل مهرجان البحرين بسبب فيروس كورونا

GMT 04:11 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أسماء أبو اليزيد تعرب عن سعادتها بمسلسل" الآنسة فرح"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon