لافروف يدعو واشنطن لعدم البحث عن ذرائع لضرب القوات السورية لافروف يعلن أن الناتو رفع مستوى تواجده العسكري في المناطق الأوروبية حيث تم الاتفاق بعدم القيام بذلك سيرغي لافروف يصرح "سنرد بشكل مناسب على أي تدخل استباقي أميركي في سورية" نيكي هايلي تصرح "على الرغم من أن لدينا قاعدة عسكرية في قطر لكن الأولوية هي وقف تمويل" السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي تؤكد أن أولوية الرئيس ترامب فيما يتعلق بقطر هي وقف تمويلها للإرهاب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يشدد على أهمية إجراء محادثات بشأن سورية السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي تؤكد أن جماعة الإخوان المسلمين مصدر مشاكل لكل المنطقة وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل يؤكد أنه بالرغم من الصعوبات القائمة بين روسيا وألمانيا إلا أن هناك علاقات متينة بين الشعبين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يؤكد أن هناك مساع لتطبيع العلاقات بين روسيا وألمانيا تخوضها شخصيات من البلدين اعتقال "خلية داعشية" عبر 3 دول أوروبية
أخبار عاجلة

:"أوهام الغرب عن الإسلام" بحث في جذور الصدام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - :أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام

الدار البيضاء - وكالات

صدرت حديثا بالدار البيضاء للباحث والصحافي المغربي محمد رضوان الطبعة الورقية لكتاب "أوهام الغرب عن الإسلام" الذي يبحث في جذور معاداة الثقافة الإسلامية في الغرب.ويأتي هذا الإصدار الورقي بعد الطبعة الإلكترونية للكتاب التي نشرتها قبل أشهر دار نشر إلكتروني ببريطانيا? وعرضتها على موقعها (إي. كتب)? وعلى موقع غوغل بوكس.ويتناول كتاب الباحث محمد رضوان٬ العوامل التاريخية والثقافية والدينية المتحكمة في رؤية الغرب للعالم الإسلامي، والأسباب التي تجعل من الإسلام "معضلة" في الثقافة الغربية.كما يسعى الكتاب إلى الإجابة عن تساؤل بات يطرح نفسه اليوم بإلحاح في الأوساط الفكرية والسياسية والدينية، وهو "إذا كان الإسلام بتجلياته الدينية والثقافية والحضارية يمثل إشكالا حقيقيا في تاريخ الثقافة الغربية، فإلى أي مدى يمكن أن يستمر الصدام بين هاتين الثقافتين? وهو الصراع الذي يتخذ أشكالا وصورا مختلفة عبر الأزمنة والأمكنة? ويتراوح بين الهدوء تارة، والقوة والعنف تارة أخرى".ويعرض محمد رضوان، الصحافي بوكالة المغرب العربي للأنباء، رؤيته لجذور العداء للإسلام في الثقافة الغربية من خلال أربعة فصول وعدد من المباحث التي تتناول قضايا أساسية في علاقة الثقافتين الإسلامية والغربية عبر التاريخ والفكر والتراث والسياسة والدين، منها الكنيسة المسيحية والإسلام في القرون الوسطى، والإسلام في اللاهوت المسيحي الجدلي، وصورة الإسلام في التراث الأوروبي، والاستشراق ودوره في المطارحات الفكرية عن الإسلام في الغرب.كما يعرض الكاتب لفصول المواجهة والحوار بين الشرق الإسلامي والغرب المسيحي، والحروب الصليبية والحركة الاستعمارية وحقيقة كونها امتدادا للحملة الصليبية، والعالم الإسلامي في الفكر السياسي الغربي، والعالم الإسلامي بين صدام الحضارات وحوار الثقافات والأديان، وأحداث سبتمبر. هل هي مؤامرة ضد العالم الإسلامي والإسلام في الأيدلوجة الغربية. خطر ونقيض للحداثة والديمقراطية وحقوق الإنسان، وشبهات غربية نحو الثقافة الإسلامية، وثقافة الإقصاء والغلو الفكري ضد الإسلام في الغرب، والحضارة الإسلامية في عصر العولمة، ومستقبل الإسلام في الغرب.يذكر أن الباحث من مواليد عام 1964 ويحمل شهادة دكتوراه الدولة في العلوم السياسية من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء? وحاصل على شواهد من أكاديمية لاهاي للقانون الدولي بهولندا، والمعهد الدولي لحقوق الإنسان بستراسبورغ، وله مشاركات في ندوات علمية بالمغرب وخارجه.ويعد كتابه هذا الثالث بعد "المبادئ العامة للقانون الدولي الإنساني والعدالة الدولية" الذي صدر عن دار النشر إفريقيا الشرق? الدار البيضاء عام 2010 وكتاب "منازعات الحدود في العالم العربي" الذي صدر عن الدار ذاتها عام 2000 فضلا عن مقالات ودراسات علمية عديدة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام   مصر اليوم - أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام   مصر اليوم - أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon