التلوث الجوي يثير موجة من الاستياء في الصين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التلوث الجوي يثير موجة من الاستياء في الصين

بكين - أ ف ب

يثير التلوث الجوي الشديد موجة من الاستياء العارم، تجلت علنا في مواقع التواصل الاجتماعي في الصين حيث وسائل الإعلام الرسمية حتى تطالب السلطات بالمزيد من الشفافية، منتقدة وتيرة التنمية الحالية. وخلال عطلة نهاية الاسبوع، غطى ضباب كثيف ترافق مع اجواء مثقلة بجزيئيات صغرى شمال الصين وشرقها، فتأثرت المواصلات من جرائه وازداد الاقبال على أقنعة حماية الجهاز التنفسي، كما ألغيت رحلات جوية في المطارات. وفي بكين حيث تسير يوميا اكثر من خمسة ملايين سيارة، وفي غيرها أيضا من المدن الكبيرة، دعي السكان إلى البقاء في منازلهم وتفادي الارهاق البدني. وقد انخفضت الرؤية إلى دون المئة متر في بعض المناطق. وحتى الاثنين، كانت التلفزيون الرسمي "سي سي تي في" توصي المشاهدين بعدم استخدام الدراجات الهوائية في العاصمة حيث ينتظر السكان هبوب الرياح الشمالية الباردة القادرة وحدها على تبديد هذا الضباب. وقد تخطت كثافة الجزيئيات التي يبلغ قطرها 2,5 ميكرون، وهي أكثر الجزيئيات خطورة عتبة 993 ميكروغراما في المتر المكعب الواحد في بعض المناطق، على ما أكد مركز رصد الاحوال البيئية في بكين. وقد فاق هذا المعدل السقف الذي حددته منظمة الصحة العالمية بأربعين مرة، مع العلم أن هذه الجزيئيات قادرة على التغلغل في الحويصلات الرئوية والتسرب إلى الأوعية الدموية. وعنونت "صحيفة الشعب" الناطقة باسم الحزب الشيوعي الصيني صفحتها الاولى على النحو الآتي "تشييد صين جميلة يبدأ بتنفس هواء نقي". وبات التلوث الجوي يقلق المزيد من الصينيين، وقد وصفت صحيفة "تشاينا دايلي" الاثنين الجدل الذي يدور حول هذه المسألة ب "الناجع". وجاء في افتتاحية الصحيفة أنه "في ظل التنمية الحضرية المتسارعة الوتيرة، لا بد من أن تفكر الصين في طريقة تسمح لهذا المسار بعدم التأثير على نوعية الحياة في المدن". وتعد الصين ثاني اقتصاد عالمي وأول سوق للسيارات في العالم، وهي تعاني من صناعات ملوثة وحركة سير في توسع مستمر تفاقم مشكلة التلوث، في ظل تقاعس السلطات عن حماية الأنظمة البيئية. وتولد البلاد أكثر من 70 % من الطاقة من احتراق الفحم، وهي بالتالي أول مصدر عالمي لغازات الدفيئة. وفي بورصة شنغهاي، ارتفع سهم شركة "شنغهاي دراغن" التي تصنع أقنعة حماية الجهاز التنفسي بنسبة 10% (وهي النسبة القصوى المسموح بها)، عند افتتاح السوق الاثنين. وجاء في صحيفة "غلوبال تايمز" "في حال استمرت وتيرة التنمية على حالها من دون أي تكييف، ستكون الأضرار خطيرة على المدى الطويل ... فالتلوث يتكدس في الصين والمشكلة تتفاقم"، بالرغم من التدابير المتخذة. وقد نشر الفنان المعارض آي ويوي على الانترنت صورا تظهره مرتديا قناعا واقيا. وسرعان ما حذا حذوه عدة مستخدمين، من بينهم امرأة كتبت على إحدى المدونات الصغرى أنها "جد مغتاظة". وغالبا ما تتهم السلطات الصينية بالتقليل عن قصد من خطورة التلوث الجوي في المدن. وبات يتوجب عليها الآن، وفق صحيفة "غلوبال تايمز" "نشر معطيات بيئية صحيحة". وذكرت الصحيفة ان "الخيار بين التنمية وحماية البيئة ينبغي أن يقوم فعلا على أسس ديموقراطية"، في ما يعتبر مفهوما قليل الاستخدام في بلد الحزب الواحد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التلوث الجوي يثير موجة من الاستياء في الصين التلوث الجوي يثير موجة من الاستياء في الصين



GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

زراعة الوادي تنفذ حملة لمكافحة سوسة النخيل في واحة الداخلة

GMT 23:22 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

هزة أرضية تضرب المملكة العربية السعودية الاثنين

GMT 22:29 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

شركات البترول تتخلص من 90% من مخلفاتها دون تدوير

GMT 15:31 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو زيد يعتمد ضوابط توزيع تقاوى القمح والشعير لمزارعى مطروح

GMT 18:38 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

لجان ميدانية لمواجهة السحابة السوداء في البحيرة

GMT 07:40 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار غزيرة تهطل علي محافظة شمال سيناء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التلوث الجوي يثير موجة من الاستياء في الصين التلوث الجوي يثير موجة من الاستياء في الصين



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon