العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية "طُقُوس الإثـم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم

القاهرة ـ داليا أحمد

  يصدر الأسبوع الجاري للأديب والإعلامي العراقي، مُنذر عبد الحُّر، روايته الجديدة "طُقُوس الإثم"، عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام في القاهرة، فيما ترصد الرواية وقائع أيام المحنة في بغداد أثناء حرب التغيير في العام 2003، والتي اجتاحت فيها القوات الأميركية أراضي العراق ونشرت فيها الهلع والفوضى والخراب. تقع الرواية في 236 صفحة من القطع المتوسط،  ووضع تصميم غلاف الرواية إسلام الشماع، وتتحدث عن هواجس الإنسان في ظل الظروف القاتمة والصراع الاجتماعي والتناقضات التي حدثت؛ من خلال شخصيات متخيَّلة رسمها المؤلف لتعبِّر عن أنماط مختلفة من المجتمع، ولتعبِّر عن طبيعة الحدث وتطوراته وتأثيراته السلبية على مسار الفرد، والقطع المفاجيء الذي حصل في حياته. انطلقت الرواية من مشاهدات شخصية، وتدوين يوميات رصدتها عيون شهدت الحدث وعاشت تفصيلاته وتبيَّنت حيرته، فكانت اللغة التي اعتمدها المؤلف؛ مكثّفة صافية، تحلِّق أحيانًا في فضاءات الشعر للتعبير عن هواجس الإنسان السامية، كما أنَّ الرواية حملت في خاتمتها عددًا من القصائد – الشهادات التي تمثِّل واقع الحدث بالتماس تعبيريّ جنَّحته اللغة الشعرية فحلَّق في أفق المعنى. تمزج الرواية في نسيجها البنائي بين السيرة الذاتية والغرائبية المستندة على أرض الواقع، واحتشاد الأحداث والشخصيات في فترة حساسة وقلقة ومحيِّرة من تاريخ العراق المكتظ بالحروب والدماء والأزمات وأحزان الفقدان والهلع وفصول المعاناة، تلك التي أفرزت ما أسماه المؤلف وجعله عنوانًا لروايته "طقوس الإثم" تلك الطقوس التي تجسَّدت من خلال الحركة السريعة للأحداث ودور أراد المجتمع فيها، كلٌّ حسب مكانه وقناعته ومديات وعيه وثقافته، فجاءت الممارسات المرصودة متنوعة مختلفة صنعت جوًّا قريبًا للرصد السينمائي المشهدي في السرد. "طُقُوس الإثم" هي الرواية الثانية للأديب والإعلامي، منذر عبدالحر، حيث سبقتها رواية "زائر الماء" التي صدرت العام 2005 عن اتحاد الكتاب العرب في دمشق، فيما يستعد لإصدار روايته الثالثة والتي تحمل عنوان "غناء سرِّي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم



GMT 06:24 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"خريف البلد الكبير"رواية جديدة للإعلامي محمود الورواري

GMT 17:38 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المركز القومي للترجمة يصدر الطبعة العربية من "مملكة وجدو"

GMT 09:08 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رواية "الباغ" تداخل الذاكرة الشخصية مع التاريخ

GMT 12:49 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عواطف عبد الرحمن ترصد الاختراق الصهيوني

GMT 13:30 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

جويل رمزي تقدم تجربة واقعية مميزة في "غدّار يا زمن"

GMT 09:56 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيع رواية "ودارت الأيام" في بيت السناري

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon