محافظ استثمارية تقود حركة البورصة الكوتية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محافظ استثمارية تقود حركة البورصة الكوتية

الكويت ـ كونا

ذكر تقرير اقتصادي متخصص ان معدل السيولة المتداولة في سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) على مدار خمس جلسات سجل زيادة محدودة في ظل تحركات قادتها محافظ استثمارية على بعض السلع القيادية. واشار تقرير شركة الأولى للوساطة المالية الى أن معدل المبالغ المتداولة يوميا بلغ نحو 3ر24 مليون دينار بعد ان ظلت قريبة من مستوى ال 20 مليونا في الأسبوع قبل الماضي. واضاف أن التفاعل مع حكم المحكمة الدستورية العليا بشأن رفض الطعون المقدمة على نظام الانتخابات البرلمانية الاخيرة جاء متواضعا على عكس ما كان متوقعا لاسيما بعد ان ظلت كل الآراء الداعمة لاستقرار السوق جامدة ترقبا لصدور الحكم. وبين أن وتيرة التداول شهدت مزيدا من الفتور باستثناء عمليات الشراء التي شهدتها شريحة من الأسهم القيادية عبر محافظ استثمارية بعضها اجنبي كانت تستهدف تغيير مسار الانطباع السلبي لدى الاوساط الاستثمارية عبر الدخول بطلبات للشراء تجاوزت في احدى الجلسات حدود ال6 ملايين دينار. ورصد التقرير تحركات تلك المحافظ على أسهم بنكية وخدمية كبرى مثل بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي وشركة زين للاتصالات وغيرها لافتة الى ان استمرار التعاملات بهذا الشكل سيكون كفيلا بانهاء عام 2013 بلا اقفالات على مستوى الشركات التشغيلية التي اعتاد صناع السوق على رفعها قبل نهاية السنة المالية. واوضح ان محاولات بعض المحافظ التي كانت تستهدف تغيير مسار الانطباع السائد لدى غالبية المتداولين لم تنجح اذ ظلت المضاربات في نطاق ضيق حاضرة على مستوى السلع الصغيرة دون أن يتحرك كبار اللاعبين على الأسهم التشغيلية المعروفة. واكد ان غياب المحفزات سواء على مستوى سيولة متداولة او قرارات داعمة يأتي في مقدمة الأسباب التي دعت الى حالة الخمول التي يعانيها سوق المال حاليا. ولفت الى ان الاوساط الاستثمارية تتأمل تغيير المسار الاصلاحي الاقتصادي كي يتضمن اهتمامات خاصة بسوق الاوراق المالية التي تعد المرآة الحقيقية للاقتصاد لتشجيع رؤوس الاموال على الاستثمار في الأسهم دون ترهبيها بقرارات وقواعد رقابية مبالغ فيها. والمح التقرير الى ان الساحة السياسية قد طوت فصلا مهما في مسيرتها خلال أكثر من عام اثر حكم المحكمة الدستورية الذي صدر يوم الاثنين الماضي وباتت البيئة مواتية للتفاعل مع أي خطوات داعمة للسوق

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محافظ استثمارية تقود حركة البورصة الكوتية   مصر اليوم - محافظ استثمارية تقود حركة البورصة الكوتية



بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تتألق في فستان ذهبي خلال حفلة إطلاق ألبومها

ميامي ـ رولا عيسى
 تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها.   وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محافظ استثمارية تقود حركة البورصة الكوتية   مصر اليوم - محافظ استثمارية تقود حركة البورصة الكوتية



F
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon