توقيت القاهرة المحلي 13:33:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تفاعل الجمهور مع رده على الجريدة عبر حسابه على"انستغرام"

أحمد فلوكس يشتعل غضبًا ويُهاجم صحيفة مصرية بعد اتهام والده بتزوير التاريخ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أحمد فلوكس يشتعل غضبًا ويُهاجم صحيفة مصرية بعد اتهام والده بتزوير التاريخ

الفنان أحمد فلوكس ووالده الفنان فاروق فلوكس
القاهرة - مصر اليوم

هاجم الفنان أحمد فلوكس صحيفة مصرية بسبب مقال كتبه الناقد السينمائي طارق الشناوي يتهم فيه والد الأول الفنان فاروق فلوكس بتزوير التاريخ بشأن ما يتعلق برفضه الانضمام لفريق ثلاثي أضواء المسرح. وقال الشناوي في سطور مقاله: ما الذي دفع الفنان المخضرم فاروق فلوكس إلى تزوير التاريخ، في حوار نشر على موقع (اليوم السابع) مواكبا مرور 50 عامًا على رحيل الضيف أحمد الأيقونة الثالثة، في فريق ثلاثي أضواء المسرح.

وذكر الشناوي في مقاله: "قال فلوكس إنه هو الذى رشح لجورج وسمير الاستعانة بالضيف عندما عرضا عليه أن يصبح ثالثهما، فاعتذر لانشغاله باستكمال دراسته الجامعية"، وكذبه بقوله إنه تواصل مع ثنائي أضواء المسرح جورج سيدهم وسمير غانم موضحًا أن الاثنين ذكرا حرفيًّا أن عادل نصيف كان هو ثالثهما، وله بالفعل اسكتش (كوتو موتو) لا يزال يحتفظ به التلفزيون، وإن كانا قد أعادا تصويره بالضيف أحمد. وتابع طارق: "تفسيري أن الإنسان مع مرور السنوات تختلط في ذاكرته الحقيقة بالخيال، ربما كانت لفاروق أمنية أو حلم فتصور أنه حدث بالفعل، لم يتعمد تزوير التاريخ، ما تبقى فى مخيلته أن هذا هو حقًّا التاريخ، مزيج من الألم والندم عاشه فلوكس، تم سجنه في أدوار صغيرة ومتشابهة قيدت موهبته، وفي المقابل منحت لخياله طاقة مضاعفة للانتصار على الواقع، وذلك بالقفز فوق حدود التاريخ والجغرافيا والمنطق، إنها أبدًا ليست مشكلة فلوكس، ولكنها تتجاوزه إلى الكثير من شهود العيان، عندما يضعون أنفسهم عنوة فى صدارة المشهد!".

ما قاله الشناوي أشعل غضب ابنه أحمد فلوكس فشن الأخير هجومًا عنيفًا على الجريدة التي كتب فيها المقال عبر حسابه بـ"إنستغرام" في حين لم يتطرق لكاتب المقال رغم أنه شخصية معروفة في الوسط الفني.
وقال فلوكس: "لما جريدة المصري اليوم بنت إمبارح تكتب على أبويا الفنان المخضرم إنه بيزور تاريخ ده اسمو إيه، امال اللي انتو قاعدين تعملوه أصلا ده اسمه ايه ده إنتو أساس تزوير التاريخ والجغرافيا والأحياء وكل حاجة". وأضاف فلوكس موجها حديثه للجريدة: "أنتو أصلا تعرفوا إيه عن التاريخ، ما تحترموا نفسكم بقى وتتكلموا على الناس الكبيرة باحترام".

وتابع: "إعلام فاسد وغير مهني وغير محترم وحاجة وسخة اللي انتو بتقولوا عليه بيزور تاريخ ده عنده 84 سنة، اللي إنتو بتغلطوا فيه ده مكتبته بس وعدد اللي قراه في حياته انتو ماتقدروش على ربعه". ومضى يقول: "اللي انتوا بتكتبو عليه مزور ده مهندس محترم مش زيك يا صحفي ياللي كل ما تملكه هو ورقة وقلم وشكرا، هانقول إيه لو ده الإعلام اللي هايعلم أجيال فعليه العوض ومنه العوض، بصوا بقى تغلطوا فيا وتنزلوا عليا أوسخ الكلام أنا تمام ومش مشكلة.. أقعد في بيتي وأنا ناجح علشان أهم واحد ما بيحبنيش تمام ... الظلم ليه نهاية ويوم.. لكن تنزلوا حرف على أبويا مش هاتشوفوا مني غير وساخه الودان واللسان والجزمة". واختتم: أبويا خط أحمر وخلي بالكو أنا ولا بخاف ولابيهمني واللي عارفني عارف كويس الكلام ده ولما هاتقفل محدشششش هايعرف يعمل معايا حاجة...أبويا لا".

وتفاعل الجمهور مع ما قاله فلوكس، وقالوا إن الفنان فاروق واحد من أمهر الفنانين العرب والتاریخ يشهد له، مشيرين إلى أنهم منذ الصغر حتى الآن يشاهدون أفلامه ومسلسلاته ويا جبل ما تهزك العاصفة حتی لو کانت قویة".


قد يهمك أيضـــــــًا  :

الفنان أحمد فلوكس يبهر جمهوره بأحدث ظهور له

الفنان أحمد فلوكس يعلن عن زواجه

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد فلوكس يشتعل غضبًا ويُهاجم صحيفة مصرية بعد اتهام والده بتزوير التاريخ أحمد فلوكس يشتعل غضبًا ويُهاجم صحيفة مصرية بعد اتهام والده بتزوير التاريخ



لتظهري بمظهر هادئ وغير صاخب وغير مُبالَغ به

إطلالات مميَّزة وجريئة لـ"ناعومي كامبل" باللون الأبيض الزاهي

القاهرة - مصر اليوم

GMT 06:15 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
  مصر اليوم - تعرف على  أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من أثينا
  مصر اليوم - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 05:28 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
  مصر اليوم - تعرّف على حكاية قزم الحظ وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 01:13 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تحقيقات حادثة "زنا المحارم" في الجيزة تكشف عن وقائع جديدة

GMT 16:50 2020 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

3 إصابات جديدة بكورونا في المنوفية

GMT 21:22 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

تسريحات وأكسسوارات تناسب الشعر الأسود

GMT 16:46 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

عجمان تستضيف مهرجان محمد بن زايد للهجن

GMT 22:03 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل أماكن سياحية في باريس دليلك في مدينة الحب

GMT 23:34 2020 الأحد ,17 أيار / مايو

208 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الفلبين
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon