مزارعو كاليفورنيا يتضرعون الى الله لتمطر السماء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مزارعو كاليفورنيا يتضرعون الى الله لتمطر السماء

لوس انجليس ـ أ ف ب

ترعى عائلة ناثان كارفر الماشية في كاليفورنيا منذ خمسة اجيال، لكن مساحات الاراضي هناك التي كانت مغطاة بالعشب الاخضر في مثل هذه الايام من كل سنة، باتت صحراء قاحلة. ويقول كارلر البالغ من العمر 55 عاما "سمعت من اجدادي عن العاصفة الرملية التي ضربت المنطقة في الثلاثينات من القرن العشرين، فحولت المنطقة الى صحراء..لكن في حياتي انا لم اعاين جفافا كهذا". ويضيف "اذا بقي الامر على حاله، فسأكون مضطرا لاتخاذ اجراءات جذرية". والشهر الماضي، اعلن حاكم كاليفورنيا جيري براون حال الطوارئ بسبب الجفاف الذي يضرب الولاية، والذي قد يكون الأسوأ منذ مائة عام. ومن عوامل القلق الكبرى، ان الوادي الخصيب الذي يمتد من شمال كاليفورنيا الى جنوبها، والذي يعد "المخزن الغذائي" للولايات المتحدة، قد تأثر بشكل كبير جراء الجفاف. وبسبب الجفاف واختفاء العشب الاخضر، اضطر ناثان كارفر الى شراء العلف الذي ارتفعت اسعاره بما بين 20 و30 %. ويلجأ بعض المربين الى قرارات اكثر جذرية، اذ يبيعون مواشيهم ويتخلون عن هذه المهنة الصعبة في زمن الجفاف. ويقول كارفر "كثير من المربين باعوا كل شيء، عندما لا يعود العشب متوفرا ترتفع اسعار العلف بشكل كبير". ويتوقع جاستن ميبان الذي يدير سوقا للماشية في وسترن ستوكمان، ان تتسارع وتيرة الامور كثيرا في حال استمر الجفاف. ويقول "هذا ليس سوى غيض من فيض حتى الآن". في الاوقات العادية، يباع في هذا السوق 200 الى 300 رأس ماشية يوميا، اما اليوم فان العدد اليومي يصل الى الف، بحسب ما يقول جاك لافيرز العضو في جمعية مربي الماشية في كاليفورنيا. وقد تخلى جاك لافيرز نفسه عن ثلث ماشيته التي تضم 400 رأس، وهو يعتزم بيع 10 الى 20 % مما تبقى منها في الاشهر المقبلة. وهو في ذلك لا يشكل استثناء عن القاعدة، ويقول "استطيع ان اؤكد لكم ان الناس كلها تأثرت بالجفاف، الوضع يزداد سوءا منذ سنتين، لكن هذه السنة كانت الاسوأ على الاطلاق". واضافة الى ازمة الجفاف، يضاف عامل آخر يساهم في تفاقم الازمة، وهو حرائق الغابات. وبات بالامكان ملاحظة انحسار المجاري المائية والبحيرات في كاليفورنيا شيئا فشيئا رأي العين. ورث ناثان كارفير مزرعته ومهنته من اجداده الذين اسسوها في العام 1837، ورغم ازمة الجفاف الحاد، يبدو انه لا يعتزم الاستسلام بسهولة، لا بل انه يرغب في توريث المهنة لاحد ابنائه الاربعة ليتابع ما بدأه اجداده. ويقول "كل يوم آتي الى هنا، اطعم البقر، ولكن الامر محبط وصعب". غير انه مصمم على الصمود، متسلحا بما ورثه من معارف عن اجداده، وبإيمان عميق بالله، كما يقول. ويضيف "ما يجعلنا مصممين على مواصلة مهنتنا، هو الامل في ان يرسل الينا الله المطر..مربو الماشية دائما متفائلون، يحدونا الامل دوما في ان تكون السنوات المقبلة اكثر خيرا من الماضية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مزارعو كاليفورنيا يتضرعون الى الله لتمطر السماء   مصر اليوم - مزارعو كاليفورنيا يتضرعون الى الله لتمطر السماء



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مزارعو كاليفورنيا يتضرعون الى الله لتمطر السماء   مصر اليوم - مزارعو كاليفورنيا يتضرعون الى الله لتمطر السماء



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon