رئيس حزب "نهضة مصر" أحمد أبو النظر:

نحن على استعداد لخوض الانتخابات البرلمانيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نحن على استعداد لخوض الانتخابات البرلمانيّة

القاهرة – محمد فتحي

كشف رئيس حزب "نهضة مصر" المهندس أحمد أبو النظر عن أنَّ حزبه استعد لخوض الانتخابات البرلمانية، المزمع إقامتها بعد الانتهاء من استحقاق الانتخابات الرئاسية، في أيار/مايو المقبل. وأضاف أبو النظر، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنَّ "الحزب استعد جيدًا للمنافسة على غالبية المقاعد، في كل المحافظات، إلا أنّنا سنركز جهودنا على محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية والمنوفية والغربية وأسيوط وسوهاج وأسون والفيوم". وبشأن الانتخابات الرئاسية، أوضح أنَّ "الحزب وضع قرّر انتخاب برنامج واضح، ينهض بمصر، دون النظر إلى شخص المرشح"، مشيرًا إلى أنَّ "كوادر الحزب تعتبر أنَّ وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي هو الأقرب لشخصية الرئيس التي نأملها، فهو شخص له قبول، ويتمتع بتأييد الغالبية من الشعب المصري،  ويمكنه أن يقدّم خطّطًا مستقبلية لمصر، تحقّق الكثير من النجاحات، إذ أنّه يعلم كل صغيرة وكبيرة عن أزماتها، والمخططات التي تواجهها، قصد تدميرها، سواء داخليًا أو خارجيًا، ما يجعله الأقدر على التعامل معها"، حسب تعبيره. وتابع "سندعم المشير السيسي بكل إمكاناتنا، حيث نأمل أن يستكمل مسيرته لاسترداد مصر، وأمنها، والتي بدأها منذ الثلاثين من يونيو، عندما انحاز إلى نداء الملايين من الشعب المصري، التي خرجت مطالبة بإسقاط حكم الرئيس المعزول محمد مرسي"، كاشفًا عن أنَّ "الحزب تمكّن من جمع أكثر من خمسة آلاف توكيل، لدعمه". وبيّن رئيس حزب "نهضة مصر" أنَّ "البلاد تواجه حروبًا، على جبهات عدة، خارجيّة وداخليّة، تحتاج منا المساندة، والوقوف صفًا واحدًا خلف الرئيس المقبل، بغية تحقيق المطلوب، والخروج بها من النفق المظلم"، مشيرًا إلى أنَّ "هناك إرهاب داخلي، يهدّد الشعب والجيش والشرطة، وملفات خارجية وتحديات كبيرة، أبرزها ملف سد النهضة، والأزمة مع إثيوبيا، والتدخلات الخارجية في سياستنا الداخلية، المتمثلة في دعم الإرهاب ماليًا وإعلاميًا، ما يوجب علينا التكاتف، بغية  مواجهة تلك التحديات، لتنال مصر ما تستحقه من مكانة، تتناسب وتاريخها". واستطرد بشأن ترشح حمدين صباحي "نثمّن إصراره على خوض السباق الرئاسي، فهو رجل وطني، له الكثير من المواقف الشجاعة، إلا أنّنا لا نراه الأقدر على قيادة المرحلة الراهنة"، مؤكدًا أنَّ "منافسة صباحي للمشير تصب في صالح الديمقراطية، التي يأمل المصريين في إقرارها"، حسب قوله. ولفت أبو النظر، عن العمليات الإرهابية التي تشهدها مصر، واستهداف رجال الجيش والشرطة، إلى أنَّه "لا شك في أنَّ تلك العمليات تؤكّد أنَّ جماعة (الإخوان) تنظيمًا إرهابًا، أدرك أنه لا أمل في عودته إلى الحياة السياسية، بأية صورة، فالمجتمع لفظهم، وأصبحوا مطاردين، ومتّهمين، وهو ما جنوه على أنفسهم، ولذلك فهم يرون أنه لم يعد هناك ما يخسرونه، فلجأوا إلى تلك الأعمال، التي لن يطول أمدها، فالتاريخ يؤكّد أنَّ الإرهاب إلى زوال، وتبقى الدول، لاسيما في مصر، التي سبق لها أن واجهته في تسعينات القرن الماضي"، حسب تعبيره. وعن أداء حكومة محلب، أشار رئيس حزب "نهضة مصر" إلى أنَّ "الحكومة جاءت في ظروف غاية في الصعوبة، وتواجه الكثير من العقبات، لكن محلب لديه رؤية مستقبلية، وتعوّد أن يعمل في صمت، وهو متابع جيد، ومخطط على أعلى مستوى، فضلاً عن كونه رجل اقتصادي مخضرم، أنشأ نهضة كبيرة في شركة المقاولون العرب، أثناء توليه رئاستها، وله بصمات في وزارة الإسكان، على الرغم من قصر فترة عمله فيها". ويرى أبو النظر أنَّ "محلب يبذل مجهودًا خرافيًا، على الأصعدة كافة، إلا أنَّ التحدي الأكبر الذي يواجهه هو إعادة الأمن، وبسط كلمة القانون"، مشيرًا إلى أنَّ "الأمن هو عماد التقدم الاقتصادي، والمجتمعي، ودونه لا يمكن الحديث عن تنمية، فهو يؤسس للسير بنظام، وهو ما نحتاجه، ونثق في تحققه على المدى القريب".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نحن على استعداد لخوض الانتخابات البرلمانيّة   مصر اليوم - نحن على استعداد لخوض الانتخابات البرلمانيّة



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نحن على استعداد لخوض الانتخابات البرلمانيّة   مصر اليوم - نحن على استعداد لخوض الانتخابات البرلمانيّة



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon