:"أوهام الغرب عن الإسلام" بحث في جذور الصدام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - :أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام

الدار البيضاء - وكالات

صدرت حديثا بالدار البيضاء للباحث والصحافي المغربي محمد رضوان الطبعة الورقية لكتاب "أوهام الغرب عن الإسلام" الذي يبحث في جذور معاداة الثقافة الإسلامية في الغرب.ويأتي هذا الإصدار الورقي بعد الطبعة الإلكترونية للكتاب التي نشرتها قبل أشهر دار نشر إلكتروني ببريطانيا? وعرضتها على موقعها (إي. كتب)? وعلى موقع غوغل بوكس.ويتناول كتاب الباحث محمد رضوان٬ العوامل التاريخية والثقافية والدينية المتحكمة في رؤية الغرب للعالم الإسلامي، والأسباب التي تجعل من الإسلام "معضلة" في الثقافة الغربية.كما يسعى الكتاب إلى الإجابة عن تساؤل بات يطرح نفسه اليوم بإلحاح في الأوساط الفكرية والسياسية والدينية، وهو "إذا كان الإسلام بتجلياته الدينية والثقافية والحضارية يمثل إشكالا حقيقيا في تاريخ الثقافة الغربية، فإلى أي مدى يمكن أن يستمر الصدام بين هاتين الثقافتين? وهو الصراع الذي يتخذ أشكالا وصورا مختلفة عبر الأزمنة والأمكنة? ويتراوح بين الهدوء تارة، والقوة والعنف تارة أخرى".ويعرض محمد رضوان، الصحافي بوكالة المغرب العربي للأنباء، رؤيته لجذور العداء للإسلام في الثقافة الغربية من خلال أربعة فصول وعدد من المباحث التي تتناول قضايا أساسية في علاقة الثقافتين الإسلامية والغربية عبر التاريخ والفكر والتراث والسياسة والدين، منها الكنيسة المسيحية والإسلام في القرون الوسطى، والإسلام في اللاهوت المسيحي الجدلي، وصورة الإسلام في التراث الأوروبي، والاستشراق ودوره في المطارحات الفكرية عن الإسلام في الغرب.كما يعرض الكاتب لفصول المواجهة والحوار بين الشرق الإسلامي والغرب المسيحي، والحروب الصليبية والحركة الاستعمارية وحقيقة كونها امتدادا للحملة الصليبية، والعالم الإسلامي في الفكر السياسي الغربي، والعالم الإسلامي بين صدام الحضارات وحوار الثقافات والأديان، وأحداث سبتمبر. هل هي مؤامرة ضد العالم الإسلامي والإسلام في الأيدلوجة الغربية. خطر ونقيض للحداثة والديمقراطية وحقوق الإنسان، وشبهات غربية نحو الثقافة الإسلامية، وثقافة الإقصاء والغلو الفكري ضد الإسلام في الغرب، والحضارة الإسلامية في عصر العولمة، ومستقبل الإسلام في الغرب.يذكر أن الباحث من مواليد عام 1964 ويحمل شهادة دكتوراه الدولة في العلوم السياسية من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء? وحاصل على شواهد من أكاديمية لاهاي للقانون الدولي بهولندا، والمعهد الدولي لحقوق الإنسان بستراسبورغ، وله مشاركات في ندوات علمية بالمغرب وخارجه.ويعد كتابه هذا الثالث بعد "المبادئ العامة للقانون الدولي الإنساني والعدالة الدولية" الذي صدر عن دار النشر إفريقيا الشرق? الدار البيضاء عام 2010 وكتاب "منازعات الحدود في العالم العربي" الذي صدر عن الدار ذاتها عام 2000 فضلا عن مقالات ودراسات علمية عديدة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon