البورصة المصرية تعيد آلية "الزيرو" بعد توقف عامين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البورصة المصرية تعيد آلية الزيرو بعد توقف عامين

القاهرة - محمد حماد

أعلنت إدارة البورصة المصرية أنه تقرر عقد جلسة تجريبية للتداول في ذات الجلسة والمعروفة باسم "الزيرو" يومي الأثنين والثلاثاء 22و23 نيسان /إبريل الجاري ، من الساعة 2:45 وحتى الساعة 3:30 بعد الظهر لشركات الوساطة تمهيدا لإعادة نظام البيع و الشراء في ذات الجلسة خلال أيار/مايو المقبل بعد توقف استمر أكثر من عامين عقب ثورة 25 كانون الثاني/يناير. وقال نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار محسن عادل إن عودة أحد الأدوات المالية الموقوفة من جديد بالسوق المصري مرة أخرى يعد أمراً جيدًا في ظل افتقاد المستثمرين والمتعاملين المزيد من الأدوات المالية لمواصلة إستثمارتهم في البورصة. وأكد على ضرورة تمتع الاسواق المالية بتنوع الآليات المالية بها ، وذلك لتدعيم قدرة المساهمين على اتخاذ قراراتهم الاستثمارية بصورة سليمة. وأضاف أنه يجب مراعاة عودة قيم وأحجام التداول لمستوياتها الطبيعية عند النظر فى إلغاء أي من الإجراءات الاحترازية بالبورصة والنظر إلى كل إجراء احترازي على حدة حسب طبيعته و تأثيرة ، منوها إلى ضرورة أن يتم ذلك من خلال التنسيق والتشاور التام والكامل فيما بين البورصة والهيئة العامة للرقابة المالية المصرية. وأشار عادل إلي أن هذا القرار قد سبقة خطوات كثيرة بدءً من قرار هيئة الرقابة المالية بتحديد نسبة التأمين على الشركات المتعاملة بآلية تداول الأسهم في الجلسة نفسها بنسبة 25% من متوسط قيمة تعاملات الشركة بحد أدنى مليون جنيه مصري بما يصب فى صالح الشركات الصغيرة ويخفف من أعبائها و زيادة عدد الشركات المتعاملة بهذه الآلية بعد التيسير على شركات السمسرة الصغيرة. وأضاف أن قرار الهيئة عدم تخطى قيمة التعاملات اليومية للعميل الواحد عن 1-20000 من عدد الأسهم المقيدة للشركة بجداول البورصة ، يحد من المضاربات على الأسهم ويمنع السيطره عليها بشكل يتسبب فى تدني قيمتها،مشيرا إلى أن القرار سيمنح مزيد من المرونة في التعامل مع ظروف السوق المختلفة. ومن جانبه ، قال صلاح حيدر خبير أسواق المال أان تعديل النسبة إلى " واحد على عشرين ألف " في ظل الظروف الحالية سيحافظ على استقرار السوق ويوفر أكبر قدر من الحماية والنفع للمتعاملين فيه سواء المتعاملين بهذه الآلية من المستثمرين أو المساهمين في الشركات المقيدة بالبورصة وذلك قياسا بحجم التداولات الحالي بالبورصة والنسبة قياسا بعدد أسهم الشركات المقيدة و في ضوء نسب التداول الحر للاسهم وفقا لأخر هياكل مساهمين معلنة من جانب الشركات . وأوضح أن الإجراءات تساهم في تنشيط السيولة السوقية و اتاحة بدائل استثمارية للمتعاملين للاستفادة من هذه الأدوات ، مما سيعود بالنفع للمتعاملين بهذه الآليات من المستثمرين وذلك قياسا بحجم التداولات الحالي بالبورصة و قياسا بعدد أسهم الشركات المقيدة و في ضوء نسب التداول الحر للأسهم. وأشار محمود جبريل خبير أسواق المال إلى أن تفعيل بعض الأليات بسوق المال المصرية قد يؤدي إلى تحسن أداء السوق في الوقت الحالي بصورة تدريجية ، مؤكدا أن وضوح الرؤية والإستقرار السياسي هما الداعم الرئيسي للسوق حاليا، مشيرا إلى أن إصلاح هذه الأليات يعد تمهيدا لفترات ما بعد الاستقرار و يجب على الجميع ألا يتعجل نتائج هذه الإصلاحات الأن ، مؤكدا على أن مثل هذه القرارات تعكس استجابة الجهات الرقابية و التنظيمية لمقترحات الجمعيات و المتعاملين و الفاعلين بالسوق لتطوير سوق المال المصري .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البورصة المصرية تعيد آلية الزيرو بعد توقف عامين   مصر اليوم - البورصة المصرية تعيد آلية الزيرو بعد توقف عامين



GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سعر عملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 15:32 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تباين أسعار العملات العربية نهاية تعاملات اليوم الخميس

GMT 15:13 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الاسترليني يسجل تراجعه خلال تعاملات اليوم الخميس

GMT 14:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الدولار يسجل 17.60 مع نهاية تعاملات اليوم الخميس

GMT 13:41 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تباين مؤشرات البورصة المصرية في مستهل تعاملات الخميس

GMT 13:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

اليورو يسجل أعلى مستوى له خلال تعاملات اليوم الخميس

GMT 05:13 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على سعر الدولار في البنوك المصرية الخميس

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البورصة المصرية تعيد آلية الزيرو بعد توقف عامين   مصر اليوم - البورصة المصرية تعيد آلية الزيرو بعد توقف عامين



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

العارضة إيرينا شايك تبدو بجسد رشيق رغم ولادتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في فيلمها "الجنس

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
  مصر اليوم - عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة
  مصر اليوم - خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة بايكال تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 03:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية
  مصر اليوم - جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال
  مصر اليوم - ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 06:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon