التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية

بروكسل _وكالات

قبل حوالى ثلاثة أسابيع من انضمامها الى الاتحاد الأوروبي، تنهي كرواتيا الاستعدادات الأخيرة لعبور هذه "المرحلة التاريخية"، لكن الأجواء لا تدعو إلى الاحتفال في ظل الأزمة الاقتصادية وإجراءات التقشف التي أقرتها الحكومة منذ نهاية 2011. وستضيء الألعاب النارية سماء العاصمة زغرب ومدن كرواتية أخرى ليلة الأول من يوليو المقبل. ودعي قادة الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى هذا الحفل الكبير بانتهاء عملية تكامل استمرت عشر سنوات. وقال الرئيس الكرواتي السابق ستيبي ميسيتس (2000-2010) الذي لعب دورا أساسيا في التقارب بين بلده والاتحاد الأوروبي، إن "الأول من يوليو يشكل نهاية رحلة طويلة". وكان الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي هدف النخبة السياسية الكرواتية منذ إعلان الاستقلال عن يوغوسلافيا السابقة في 1991. لكن السياسة القومية لأول رئيس للبلاد فرانيو توديمان الذي توفي في 1999، أدت إلى فرض عزلة دولية على هذا البلد الواقع في منطقة البلقان لسنوات. وكانت كرواتيا تقدمت في 2003 بطلب لترشيحها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وبدأت المفاوضات لانضمامها بعد سنتين من ذلك. وصوت 66 بالمائة من الناخبين لمصلحة انضمام بلدهم إلى الاتحاد في استفتاء نظم في 2012. لكن نسبة المشاركة في هذا الاقتراع لم تتجاوز 43 بالمائة. وستصبح كرواتيا بذلك ثاني جمهورية في يوغوسلافيا السابقة تنضم إلى الاتحاد بعد سلوفينيا (2004). وينظر إلى انضمام كرواتيا في البلاد أيضا على أنه قطيعة مع منطقة البلقان التي مزقتها في التسعينات سلسلة من النزاعات أسفرت عن سقوط أكثر من 130 ألف قتيل بينهم عشرون ألفا في كرواتيا. وتحت ضغط المفوضية الأوروبية بدأت زغرب عملية مكافحة للفساد. وفي هذا الإطار حكم على رئيس الوزراء السابق إيفو سانادير (2003-2009) بالسجن عشر سنوات بعد إدانته بالفساد. لكن عددا كبيرا من الكرواتيين يرون أن استئصال هذه الآفة ما زال بعيد المنال. ولم يسجل الاقتصاد الكرواتي الذي يعتمد على السياحة في مناطقه الواقعة على البحر الأدرياتيكي، نموا منذ 2009. وقد تراجع إجمالي الناتج الداخلي العام الماضي 2 بالمائة بينما تبلغ نسبة البطالة 21 بالمائة.    

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية   مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية   مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية



ارتدت بدلة أنيقة معتدمة على المكياج الهادئ

إطلالة مميزة لكيت بلانشيت خلال عرض أزياء "أرماني"

ميلانو ـ ليليان ضاهر
حرصت النجمة كيت بلانشيت على حضور عرض أزياء جيورجيو أرماني، الذي أقيم على هامش فعاليات أسبوع الموضة في مدينة ميلانو الإيطالية، لدعم دار الأزياء الشهيرة والتي عملت معها منذ 2013، كوجهة لحملتها الإعلانية لمنتجاتها من العطور. واشتهرت بلانشيت بأناقتها المعهودة في اختيار أزيائها في مختلف المناسبات، حيث تظهر بإطلالات مختلفة دائمًا تمنحها جاذبية خاصة. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة "أوسكار"، صاحبة الـ48 عامًا، بإطلالة أنيقة ومتألقة، حيث ارتدت بدلة من تصميم جيورجيو أرماني مكونة من سترة وسروال من نفس اللون، مع قميص فضفاض، وأكملت إطلالتها بالمكياج المناسب الهادئ مع أحمر الشفاة الوردي، بالإضافة إلى شعرها الأشقر القصير الذي تركته منسدلاً بطبيعته، وانتعلت زوجًا من الأحذية مغلق باللون الأسود، ليضفي مزيدًا من الأناقة على إطلالتها. ومن المقرر أن تظهر بلانشيت في فيلم جديد، يجسد حياة الممثلة الأمريكية لوسيل بال التي تشتهر بأعمالها الكوميدية، ويسمى "لوسي وديسي"، ومن المنتظر تصويره
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon