"الذين هبطوا من السماء وقعدولنا"مقالات ساخرة تنتقد السلوكيات والأخلاقيات والأوضاع السياسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الذين هبطوا من السماء وقعدولنامقالات ساخرة تنتقد السلوكيات والأخلاقيات والأوضاع السياسية

القاهرة ـ وكالات

أيمن مِحْرِم مهندس لم تأخذه الهندسة بقوانينها الصارمة ومنطقيتها الحادة بعيداً عن روح السخرية والدعابة التي تميز كتاباته، وعمله بالهندسة لم يشغله أيضاً عن عِشقه الأبدي للكتابة الساخرة منذ بدأ في كتابة أولى قصصه الساخرة في المرحلة الإبتدائية، وبعد سنين طوال من عدم إطلاق ما يكتبه للعلن بدأ في نشر أول أعماله الساخرة بكتاب "الذين هبطوا من السماء وقعدولنا" والذي أتم كتابة معظمه منذ ثلاث سنوات.والكتاب الصادر عن دار سلامة للنشر والتوزيع عبارة عن مجموعة من المقالات الساخرة التي تنتقد السلوكيات والأخلاقيات والأوضاع السياسية والإجتماعية بصورة غير تقليدية عن طريق مزج الخيال بالواقع، وذلك بتخيل الكاتب لطفرة علمية في المستقبل سمحت لكاتب من كُتّاب جرائد ذلك العصر في سنة ٢٠٩٠ أن يتواصل مع الماضي (بالنسبة له والحاضر بالنسبة لنا الآن)، ومن العجيب أن الكتاب وكأنه يتنبأ بالمستقبل إذ نرى الآن على الساحة ما هو شديد الشبه مما هو مذكور بالكتاب.وإذا نظرنا نظرة سريعة على محتوى الكتاب نجد نقدا لاذعا لسلوكيات وأفكار بعض مُدّعي التدين سواء بسوء نية للتأثير على البسطاء أو بحسن نية عن طريق العادة فقط وتمسكهم بمفردات وأقوال وأشكال دينية ظاهرية وقيامهم في نفس الوقت بأفعال تخالف جوهر وحقيقة الدين.ثم بعد ذلك ينتقد الكاتب الحياة السياسية قبل الثورة وما فيها من إستهتار بالمواطن وعدم الإكتراث به.وهناك بعض المقالات التي تنتقد وتُشكِك في موضوعية ووطنية القادة العرب وسلوكهم المتطابق تجاه شعوبهم بما فيه من إزدراء واستخفاف وفساد. ولا ينسى الكاتب أن يُكيل للشعوب الإنتقادات الساخرة على سلبيتها تجاه المطالبة بحقوقها وعلى تدهور إخلاقيتها.وفي الختام يقوم الكاتب بسرد تعليقات قصيرة وساخرة على الأوضاع بعد الثورة بدءًا من المرحلة الإنتقالية ومروراً بالتيارات السياسية المختلفة وكثير من الأحداث القريبة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الذين هبطوا من السماء وقعدولنامقالات ساخرة تنتقد السلوكيات والأخلاقيات والأوضاع السياسية   مصر اليوم - الذين هبطوا من السماء وقعدولنامقالات ساخرة تنتقد السلوكيات والأخلاقيات والأوضاع السياسية



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الذين هبطوا من السماء وقعدولنامقالات ساخرة تنتقد السلوكيات والأخلاقيات والأوضاع السياسية   مصر اليوم - الذين هبطوا من السماء وقعدولنامقالات ساخرة تنتقد السلوكيات والأخلاقيات والأوضاع السياسية



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon