وزير الثقافة محمد صابر عرب لـ "مصر اليوم":

حافظت على مؤسسات الدولة اثناء حكم "الإخوان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حافظت على مؤسسات الدولة اثناء حكم الإخوان

القاهرة ـ رضوى عاشور

أكد وزير الثقافة المصري "محمد صابر عرب " أنه وجه بطباعة دستور2014 في مطابع الوزارة  حتى يتثنى لجميع المصريين الحصول على نسخة منه بأسعار رمزية. وطالب جموع الشعب بالخروج للتصويت بـ "نعم" في الاستفتاء المزمع إجراؤه في ال14 وال15 من يناير/كانون الثاني الجاري   وأعرب الوزير عرب في حديث مع "مصر اليوم" عن اعتقاده بان الدستور الحالي من افضل الدساتير التي وضعت في تاريخ مصر، خاصة وأنه وضع عقب فترة شهدت حالة من الصراع السياسي ومحاولات جماعة "الإخوان" السيطرة على مقاليد الحياة الثقافية في مصر من خلال محاولات السيطرة على  البيوت الثقافية والقطاعات الحيوية بالوزارة ؛ مثل دار الوثائق ومحاولات تدريب الشبيبة المسلمة "شباب الإخوان " داخل الهيئات التابعة للوزارة  ، وطبع و نشر الكتب الخاصة بحسن البنا. وأضاف عرب :" لي الشرف بأنني حافظت  على مؤسسات وزارة الثقافة ، خلال الفترة التي عملت فيها في حكومة هشام قنديل والرئيس السابق محمد مرسي ، وهي الوزارة الوحيدة التي لم يُسمح بأخونتها ، او الدفع بقيادات اخوانية بقطاعاتها ، او حتى ممارسة نشاط يخدم تنظيم الاخوان، وقد ظهر هذا بشكل واضح في عدة مواقف تبنتها الوزارة ولم يستطع "الإخوان"  ان يفعلوا شيئاً  بأرشيف دار  الوثائق ولم يساعدهم الحظ في ذلك ، لان العاملين بالدار يمتازون بدرجة عالية من الوطنية والشعور بحجم المسؤولية تجاه تاريخ مصر الموجود بدار الوثائق " وعن الخطوات التي تتخذها الوزارة لإنقاذ صناعة السينما التي تعاني من التدهور قال عرب " نعمل  الآن على برنامج  بالتعاون مع وزارة الاعلام والقائمين على صناعة الافلام ؛ من اجل وضح خطوط حمراء ، تكون بمثابة لوائح وقوانين في منظومة صناعة السينما والافلام ، في محاولة منا للارتقاء بالذوق العام وازالة الاثار التي تسببت فيه الافلام التجارية ، ونفكر في صندوق لدعم الاعمال ، بمعنى ان تُقدم الدولة المصرية قروضاً للمنتج من خلال وزارة التعاون الدولي حتى يخرج من حصار الشباك والإرادات للتخلص من ظاهرة الافلام التجارية ، وبصدد الانتهاء من رؤية للعمل السينمائي لنعرضها على مجلس الوزراء للارتقاء بمستوى العمل الفني في مصر. وحول أزمة فيلم "أسرار عائلية "الذي يتناول قصة شاب شاذ جنسيا قال: "نحن لسنا ضد الابداع ولكن ايضاً للإبداع شروط وأخلاقيات تحكمه وعندما يمثل الابداع صدمه للمشاهد في وقت مضطرب تتصاعد فيه الافكار المتطرفة يجب علينا التدخل ، والفيلم الان تحت ايدي الرقابة ولديها ألياتها التي تستند اليها ، واذا رأت انه لا يتناسب مع التقاليد والعادات العامة لن تسمح به بلا شك

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حافظت على مؤسسات الدولة اثناء حكم الإخوان   مصر اليوم - حافظت على مؤسسات الدولة اثناء حكم الإخوان



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حافظت على مؤسسات الدولة اثناء حكم الإخوان   مصر اليوم - حافظت على مؤسسات الدولة اثناء حكم الإخوان



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon