"حديث الروح"يخاطب السوريين المتألمين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حديث الروحيخاطب السوريين المتألمين

دمشق ـ وكالات

- تطرح قصائد المجموعة الشعرية "حديث الروح" لغسان كامل ونوس قضايا فيها رؤيا لشاعر يعيش هم الشعب السوري وتآمر الآخرين عليه بأسلوب فلسفي بعيد عن المباشرة يرتبط بالطبيعة والبيئة من خلال الفاظ يحاول أن يملأها بما يحمله نزيفه من حب وألم كبيرين.ويخاطب الشاعر في مجموعته من فتح ضفاف جرحه وأودع فيه الألم ليكون أكثر انسانية وما هذا الجرح إلا انعكاسا لواقع بات مريرا وليس من السهولة أن يتحمله شاعر دون أن يعبر عما في داخله من أسى يقول في قصيدته نداء. ويقول ونوس "صوتي يحشرجه الأرق ونداؤك المنذور للنبض الفتي.. وللنضال اليعربي .. لا يسلم الشرف الرفيع .. ولا يفيد اللوم.. والندم الحزين.. ولا الظنون.. من بعد خلجات الغرق..".ويرى أن الشهادة قيمة عالية تشرف الوطن والإنسان وتجعل المجتمع كريما عزيزا فكتب قصيدته حديث الروح التي يخاطب فيها نفسه ويسقط عليها قيمة الشهيد ليظهر كيف يضحي هذا الكائن البشري الخارق بنفسه من أجل ألم الآخرين وتلبية للنداءات ومقاربة لنبض الثكالى معتمدا الإيحاء الدلالي في أسلوبه الشعري دون أن يقحم القصيدة بمشاكل السريالية أو يرهقها برمز غير مألوف.ويضيف "كأني شهيد.. شغوفا.. أطوف على خلجات النزيف أقارب نبض الثكالى.. حيارى النداءات في حشرجات السنين وأدنو من الجرح.. حاصره الموت والاقربون".ويشعر ونوس أن ثمة مأساة بدأت ترهق النفس وتجعل الإنسان السوري متعبا كأنه لا يدري ما يدور فيلف فكرته بمزيد من العاطفة وكثير من الدلالات حتى تحمل القصيدة وجوها متعددة وتدور في مدارات إبداعية مميزة.ويقول في قصيدته "كتاب مفتوح": "ماذا على الشفق الملفع بالخضب... لحقت صداها آهة.. وتخفف الخطو المسارع.. من جنون الفقد والبوح انسكب..".ويرى ونوس أن دمشق هي شهرزاد الزمان وبوح روحه الذي يفيض بالفرح والأمل، ويقول في قصيدة "شهرزاد الزمان": "أغص بما لا يطال.. وتعرج في الدرب نحو اللقاء الخوافي وتعثر في البوح روحي.. وأرشف نبض المآقي.. غبارا وملحا..". وتتميز قصائد ونوس يإيقاعات موسيقية متنوعة اختلفت من قصيدة إلى أخرى لتظهر على الساحة الشعرية نموذجا جديدا حداثيا، طرح الجديد بكل ما يمتلك من مقومات ومكونات اضافة إلى المواضيع التي تلاءمت مع التفعيلات الموسيقية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حديث الروحيخاطب السوريين المتألمين   مصر اليوم - حديث الروحيخاطب السوريين المتألمين



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حديث الروحيخاطب السوريين المتألمين   مصر اليوم - حديث الروحيخاطب السوريين المتألمين



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon