التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية

بروكسل _وكالات

قبل حوالى ثلاثة أسابيع من انضمامها الى الاتحاد الأوروبي، تنهي كرواتيا الاستعدادات الأخيرة لعبور هذه "المرحلة التاريخية"، لكن الأجواء لا تدعو إلى الاحتفال في ظل الأزمة الاقتصادية وإجراءات التقشف التي أقرتها الحكومة منذ نهاية 2011. وستضيء الألعاب النارية سماء العاصمة زغرب ومدن كرواتية أخرى ليلة الأول من يوليو المقبل. ودعي قادة الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى هذا الحفل الكبير بانتهاء عملية تكامل استمرت عشر سنوات. وقال الرئيس الكرواتي السابق ستيبي ميسيتس (2000-2010) الذي لعب دورا أساسيا في التقارب بين بلده والاتحاد الأوروبي، إن "الأول من يوليو يشكل نهاية رحلة طويلة". وكان الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي هدف النخبة السياسية الكرواتية منذ إعلان الاستقلال عن يوغوسلافيا السابقة في 1991. لكن السياسة القومية لأول رئيس للبلاد فرانيو توديمان الذي توفي في 1999، أدت إلى فرض عزلة دولية على هذا البلد الواقع في منطقة البلقان لسنوات. وكانت كرواتيا تقدمت في 2003 بطلب لترشيحها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وبدأت المفاوضات لانضمامها بعد سنتين من ذلك. وصوت 66 بالمائة من الناخبين لمصلحة انضمام بلدهم إلى الاتحاد في استفتاء نظم في 2012. لكن نسبة المشاركة في هذا الاقتراع لم تتجاوز 43 بالمائة. وستصبح كرواتيا بذلك ثاني جمهورية في يوغوسلافيا السابقة تنضم إلى الاتحاد بعد سلوفينيا (2004). وينظر إلى انضمام كرواتيا في البلاد أيضا على أنه قطيعة مع منطقة البلقان التي مزقتها في التسعينات سلسلة من النزاعات أسفرت عن سقوط أكثر من 130 ألف قتيل بينهم عشرون ألفا في كرواتيا. وتحت ضغط المفوضية الأوروبية بدأت زغرب عملية مكافحة للفساد. وفي هذا الإطار حكم على رئيس الوزراء السابق إيفو سانادير (2003-2009) بالسجن عشر سنوات بعد إدانته بالفساد. لكن عددا كبيرا من الكرواتيين يرون أن استئصال هذه الآفة ما زال بعيد المنال. ولم يسجل الاقتصاد الكرواتي الذي يعتمد على السياحة في مناطقه الواقعة على البحر الأدرياتيكي، نموا منذ 2009. وقد تراجع إجمالي الناتج الداخلي العام الماضي 2 بالمائة بينما تبلغ نسبة البطالة 21 بالمائة.    

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية   مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية



بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في مهرجان "كان"

باريس ـ مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية   مصر اليوم - التقشف يعكر فرحة كرواتيا الأوروبية



F
  مصر اليوم - شاب أردني يبتكر طريقة جديدة في تجسيد المنازل
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon