الدكتور جمال زهران لـ"مصر اليوم":

حكومة الببلاوي فاشلة وغالبية أعضائها طابور خامس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حكومة الببلاوي فاشلة وغالبية أعضائها طابور خامس

القاهرة ـ محمد فتحي

أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة قناة السويس، الدكتور جمال زهران ، أن حكومة الببلاوي فاشلة ومضطربة ومرتعشة الأيدي ولا تصلح لهذه المرحلة.  وأضاف في حديث لـ"مصر إلىوم " ، أن تراجع رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي عن وصفه لجماعة الإخوان المسلمين بـ"الإرهابية" عقب حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية، والذي خلف 16شهيدا وعشرات المصابين يؤيد ذلك, إذ تراجع عن الوصف هاني صلاح المتحدث الرسمي، قائلا إن تفعيل ذلك الوصف يحتاج إلى حكم قضائي ،ما يدل أن الحكومة غير قادرة على اتخاذ القرار المناسب على الرغم من المطالبات الشعبية والثورية بإدراج هؤلاء القتلة على قوائم الإرهاب. وأضاف أن تردد رئيس الوزراء في وصف الجماعة بالإرهابية جاء من تخوفه من دفع استحقاقات هذا التوصيف لدي أميركيا وأوروبا, وأوضح أن هذه الحكومة يجب أن ترحل، لأنها غير قادرة على اتخاذ القرار، وأن غالبية أعضاء الحكومة الحإلىة طابور خامس، لا يريدون الخير لمصر، فنائب رئيس الوزراء، زياد بهاء الدين ينفذ أجندة أميركيا الراعية لهؤلاء الإرهابيين، ومع أن المادة 86 من قانون العقوبات تجعل الجماعة إرهابية من دون انتظار لحكم قضائي، لأن المادة تنص على " يقصد بالإرهاب في تطبيق أحكام هذا القانون كل استخدام للقوة أو العنف أو التهديد أو الترويع، يلجأ إلىه الجاني تنفيذاً لمشروع إجرامى فردى أو جماعي، بهدف الإخلال بالنظام العام أو تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، إذا كان من شأن ذلك إيذاء الأشخاص أو إلقاء الرعب بينهم أو تعريض حياتهم أو حرياتهم أو أمنهم للخطر، أو إلحاق الضرر بالبيئة أو بالاتصالات أو المواصلات أو بالأموال أو بالمباني أو بالأملاك العامة أو الخاصة أو احتلالها أو الاستيلاء عليها، أو منع أو عرقلة ممارسة السلطات العامة أو دور العبادة، أو معاهد العلم لأعمالها، أو تعطيل تطبيق الدستور أو القوانين أو اللوائح ". وقال إن الجماعة منهجها الإرهاب، وكان يجب وصفها بذلك عقب ثورة يونيو، مشيرا إلى أن القرار تأخر كثيرا، وهو ما سيكبدنا المزيد من الدماء، وتعطيل خارطة الطريق وإفشال الاستفتاء على الدستور لأنها حكومة غير نظيفة سياسية، ولا يمكن أن تكون حكومة ثورة. وتساءل زهران كيف تكون حكومة ثورة وهناك الكثير من المنتمين للإخوان لايزالون في مواقعهم القيادية، ومع أن الشرعية الثورية تمنح الحكومة الحق في التغيير والتطهير من دون النظر إلى الشرعية الانتخابية حتى نتخلص من فلول الإخوان الذين يسعون في هدم مصر. وأضاف أستاذ العلوم السياسية في جامعة قناة السويس أن الحكومة فيها بعض الوزراء الذين يعملون بجد وإخلاص، مثل وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم ، ووزير الإسكان، إبراهيم محلب وكذلك وزير السياحة والأوقاف والمالية والقوي العاملة فهم يعملون ويجتهدون في ظروف صعبة. وعن الدستور، قال أستاذ العلوم السياسية إن الدستور يعد من أفضل الدساتير في الوطن العربي وأفضل دستور في تاريخ مصر كونه يجمع الكثير من المواد التي توافقت عليها القوى السياسية، ولذلك سأقول نعم للدستور .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الببلاوي فاشلة وغالبية أعضائها طابور خامس حكومة الببلاوي فاشلة وغالبية أعضائها طابور خامس



GMT 04:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دسوقي يعترض على قانون إنشاء جهاز تنظيم النقل

GMT 12:28 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر يؤكد أن مصر تستحق أن يموت شباب من أجلها

GMT 06:15 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أنيسة عصام تُؤكّد "الكاميرات" مهمّة لمواجهة التطرّف

GMT 06:36 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عبد التواب يكشف عن قانون حول "الطائرات اللاسلكية"

GMT 04:17 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

نصر يبيّن تفاصيل مهرجان إحياء ذكرى عرفات في غزة

GMT 02:55 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُحذِّر مِن خطورة مترو الأنفاق داخل الزمالك

GMT 02:20 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جيورج يؤكد أن منظمات ألمانية تدرس العمل في مصر

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الريدي يؤكد حرص واشنطن على تقوية علاقتها مع القاهرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الببلاوي فاشلة وغالبية أعضائها طابور خامس حكومة الببلاوي فاشلة وغالبية أعضائها طابور خامس



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon