كشف لـ"مصر اليوم" أبرز البنود التي رفضها التجار

حربي يؤكّد مراجعة عقود الروبيكي قانونيًا قبل التوقيع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حربي يؤكّد مراجعة عقود الروبيكي قانونيًا قبل التوقيع

محمد حربي رئيس غرفة دباغة الجلود
القاهرة ـ صفاء عبدالقادر

أعلن رئيس غرفة دباغة الجلود في اتحاد الصناعات، محمد حربي، أنه يتم حاليًا مراجعة العقود الخاصة بمدابغ الروبيكي من قبل المستشار القانوني لاتحاد الصناعات، لافتًا أنه لن يتم التوقيع على العقود قبل الوصول إلى صيغة يتوافق عليها أعضاء الجمعية العمومية لغرفة دباغة الجلود.

وأضاف حربي، في تصريح صحافي خاص لـ"مصر اليوم"، أن أبرز البنود التي شهدت رفض أصحاب المدابغ، هي أن يتم توزيع الوحدات بنظام "حق الانتفاع" وليس بنظام التمليك، مشيرًا إلى أن هذا البند مرفوض تمامًا نظرًا لأن المدابغ التي تم الانتقال منها في منطقة سور مجرى العيون، كانت ملك لأصحابها منذ أكثر من 100 عام، كذلك البند الخاص بسحب الوحدة المتعاقد عليها في حالة عدم تشغيلها خلال 6 أشهر من تاريخ التوقيع، موضحًا أن هذا البند غير عادل نظرًا لوجود عوائق قد تمنع صاحب المدبغة من بدء العمل خلال تلك الفترة.

وأوضح أن الموعد الذي كان مقررًا من قبل هيئة التنمية الصناعية للتوقيع على عقود الروبيكي، والذي كان محددًا بيوم الخميس الماضي، تم تأجيله لمدة أسبوعين على الأقل، لحين الانتهاء من مراجعة البنود الواردة بنماذج العقود التي أرسلتها هيئة التنمية الصناعية للغرفة، خاصة البنود التي شهدت اعتراض أصحاب المدابغ عليها.

وتحدث رئيس غرفة دباغة الجلود عن المُهلة التي منحتها هيئة التنمية الصناعية للغرفة لمراجعة والتوقيع على العقود، والتي تم تحديدها بـ48 ساعة كان من المفترض أن تنتهي الخميس المنصرم، حيث أشار إلى أن تلك المهلة كانت غير منطقية، نظرًا لأن "دفعة العشرة الأولى"، والتي تضم أول 10 متقدمين للحصول على مدابغ في مدينة الروبيكي، تم مراجعة العقود الخاصة بهم لمدة تزيد عن 3 أشهر، لذلك ليس من المنطقي مراجعة وتوقيع العقود الخاصة بأعضاء الجمعية العمومية بالكامل خلال 48 ساعة فقط"، بحسب قوله.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حربي يؤكّد مراجعة عقود الروبيكي قانونيًا قبل التوقيع   مصر اليوم - حربي يؤكّد مراجعة عقود الروبيكي قانونيًا قبل التوقيع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حربي يؤكّد مراجعة عقود الروبيكي قانونيًا قبل التوقيع   مصر اليوم - حربي يؤكّد مراجعة عقود الروبيكي قانونيًا قبل التوقيع



  مصر اليوم -

كشفت عن علاقات سام طومسون الجنسية

براندي غلانفيل تخرج من برنامج "بيغ براذر"

نيويورك ـ مادلين سعادة
خرجت عارضة الأزياء الأميركية، براندي غلانفيل، من برنامج بيج براذر"Big Brother" المثير للجدل، والذي تعرضه القناة الرابعة في التليفزيون البريطاني، بعد فشلها في االحصول على أصوات المشاهدين لصالح بقائها، وبذلك أصبحت غلانفيل رابع متسابقة تخرج من بيت المشاهير "بيج براذر"، بعد أن فشل الجمهور في انقاذها عقب ترشيحها للخروج من المنزل إلى جانب بول دانان وهيلين ليديرر وديريك أكورا. وظهرت نجمة البرنامج التلفزيوني "The Real Housewives Of Miami"، ذات الـ44 عامًا، في آخر حلقة لها مرتدية فستانًا ذهبيًا أنيقًا لفت انظار الحاضرين، حيث استقبلتها إيما ويليس لمقابلتها قبل التصويت ببقائها أو خروجها، ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قالت غلانفيل إن هناك شيئًا ما يحدث بين متسابقي البرنامج جيما لوسي و سام طومسون. وأكدت غلانفيل في وقت سابق لإيما، في مقابلة على الهواء، أن سام طومسون هو بالتأكيد شخصية مخادعة وماكرة وغامضة، ولا يحفظ كلمته، قبل أن تلمح إلى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:54 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

مي سليم زعيمة مافيا في فيلم "خير وبركة"

GMT 08:25 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

"الكارديغان" من اتجاهات موضة خريف وشتاء 2017
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon