مصطفى الفقي في حديث خاص لـ"مصر اليوم":

مُحاكمة رئيسيْن دليلٌ على الجبروت الفرعوني للشعب المصري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مُحاكمة رئيسيْن دليلٌ على الجبروت الفرعوني للشعب المصري

القاهرة – محمد الدوي

أكد المفكر السياسي، الدكتور مصطفى الفقي في حديث خاص لـ"مصر اليوم" أن  "ما حدث خلال الأسبوع الماضي، من بدء محاكمة مرسي، هو إنجاز بكل المقاييس، وأن الموقف القانوني للرئيس السابق أصبح أكثر وضوحًا أمام الرأي العام العالمي، بوضعه داخل القفص، واتهامه جنائيًّا، ومحاكمته حدث تاريخي، ورد فعل الجماعة جاء أقل مما تصورنا". وأضاف، أن "محاكمة رئيسين دليل على الجبروت الفرعوني من الشعب المصري، وما يحدث أثار دهشة العالم، وأن المصريين اخترعوا سلاحًا جديدًا أقوى من السلاح النووي، وهو الإطاحة بأي رئيس يخرج عن العقد الاجتماعي، ومصر في حالة حرب، وما يحدث في سيناء معارك يومية، وما يحدث في الجامعات المصرية صورة سخيفة تُقدَّم للعالم". وأوضح، أن "الوزارة الحالية في أوضاع استثنائية، ولا يصلح معها القرارات العادية، والحكومة تتأرجح بين تجميل الصورة أمام المجتمع الدولي، وبين ما تريد أن تقوم به، وأن وزير الإسكان، الدكتور محلب، ووزير الصناعة والتجارة، منير عبدالنور، ووزير الخارجية، نبيل فهمى، من أبرز الوزراء الذين يقومون بجهود كبيرة في الوزارة الحالية"، مشيرًا إلى أن "مجلس الوزراء مصدر سلطة، وليس مصدر للشرعية، وليس صحيحًا أن السيسي هو صاحب القرار السياسي، ويجب تنظيم التظاهر، ومشروع قانون الحكومة يتم تنفيذه في عدد من البلدان في أوروبا". وأشار إلى أن "ما قام به الفريق السيسي دليل على شجاعة نادرة، وعمل بطولي شبه انتحاري، وأن معظم الانجازات والمشروعات الكبرى في مصر لا يقوم بها إلا الجيش، والقوات المسلحة قلقة على البلاد، ومن حقها أن تقلق، وأن الفريق السيسي يملك مقومات سياسية إلى جانب مقوماته العسكرية، ولا يوجد أحد من خلفية عسكرية سيترشح إلا برضا المجلس العسكري، والمؤسسة العسكرية لم تكن متحمسة لترشح الفريق شفيق للترشح للرئاسة". وتابع، أن "مؤسسة الرئاسة عندما كنت أعمل بها كانت مؤسسة وطنية، أما في عهد "الإخوان"، مؤسسة الرئاسة صارت مرتبكة، ولم أكن أفهم دور أعضاء مكتب الإرشاد، مثل: هدهد، وعبدالمعطي بها"، مضيفًا أن "المستشار السياسي الحالي لرئاسة الجمهورية الدكتور مصطفى حجازي، يعمل بشكل جيد، ولديه أفكار جديدة، وحجازي يخاطب الرأي العام الخارجي، والمسلماني يتعامل مع الإعلام الداخلي، ومصر دولة مركزية، لا تصلح معها فكرة الحُكم الجماعي، أو المجالس الرئاسية". وتمنى الفقي، أن "تُجرى الانتخابات البرلمانية والرئاسية في يوم واحد؛ لأنه بذلك يتحقق مبدأ الحياد، وتوفر الوقت والجهد، والدستور يجب أن يتم بالتوافق، وأن تصل نسبة التصويت إلى أكثر من 65% كما يجب أن يكون هناك "كوتة" للمرأة والأقباط في البرلمان المقبل". وقال الفقي، إن "الإخوان سيشاركون في الانتخابات البرلمانية، وأظن أن أبوالفتوح سيكون مرشحهم للرئاسة، وما حدث في سورية، هو تقليم لأظافرها فقط، دون أن يتم ضربها"، موضحًا أن "السلاح القوي في يد إيران يجعلها تتفاوض بقوة، وهو رسالة للعرب والمصريين في قوة التفاوض، وإيران حريصة على أن تتعامل مع مصر مقارنة بالموقف التركي، وحِدة العداء الإيراني في مصر بعد سقوط الإخوان أشد شراسة من الأتراك؛ فالمصريون هدموا حلم أردوغان في تغيير المنطقة، و30 حزيران/يونيو غيَّر الخريطة في المنطقة، وليس في مصر فقط، ولا أميل إلى فكرة قطع العلاقات مع تركيا".   وشدد على أن "أميركا تدرك أن مصر دولة مركزية مهمة في منطقة الشرق الأوسط، وليس لنا مشكلة مع دولة قطر، ولكن قناة "الجزيرة" تجاوزت كل الحدود، ودورها الترويج لوجود الكيان الصهيوني في المنطقة، وإحراج مصر والسعودية، وموقف مصر من قطر لابد أن يكون أكثر قوة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مُحاكمة رئيسيْن دليلٌ على الجبروت الفرعوني للشعب المصري   مصر اليوم - مُحاكمة رئيسيْن دليلٌ على الجبروت الفرعوني للشعب المصري



GMT 02:10 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عيسى يؤكد أن برنامج الإصلاح الاقتصادي ضرورة حتمية

GMT 03:24 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الهلالي يؤكد أن "النواب" لن يكون "فئران تجارب"

GMT 02:12 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الشريف يرد على انتقادات المصريين لأعضاء البرلمان

GMT 03:37 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السجيني يؤكد أن الانتخابات تمَّت في جو ديمقراطي

GMT 02:31 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

رفعت السيد يكشف مصير خالد علي عقب "الفعل الفاضح"

GMT 02:12 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

غارنييه يثني على دور مصر في حل القضايا الإقليمية

GMT 02:18 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

قابيل إبّان حرب أكتوبر يكشف خُطته للوصول"متلا"

GMT 02:33 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

عاشور يطالب بميكنة المحاكم وتسجيل الإجراءات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مُحاكمة رئيسيْن دليلٌ على الجبروت الفرعوني للشعب المصري   مصر اليوم - مُحاكمة رئيسيْن دليلٌ على الجبروت الفرعوني للشعب المصري



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon