البورصة المصرية تنهي تعاملات الإثنين على تراجع 1.18%

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البورصة المصرية تنهي تعاملات الإثنين على تراجع 1.18%

القاهرة ـ محيي الكردوسي

أنهت البورصة المصرية تعاملات الاثنين على تراجع نسبته 1.18 % بضغط من عمليات بيع الأجانب والمؤسسات على أسهم قيادية ومتوسطة وصغيرة، بعد حالة من الهبوط الشديد إثر حادث قطار أسيوط والهجوم على قطاع غزة. وشهدت جلسة الاثنين تراجعًا نسبيًا في مستهل الجلسة بضغط بيعي من قبل المستثمرين المصريين والأجانب والمؤسسات على أسهم قيادية ومتوسطة وصغيرة، ثم حولت دفتها نحو الارتفاع فى النصف الثاني من الجسلة بدعم المصريين والعرب والأفراد بالاعتماد على مبدأ اقتنصاص الفرص الذهبية بعد رحلة تراجع شديدة خسرت على أثرها البورصة أكثر من 13 مليار جنيه من قميتها السوقية، لتحول دفتها في الربع الأخير نحو التراجع تحت ضغط بيعي من قبل الأسهم القيادية ذات الوزن النسبي. وخسر مؤشر "إجي إكس 30" الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة في السوق، بنسبة 1.18 % مسجلًا 5413.40 نقطة مقابل 5478.38 نقطة . وتراجع مؤشر "إجي إكس 70" الذي يقيس أداء أنشط 70 شركة مقيدة في السوق، بنحو2.44 % مسجلًا 485.40 نقطة مقابل497.52 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقًا بنسبة 1.91% مُسجلًا 811.70نقطة مقابل827.47 نقطة . وبالنسبة للأسهم القيادية، خسر سهم البنك التجاري بنسبة0.49 % محققًا مستوى 36.92جنيه، وأوراسكوم للإنشاء والصناعة بنسبة بلغت 1.32% ليصل إلى251.07 جنيه، و أوراسكوم تيليكوم بنسبة بلغت 3.02% ليصل إلى 3.53 جنيه، والمجموعة المالية هيرمس بنسبة بلغت 0.46 % ليصل إلى10.86 جنيه، أوراسكوم للإعلام بنسبة بلغت1.72 % ليصل إلى 0.57 جنيه. وبلغت أحجام التداولات 759.24 مليون جنيه، منها 402.14 مليون جنيه للأسهم، و 379 ألف جنيه لنقل الملكية والمتعاملين الرئيسيين355.43 مليون جنيه، بينما بلغ رأس المال السوقي 373.41مليار جينه مقابل377.77 مليار جنيه، بعد تداول 175 سهمًا، ارتفعت منها 16 سهمًا، وانخفض منها 143 سهمًا. وقال المحلل المالي إسلام عبد العاطي إن أداء السوق عرضي خلال الجلسة، واتجهت مؤشرات السوق للأسهم الصغيرة إلى الانخفاض النسبي بما يقرب من 0.5 % حتى ثلث جلسة التداول،  في حين اتجه المؤشر الرئيسي EGX30 إلى الارتفاع الطفيف بما يقرب من 0.04% ليستقر اعلى مستوى 5480 نقطة،  هذه الحركة العرضية تعد مؤشرًا على غياب الاتجاه العام نتيجة عدم وجود محركات أساسية للسوق المصري حاليًا، بالإضافة إلى الحذر من قبل المتعاملين نتيجة الانخفاضات الغير مبررة التي منيت بها الجلسات السابقة، نتيجة بيع المستثمرين الأجانب على التوترات السياسية التي تشهدها البلاد حاليًا، والتي ربما يعزو إليها انخفاضات الجلسات السابقة، مما يفسر إلى حد ما الحذر لدى المستثمرين من التعامل بجدية في الوقت الجاري.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البورصة المصرية تنهي تعاملات الإثنين على تراجع 118   مصر اليوم - البورصة المصرية تنهي تعاملات الإثنين على تراجع 118



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البورصة المصرية تنهي تعاملات الإثنين على تراجع 118   مصر اليوم - البورصة المصرية تنهي تعاملات الإثنين على تراجع 118



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon