لجنة تحقيق تتهم الرئيس القبرصي السابق بالتسبب بالازمة المالية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لجنة تحقيق تتهم الرئيس القبرصي السابق بالتسبب بالازمة المالية

نيقوسيا - أ.ف.ب

قالت لجنة التحقيق في اسباب الازمة المالية العميقة التي تعاني منها جمهورية قبرص ان الرئيس الشيوعي السابق ديمتريس خريستوفياس هو المسؤول سياسياً عن الازمة الحادة التي اجبرت البلاد على الموافقة على صفقة انقاذ مؤلمة. وسيتم رفع نتائج التحقيق العام غير الملزمة الى النائب العام الذي سيقرر ما اذا كان سيامر بفتح تحقيق جنائي. وجاء في تقرير اللجنة الذي نشر الاثنين ان خريستوفياس وادارته قادوا البلاد على ما يبدو تحت شعار "انا احكم، فانا افعل ما اريد". وتلقى على خريستوفياس الذي قاد البلاد من 2008 حتى شباط/فبراير 2013، مسؤولية اتباع سياسة مالية متهورة دمرت البلاد اذ انها كانت تتبنى سياسة الاسراف في الانفاق متجاهلة المؤشرات الى المشاكل التي تواجهها. وقال التقرير ان "خريستوفياس اصر على مواقفه، وتجاهل نصائح وتوصيات الخبراء الخاصة بعواقب قراراته على الاقتصاد .. ولم يتخذ اي اجراءات تصحيحية". وفي اب/اغسطس رفض خريستوفياس الادلاء بشهادته امام اللجنة وطلب ان يقدم الاجوبة كتابة. وعندما اصرت اللجنة على ان يجيب على الاسئلة شفويا، خرج من الجلسة. واتهمت اللجنة خريستوفياس كذلك بالتردد في الموافقة على صفقة الانقاذ الاوروبية في الوقت المناسب. وتقدمت قبرص بطلب المساعدة المالية في منتصف 2012 الا انها لم تتوصل الى اتفاق مع الدائنين الدوليين الا بعد انتهاء ولاية خرستوفياس وتولي الحكومة الجديدة زمام الامور في البلاد في اذار/مارس 2013. وعند تسريب التقرير الاسبوع الماضي، وصف خريستوفياس التحقيق بانه "غير قانوني" وان نتائجه "تشهيرية". ويواجه خريستوفياس انتقادات بانه مهندس الانهيار الاقتصادي للبلاد بسبب سوء ادارته للمفاوضات حول الحصول على صفقة الانقاذ وتحويل الفائض المالي في البلاد الى عجز كبير خلال سنوات حكمه الخمس. وفي مقابل خطة الانقاذ فرضت على قبرص سلسلة تدابير منها تصفية "لايكي بنك" ثاني مصارف الجزيرة واقتطاع 47,5% من حسابات المودعين في بنك قبرص الذين يزيد رصيدهم على مئة الف يورو. ويقول الناقدون ان خريستوفياس كان بامكانه الحصول على صفقة افضل لو انه تقدم بطلب للحصول عليها في وقت اسرع، الا انه كان مترددا في الموافقة على تلك الصفقة املا في الحصول على صفقة افضل من جهات اخرى. وانتقد التقرير كذلك الرئيس الحالي نيكوس اناستاسياديس بسبب "عدم استعداده بالشكل الكافي" لاجتماعات مجموعة اليورو في اذار/مارس والتي انتجت شروط القرض غير المسبوقة. وقال التقرير ان "الرئيس اناستاسياديس وحكومته يتحملون مسؤولية شيء واحد فقط هو ان استعداداتهم لمفاوضات مجموعة اليورو لم تكن كافية. كما انهم اساؤوا تقدير العواقب وكان يجب ان يتوقعوها".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لجنة تحقيق تتهم الرئيس القبرصي السابق بالتسبب بالازمة المالية   مصر اليوم - لجنة تحقيق تتهم الرئيس القبرصي السابق بالتسبب بالازمة المالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لجنة تحقيق تتهم الرئيس القبرصي السابق بالتسبب بالازمة المالية   مصر اليوم - لجنة تحقيق تتهم الرئيس القبرصي السابق بالتسبب بالازمة المالية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا زيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا زيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon