22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

تظهر ضغوطًا عائلية ونفسية تدفعك الى التحفّظ والإنزواء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تظهر ضغوطًا عائلية ونفسية تدفعك الى التحفّظ والإنزواء

برج الأسد
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017:
تجد مبتغاك
مهنيا: تتحرر من القيود وتنطلق فتنعم بطوالع فلكية جيدة لا بل مهمة جدا تعطي دفعا لمشاريعك بحيث تجد مبتغاك وتوقع على عقد او تحسن ظروفك المادية والمهنية مدعوما من فئات قادرة أن وجود القمر في القوس الصديق يعني اطلاق مشروع او القيام بمهمة خاصة او سفرا طالما حلمت به ان تبدل مواقع الكواكب لصالحك تحلق بجاذبية لا تضاهى وتعيشفترة ناجحة ايجابية ومطمئنة على مختلف الاصعدة يطيب لك أن تناضل وتصارع وترفض الاستسلام قد تحقق أرباحًا تستعيد الثقة بنفسك وبجهودك .لكن قد يصعب عليك التعامل مع المستجدات تحت تاثير القمر من الدلو الذي يهدد بعراقيل وتأخير يمنعك من مواصلة طريقك ومن الغير مجدي ان تتشبث بموقفك او تعاند وتحاول ايجاد المخارج.

عاطفيًا: ينضم كوكب الزهرة الى معاكستك ما يجعل المناخ متوترا واللقاءات متعثرة قد تتراجع عن ارتباط او يحوم خطر الانفصال قد تشكو من برودة مشاعر الحبيب تجاهك أو من عدم اكتراثه لتلبية مطالبك وقد يخرجك تصرف عن طورك فتقلب الطاولة وتفضل الرحيل بعض مواليد الاسد يتسرعون بقرار الارتباط من الضروري التروي وعدم اتخاذ القرارات الطائشة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017:
1-مهنيًا: يوم ممتاز جدًا لإعادة تقييم الأمور والقرارات، فلا تستعجل قرارًا، ولا تعرّض مصالحك للأخطار.
عاطفيًا: قد تجد الشريك مبتعدًا أو لا يبالي، وقد تكون أنت قاسيًا في حكمك، فتخفي غيرة أو توحي بها، وهذا دليل حب.
صحيًا: إختر ثلاثة أيام في الأسبوع للتوجه إلى ناد رياضي للقيام بتمارين مفيدة لك.

2-مهنيًا: لا تخف على مستقبل مشاريعك، فهي تسير بالاتجاه الصحيح، وما عليك إلا تهدئة أعصابك والتروّي.
عاطفيًا: تشهد المرحلة المقبلة محطات لافتة ومتطورة في العلاقة بالشريك، وهذا يكون لمصلحتك إذا وظفته بالشكل المطلوب.
صحيًا: لا تتذمر من عدم تنفيذ طلباتك في ما يخص الطعام، فاللائحة واضحة حفاظًا على صحتك.

3-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى التحفّظ وترقّب بعض التغييرات المفاجئة في العمل والتي تكون في معظمها لمصلحتك.
عاطفيًا: يتجاوب معك الآخرون بعد ما واجهته من الشريك، فتتغير أمور في حياتك كما بعض القناعات ونظرتك تتبدل.
صحيًا: أكثر من الأطعمة الخفيفة والقليلة الدسم، وواظب على الرياضة والحركة.

4-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الثور يحمل حدثًا مهمًا وصراعًا في حياتك المهنية والشخصية، وتمزقًا بين اتجاهين، التزم الحذر وابتعد عن الاستفزازات والتحديات.
عاطفيًا: جميل أن تكون على استعداد دائم لتلبية كل ما يطلبه منك الشريك، لكن عليك التمهل أحيانًا لمعرفة إلى أين سيقودك.
صحيًا: قد يتعرض أكثر من فرد في العائلة لوعكة صحية، لكنهم سرعان ما يشفون منها، فيرتاح بالك.

5-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن رومنسية تولد في مجال عملك، أو عن إرباك وتحفّظ والعودة الى الذات والعلاقات غير المتكافئة.
عاطفيًا: الإمكانات التي تمتلكها تساعدك على مواجهة أي عائق، وهي في الوقت نفسه تكون تحذيرًا للمصطادين في الماء العكر.
صحيًا: خفف من تسرعك هذا اليوم، فهو قد يتسبب بوقوعك في مأزق يوتر أعصابك.

6-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تشعّ بشخصية مميّزة، لكن ثمة ما يتطلب الحذر في علاقاتك المهنية وخصوصًا مع بعض الزملاء الجدد.
عاطفيًا: تحديد المستقبل مع الشريك يتحدّد في الأيام المقبلة، ذلك يبقى رهنًا بما تنتج منه المفاوضات بينكما.
صحيًا: لا تدع أحدًا يشوش أفكارك ويثير قلقك، بل خذ الأمور بروية ولا تنفعل.

7-مهنيًا: يوم صاخب بالأمور الطارئة، ما قد يعني أعمالًا دقيقة وصعبة لكنها ناجحة وتحصد نتائجها المثمرة.
عاطفيًا: ينتقل كوكب فينوس إلى برج العقرب ويفرض عليك بعض التنازلات على الصعيد العاطفي، أصغ إلى ما يقوله الشريك.
صحيًا: قد تنقلب الأمور رأسًا على عقب صحيًا، وتصبح بأحسن حال.

8-مهنيًا: تشعر أنك تقف أمام حائط مسدود وذلك بسبب وجود القمر في برج الدلو والمشهد الذي يشكله مع الأفلاك الأخرى.
عاطفيًا: مهمة سهلة تنتظرك لإقناع الشريك بوجهة نظرك، تواجه الأمور بهدوء ولن تتسرع في التقدير.
صحيًا: أحزم أمرك على الصعيد الصحّي، ولا تتهاون في أي شيء يمكن أن يؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

9-مهنيًا: لا تتورّط في قضية شائكة، راجِع أوراقك ومستنداتك، وانتظر بعض ردود الفعل المتعلّقة بقضية مالية.
عاطفيًا: عامل الثقة مهم جدًا لتحقيق التقدم لك وللشريك، ما عدا ذلك يبقى من دون جدوى ولن تصل إلى النتائج المرجوة.
صحيًا: إذا كانت صحتك بخير تكون بخير فحاول المحافظة عليها جيدًا من خلال القيام بالتمارين الرياضية.  

10-مهنيًا: قد يزيل هذا اليوم بعض الالتباس أو سوء التفاهم، ويجعلك قادرًا أكثر على شرح مواقفك والتواصل مع الآخرين.
عاطفيًا: مناورات الشريك تثير غضبك وتستدعي معالجة حاسمة حتى تجتاز هذا اليوم بسلام.
صحيًا: تشفى من مرض خفيف، وتعاود نشاطك بكل حيوية وتقرر ممارسة الرياضة بانتظام لأنها مفيدة جدًا لوضعك الصحي.

11-مهنيًا: يبدو هذا اليوم دقيقًا جدًا، ما قد يعني حركة عامة وصراعات، وعملية تقشّف قد تلجأ اليها.
عاطفيًا: يلتقي جوبيتير بفينوس في برج العقرب، ما قد يشير إلى حدث ومناسبة اجتماعية سعيدة أو إلى انفراج في قضية عائلية تتبلور في الأيام المقبلة.
صحيًا: لا تقحم نفسك في أعمال الآخرين التي قد تسبب لك الإرهاق والقلق.

12-مهنيًا: قد يترتّب عليك دفع مبلغ من المال، او تضطر إلى شراء أمنك وسلامتك بنفقات لم تكن محسوبة.
عاطفيًا: عليك اتخاذ خطوات مختلفة عن السابق تجاه الشريك، والقرار لك لتحديد طموحاتك ومشاريعك المستقبلية معه.
صحيًا: لا تتردّد في الاتصال بطبيب الأسنان وتحديد موعد معه للكشف على أسنانك.

13-مهنيًا: لم تعد الأحداث الخارجية تثقل كاهلك، تتصرّف بروح القادر والمنتصر وتباشر ما هو أساسي.
عاطفيًا: صارح الحبيب بمشاعرك تجاهه، فهو بحاجة إليك ويدرك ما تمر به من ظروف صعبة.
صحيًا: كن على يقين أن من أغلى ما عند الإنسان هو الصحة، لذا انتبه إلى صحتك.

14-مهنيًا: انتبه من مفاجآت مزعجة، وابتعد عما يثير حساسيات كثيرة واحذر من بعض الحوادث، ولا تعتمد التأجيل والإهمال في العمل .
عاطفيًا: تتأزم مسألة بسيطة وترتفع نبرة الصوت لكنك لن تصطدم مع الشريك، تتحامل على نفسك وتتجنّب المواقف الاستفزازية.
صحيًا: لا تكن عنيدًا عندما يطلب منك أحد أفراد العائلة الانتباه إلى أكلك، فالتجارب السابقة خير برهان.

15-مهنيًا: قد تواجه بعض القضايا المربكة اليوم، لكنّك لا تفتقر إلى سلامة التواصل مع الآخرين.
عاطفيًا: لا تجزم في أمور مصيرية وحاسمة، فقد تكون مخطئًا في بعض الأحيان وعندها لن ينفعك الندم.
صحيًا: إذا أحسست أن نظرك لا يسعفك، انطلق فورًا إلى اختصاصي العيون واستشره ليصف لك العلاج المناسب.

16-مهنيًا: تخوض هذا اليوم نقاشات مهمة جدًا من أجل بلورة مشروع تحلم به منذ مدة وتعلق عليه آمالًا كبيرة.
عاطفيًا: تجتمع بالشريك لدرس بعض التفاصيل، هذا اليوم ملائم للاهتمام ببعض الشؤون العاطفية.
صحيًا: الراحة مطلوبة بشدة وضرورية هذا اليوم، وخصوصًا بعد الجهد الذي بذلته في الفترة الأخيرة.

17-مهنيًا: تعيش إرباكًا وتضطر الى كبت المشاعر أو التراجع عن مشروع، وتفوّت عليك فرصة ربما.
عاطفيًا: كل الظروف مؤاتية لتقدم على خطوة مهمة تحدّد من خلالها مستقبلك مع الشريك، فسارع إلى الاستفادة من الوضع.
صحيًا: كن معتدلًا في كل يعود بالنفع على صحتك، وأنت الرابح في نهاية المطاف.

18-مهنيًا: لا تؤجل شيئًا للغد، أنجز ما عليك ولا تتورط في قضية لست مطمئنًا إليها.
عاطفيًا: الفترة المقبلة تتطلب منك استجماع أفكارك، للانطلاق نحو مستقبل أكثر إشراقًا على الصعيد العاطفي.
صحيًا: حاول التوفيق بين فترات العمل والفترات الضرورية للراحة والقيام بالتمارين الرياضية.

19-مهنيًا: تجنّب أي نقاش أو اتفاق، إذ قد تستاء من بعض التفاصيل أو تواجه بعدائية أو سوء نيّة من بعض المسؤولين أو الزملاء.
عاطفيًا: لن يعاكسك الحظ في كل ما تقوم به، وتحقق الغايات المرجوة مما تخطط له مع الشريك.
صحيًا: لا تنفعل أمام أيّ أمر، ومهما حاول الآخرون استفزازك لإثارة عصبيتك فلن ينجحوا في ذلك.

20-مهنيًا: تحاشَ الإرهاق واستنفاد طاقتك، لا تعرّض سمعتك للأذى ولا سلامتك للخطر، كن حريصًا على أعمالك وانتبه من غدرات الآخرين.
عاطفيًا: لن تخسر الرهان مع الشريك، تتريث بعض الشيء بانتظار عبور العاصفة لتنهض مجددًا وتنطلق نحو الأفضل.
صحيًا: الصداع المتكرر في المدة الأخيرة لا يدعو إلى القلق، لكن من الافضل أن تستشير طبيبك.

21-مهنيًا: يمتاز هذ اليوم بالتواصل مع محيطك والزيارات والمؤتمرات والبحوث والدراسات، ويُؤشر إلى حالة توافق وانسجام.
عاطفيًا: يبدأ هذا اليوم بضغوط لكنه غير حافل بالمتاعب والأخطاء والجدال، وينتهي سريعًا.
صحيًا: معنوياتك المرتفعة نتيجة النجاح في بعض أعمالك تنعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

22-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تتحرّر من قيد يزعجك ويقلقك، وخصوصًا أنّ الوعود كثيرة لم تتوقعها.
عاطفيًا: خطواتك المستقبلية غير مهدّدة بالتعثر حتى لو لم تحسم أمورك العالقة.
صحيًا: إذا كنت تشعر بأن وضعك الصحي ممتاز، فهذا بفعل تنفيذ إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.

23-مهنيًا: من غير المسموح ارتكاب الأخطاء لأنّك بذلك تعرّض نفسك لخسارة الفرص الثمينة المقبلة.
عاطفيًا: ما من شيء يهدّد العلاقة بالشريك، الصبر يؤدّي إلى تصويب البوصلة مجددًا وإعادة المياه إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: لا تكثر من أكل الحلويات والنشويات، بل اعتمد على الفواكه المفيدة والمساعدة على التهضيم.

24-مهنيًا: حاول أن تتقدّم بحذر وتجنّب المشككين في قدراتك، تملك من العزيمة ما يكفي لفرض نفسك على الآخرين.
عاطفيًا: لا تغامر بعلاقة عابرة، فمن تعرفه أفضل بكثير ممن تجهله، وتجاربك السابقة خير دليل على ذلك.
صحيًا: كن على ثقة أن التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحًا وهادئًا.

25-مهنيًا: تتخذ بعض الأشياء أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصًا إذا تعلقت بشراكة معينة أو بقضية.
عاطفيًا: كن حاسمًا في بعض الأمور ومتفهمًا في بعضها الآخر، وخصوصًا أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.
صحيًا: تخلص من البدانة التي أصابتك بالعزيمة واتباع حمية مدروسة ومطبقة بدقة.

26-مهنيًا: يوم غني بالتعارف واللقاءات وبالمزيد من الانفتاح في حقل اختصاصك، تؤدي دور الوسيط والمفاوض والمحاور، وتنجح في تقريب وجهات النظر بمهارة.
عاطفيًا: نقاشات حادة مع الشريك، وهذا من شأنه أن يساعدك على توضيح كل الأمور العالقة.
صحيًا: لا تنفعل ولا تكثر من الصراخ غير المجدي، خذ الأمور بالهدوء والتروي.

27-مهنيًا: تلتقي أشخاصًا متعددين وتطلع على معلومات قد تذهلك، وتطلّ على تغييرات وتسمع عن أزمات مالية تخص بعض المقربين.
عاطفيًا: تعير الحبيب كل أهمية تُذكر، وتحاشَ الخلاف كليًّا ولا سيّما اذا كان الحبيب يعاني أزمة ما.
صحيًا: إذا أردت الحصول على جسم رشيق، انتبه إلى طعامك ومارس الرياضة بانتظام.

28-مهنيًا: حاول أن تتوصل بقدراتك الشخصية إلى إنجاز أعمالك بدقة ولا تؤجل قرارًا وتجنّب تأزيم المواقف.
عاطفيًا: لا تفرض على الشريك ما لا تريده لنفسك، فالمساواة بينكما هي مفتاح النجاح والاستمرارية.
صحيًا: لن تقلق بشأن وضع صحي طارىء يشغل بالك بعض الوقت لأنه غير خطر.

29-مهنيًا: تكون في الموقع الأقوى لكن لا تستغل هذا الأمر، لا تستطيع أن تحصل على كل شيء.
عاطفيًا: من الممكن أن تتلقى عرضًا للزواج أو أن تعقد خطبة، أو يؤدي الفريق الآخر أو الشريك أو الزوج دورًا في أحداث هذا اليوم.
صحيًا: آن الأوان لوضع حد لعصبيتك وانفعالاتك غير المبررة المؤذية لصحتك.

30-مهنيًا: تنتظر ربما جوابًا فيأتيك ولن تصطدم بمعاكسة ما واحتجاج او استمهال يربكك، وكن منتبهًا لأدق التفاصيل.
عاطفيًا: مكاسب مهمّة تساعدك في تخطّي أزماتك العاطفية، وهذا يكون درسًا لك لتحديد خطواتك المستقبلية.
صحيًا: تجنب القيام بأعمال مرهقة ساعات طويلة، وخصوصًا أن الجميع حولك لمساعدتك.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظهر ضغوطًا عائلية ونفسية تدفعك الى التحفّظ والإنزواء تظهر ضغوطًا عائلية ونفسية تدفعك الى التحفّظ والإنزواء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظهر ضغوطًا عائلية ونفسية تدفعك الى التحفّظ والإنزواء تظهر ضغوطًا عائلية ونفسية تدفعك الى التحفّظ والإنزواء



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 05:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار السمك في الأسواق المصرية الإثنين

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 13:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدات مصر الـ16 عالميًا في مشاهدة الأفلام الإباحية

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 14:56 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الخميس إجازة رسمية في مصر بمناسبة المولد النبوي الشريف

GMT 20:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متسولة تبيع رضيعها بعد هروبها من أسرتها في القاهرة

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon