رحلة إلى الماضي في "يوم المخطوط العربي" في بيت السناري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رحلة إلى الماضي في يوم المخطوط العربي في بيت السناري

الإسكندرية – أحمد خالد

شهد بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب في القاهرة؛ والتابع لمكتبة الإسكندرية، "يوم المخطوط العربي"، والذي تم تنظيمه بالاشتراك بين مكتبة الإسكندرية ومعهد المخطوطات العربية. وشمل "يوم المخطوط" ندوات وجلسات حول المخطوط العربي، وورش عمل، ومعارض وعروض، وأفلام وألعاب، وحكايات ومسابقات، وأنشطة ترفيهية للكبار والصغار. افتتح "يوم المخطوط العربي" المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "جامعة الدول العربية" الدكتور عبد الله حمد محارب ، ومدير معهد المخطوطات العربية الدكتور فيصل الحفيان، ورئيس قطاع المشروعات في مكتبة الإسكندرية والدكتور خالد عزب. وفي كلمته، أعرب الدكتور عبد الله حمد عن سعادته بما تقدمه العديد من الجهات المهتمة بتحقيق المخطوطات، وعلى رأسها معهد المخطوطات العربية والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومكتبة الإسكندرية، مؤكدًا أهمية الحفاظ على التراث والذي لولاه لما كان لنا فلسفتنا وتفردنا وهويتنا وعلومنا، التي انتشرت في العالم أجمع من الصين شرقاً إلى أمريكا غرباً، مشيراً إلى العديد من العلماء الذين وصلت إلينا مخطوطاتهم وأثروا حياتنا المعاصرة كالخليل بن أحمد وسيبويه وابن رشد وابن خلدون وغيرهم الكثير. ودعا كل الجامعات العربية إلى الاهتمام بتحقيق المخطوطات كجزء هام ورئيسي من الدراسات الأكاديمية، مشيراً إلى تجاهل الجامعات لذلك اعتقادً منها بسهولة عملية التحقيق في حين أنها مسألة غاية في الصعوبة وعلم يستحق المثابرة والاهتمام. كما تقدم بالشكر لكل من لبى الدعوة بالحضور ولمكتبة الإسكندرية وبيت السناري الذي يحتفي بالتراث العربي الإسلامي. من جانبه، أشار الدكتور فيصل الحفيان إلى أن عملية تحقيق المخطوطات هي مسألة علمية من الطراز الأول، وأن هناك رصيد وافر من المخطوطات العربية، حيث تصل في أقل الإحصائيات إلى مليون مخطوط، فيما تقول بعض الإحصائيات الأخرى أنها تصل إلى خمسة ملايين، في حين أن التراث اللاتيني مثلاً لم يبق منه سوى 500 ألف مخطوط فقط. وفي كلمته، قال القائم بأعمال مدير مركز المخطوطات في مكتبة الإسكندرية رامي الجمل، إن يوم المخطوط العربي يعد تظاهرة ثقافية تهدف للاحتفاء بالمخطوط العربي. وتحدث عن الدور الذي يقوم به مركز المخطوطات في مكتبة الإسكندرية في إعادة صياغة المخطوطات العربية بروح العصر، بالإضافة إلى الخطوات المسبقة التي تقوم بها المؤسسة للحفاظ على ذلك التراث؛ بدءًا من اقتناء المجموعات التراثية المختلفة وترميمها، ثم العمل على تحقيقها وفهرستها. وتطرق إلى تفوق المركز في إقامة والمشاركة في العديد من المؤتمرات العالمية التي تهتم بالتراث العربي الإسلامي، وقيام المركز بالعمل على مجموعات هامة كمجموعة دير الأسكوريال بالإسكندرية ومجموعة بلدية إسكندرية، بالإضافة إلى جمع عدد كبير من أجزاء "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام" لجواد علي وتحقيقها في أكثر من 1000 صفحة قيد الطباعة الآن، كما أشار إلى العديد من النماذج الأخرى بالغة الأهمية في التراث العربي الإسلامي.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رحلة إلى الماضي في يوم المخطوط العربي في بيت السناري   مصر اليوم - رحلة إلى الماضي في يوم المخطوط العربي في بيت السناري



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رحلة إلى الماضي في يوم المخطوط العربي في بيت السناري   مصر اليوم - رحلة إلى الماضي في يوم المخطوط العربي في بيت السناري



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon